أخبار الثورة السورية المباركة - اخوانكم في ليبيا معكم يا رجال ويا حرائر سوريا



فلم - كشف اللثام عن المنافق المجرم الصوفي البوطي عدو أهل الشام
فلم - كشف اللثام عن المجرم الصوفي البوطي عدو أهل الشام



دعم الثورة الجزائرية ضد النظام الجزائري الدموي العميل لاسرائيل

Asharis .. The Other Face

أشاعرة يدنسون ويدوسون على المصاحف ويكتبون الاسماء الحسنى بالغائط ! استماع ۞ الامام الاشعري وشيخه وتلاميذه مجسمة ۞ شيخ أشعري كذاب رماه الله تعالى بالخبث في العضو فمات !! ماذا فعل ؟ ۞ دفاع القرطبي عن ابن عبدالبر من اعتداء جهلة الأشعرية ودليل تجسيم الامام الاشعري !!! ۞ د. عبد الرحمن دمشقية: الامام الاشعري يثبت الحد!
السواد الاعظم... ... أم الكذب الأعظم؟
أشاعرة اليوم (الشعبوريون) أشر قولا من اليهود والنصارى !
روى أمير المؤمنين في الحديث الإمام البخاري (صاحب صحيح البخاري) في كتابه خلق أفعال العباد ج1ص30 باب ذكر أهل العلم للمعطلة وَقَالَ سَعِيدُ بْنُ عَامِرٍ: " الْجَهْمِيَّةُ أَشَرُّ قَوْلًا مِنَ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى، قَدِ اجْتَمَعَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى، وَأَهْلُ الْأَدْيَانِ أَنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى عَلَى الْعَرْشِ، وَقَالُوا هُمْ: لَيْسَ عَلَى الْعَرْشِ شَيْءٌ "

فرقة الأحباش .. الوجه الآخر

الاحباش المرتزقة .. الوجه الآخر
وإن منهم لفريقا يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب
ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون : آل عمران - 75

الصوفية .. الوجه الآخر - وكذبة الصوفية الحقة

واجهة التصوف إدّعاء الإحسان .. والوجه الآخر عبادة الأموات !
موقع الصوفية - صوفية حضرموت - الحوار مع الصوفية - شرار الخلق - التصوف العالم المجهول
۞ الاحسان الصوفي ۞ روى الشعراني : إذا صحبت فاصحب الصوفية فإن للقبيح عندهم وجوهاً من المعاذير وليس للحُسن عندهم كبير موقع يعظمونك به ۞ يقول الصوفي المغربي أبو لبابة حسين عن الصوفية : "فهم لا يترددون بالاستشهاد حتى بالموضوع من الحديث إذا كان ذلك يخدم قضيتهم" ا.هـ موقف متصوفة افريقيا وزهادها من الاحتلال العبيدي
Sufism .. The Other Face
The Outward is claiming Ihsan .. The inward is Graveworship (deadworship) !
Cleanse the houses of Allah .. from the corpses of Sufis

أسرار كتاب الغزالي إحياء علوم الدين - للشيخ نظام اليعقوبي استماع
رحلتي مع جماعة التبليغ - للصوفي السابق الشيخ :عباس الشرقاوي Angry face
ست محاضرات خطيرة! في كشف أسلحة الصوفية السرية في استغفال المسلمين علمائهم وعامتهم (اضغط على السهمين المتعاكسين للانتقال بين المحاضرات)
دينُ الصوفيةِ أصبحَ خَرِقاً - الدكتور الصوفي :فرحان المحيسن الصالح يطلقها مدوية !
خطبة مؤثرة جدا ! من يرد النجاة فليصدق ويستمع الى الخطبة

14 أغسطس، 2011

الكشف عن الديانة القذافية (Gaddafi Cult Exposed)

الكشف عن الديانة القذافية (Gaddafi Cult Exposed)

بسم الله (وحده) ! .. والصلاة والسلام على من (لا نبي بعده) !

الى تاج ليبيا الحرة .. شهداءنا الأبرار


الكشف عن الديانة القذافية (Gaddafi Cult Exposed)

مقدمة
1- الايمان بالقذافي الاله :-
2- الايمان بكتابه :-
- الايمان بالكتاب الاخضر :
-شروحات الكتاب الاخضر:
3- الايمان برسله :-
4- النبوّة القذافية:-
- التصريح بالنبوة:
-القذافي اليهودي والعرب :
-القذافي سعادة للعالمين:
-من خاتم الانبياء والمرسلين؟
- تقليد الانبياء :
- مشابهة الدجالين:
5- ألوهية القذافي وعباداته :-
- الشرك :
- البسملة القذافية:
- القذافي ديانة وثنية :
- تحية “الفاتح العظيم” :
- الشهادة القذافية (الفاتح أبدا .. الله ومعمر وليبيا وبس) :
-الرهبانية القذافية:
-الحج القذافي:
-الجهاد في سبيل الاله القذافي:
- عيد القربان 7 ابريل :
6- صفات وافعال الاله القذافي:-
- القذافي فرعوني نمرودي:
- مشابهة قدرة الله عز وجل:
- مشابهة ارادة الله تعالى :
- صفة الخلق :
- صفة الملك :
-الأبوة :
- العظمة :
- الخلود :
- القدسية القذافية :
7- الدعوة القذافية: من تبشير وارهاب وتدمير !
8- صراع الديانات والتكفير:-
9- السحر والاباحية:-
- الاباحية :
-سر حذف القذافي لكلمة قل من القرآن :
10- التقية والتدجيل القذافي:-
- السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب !
- القرآن الكريم شريعة المجتمع
- تلاعب القذافي بالشريعة / القذافي اصبح هلال رمضان :
- القذافي الفقيه هو من يقول اغتصبوا
- مقولة (التمثيل تدجيل) و سبب استمرار حكم القذافي
الخاتمة :



الديانة القذافية Gaddafi Cult


الديانة القذافية (Gaddafi cult) : حركة سياسية وعقائدية دينية باطنية تقوم على تأليه الدكتاتور المطلق : معمر القذافي المولود في قرية تدعى جهنم بمدينة سرت في ليبيا لأم يهودية وأب مجهول. حكم ليبيا منذ انقلاب مشبوه سنة 1969 لمدة 42 سنة وانتهى بسقوط شعبي دموي في 17 فبراير 2011. بعون الله نكتشف معا أسرار هذه الديانة الخفية التي ظهرت في دار من ديار الاسلام وتغلغلت في غفلة من عموم المسلمين. ويقوم هذا المقال على كشف خفايا الديانة القذافية بمقارنة دعاوى واعتقادات وأفعال مؤسسها وأتباعه بعقائد وشعائر الديانات السماوية. لعل من المفيد أن يستحضر القارئ السؤال التالي وهو يقرأ : لماذا لم ينأ القذافي بنفسه عن التدخل في الأديان ويكون مجرد رئيس كغيره من الرؤساء في العالم ؟


1- الايمان بالقذافي الاله :-
الاله في اللغة المألوه أي المعبود الذي يعبده الخلق ويؤلهونه. وإله على وزن فِعَال بمعنى مفعول مثل بِسَاط بمعنى مبسوط وفِرَاش بمعنى مفروش وكِتَاب بمعنى مكتوب. والاله ما عُبِد سواء كان خالقا أو مخلوقا, وسواء كان المخلوق حيا أو ميتا وسواء كان عاقلا أو غير عاقل... كالتماثيل والنجوم والكواكب والشجر والبقر والبشر. قال تعالى : اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ [التوبة : 31]. فيكفي صرف ما لله من العبادات الى المخلوق لكي يُتخذ إلها. ومن ظن أن عبادة غير الله في ديار الاسلام قد ولت فليراجع نفسه ومن ظن أن دجاجلة النبوة قد انقطعوا فهو مخطئ لأن القذافي سيثبت خلافه.


- قال القذافي في خطابه : "لينين وهو ميت يعبد. يعبد حتى هذا اليوم وسيبقى أجيالا وأجيالا وهو يعبد. لماذا ؟ لان هناك تحول ثوري حقيقي. وهناك تضحيات من أجل هذا التحول . بعد أنيصبح الكفر عقيدة في بلاد ما, نتيجة ان الانسان خلق من جديد. أفلا يصبح عندنا الايمان عقيدة ؟ ألا يكون الحق عقيدة ؟ هل نحن سائرون في طريق الضلال؟ أليس هذا طريق حق ؟ هذا البناء الذي بين أيديكم : هذا حق أم لا ؟ هذا تقدم أم لا ؟ خير أم لا ؟ اذن هذا برنامج الخير !
أفلا نجعل نحن هنا أناسا تؤمن به ؟ لن أتردد أبدا. في ساعة ما سأوجه نداء, الذي مع الثورة يأتي في اليسار والذي ضدها يأتي في اليمين. فإما أن تبقى الثورة أو يبقى اعداءها" ا.هـ


- إن عبادة لينين كانت مثالا والمقصود عبادة القذافي ! وقوله (سيبقى أجيالا وأجيالا وهو يعبد) موافق لقول القذافي للعالم في خطابه لمدينة بني وليد أنه لن يموت لأنه (في قلوب الملايين) ولشعار القذافي أن (الفاتح أبدا) والفاتح هو معمر أي أن معمر أبدا.
- وقوله (تحول ثوري حقيقي) موافق لقول القذافي أن (الفاتح ثورة في الوجدان). ففي الديانة القذافية يردد النشء مقولة : الفاتح (عقيدة) .. الفاتح (ايمان) .. الفاتح ثورة في (الوجدان) . و الفاتح هو معمر أي أن معمر عقيدة! معمر ايمان! معمر ايمان في القلب ! فمحل الايمان القلب وهو ما وقر في القلب وصدقه اللسان وظهر في الافعال


- إنها ديانة لا شك فيها .. فكما أن على المسلم الايمان بالله ودينه - كذلك على اتباع الديانة القذافية الايمان بالفاتح (معمر) وفكره (ديانته). فهنا المسألة تجاوزت مجرد كونه شخص (يخطئ ويصيب) وفكره (كلام بشر) إلى كونه (كلام حق مطلق) لا يقبل الجدل بل الايمان به واجب لأنه (عقيدة) و (حق) كما قال القذافي . ككلام الانبياء (في الشريعة) أو كلام الله تعالى لا يقبل الاعتراض او التكذيب. قال تعالى : لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ [فصلت : 42]
ففي شريعة الاسلام مثلا أركان الايمان التي لا يصح ايمان المرء إلا بها هي: الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر والقضاء خيره وشره. إذا عرفت هذا وتذكرته وتأملت فيما سيلي من أدلة تشهد على ما ذكرنا اقتنعت بأن معمر إله وأنه أتى بديانة عقائدية باطنية جديدة.


-وقوله (هناك تضحيات من أجل هذا التحول). أي أن هناك تضحيات من أجل الفاتح وعقيدته. فهناك أناس يؤمنون به ومستعدون للموت في سبيله كما أن هناك أناس يؤمنون بالله ومستعدون للموت في سبيله. فأتباع الديانة القذافية يرددون مقولة : (عشانك يا بات خميس نطيحوا في النار كراديس). أي من أجلك يا أبا خميس (وخميس رجل عسكري وأحد ابناء القذافي ) نسقط في النار جماعات. وأقول -الكاتب- وجبت ! ستسقطون في نار جهنم بإذن الله تعالى. وقد كان القذافي فخورا بهذا في خطابه الذي عرض فيه تقسيم ليبيا حيث قال (الواحد –ويعني نفسه-بكى لما شاهدهم) وأيضا (شباب يحبون أباهم معمر القذافي قائدهم أباهم رمزهم).


- وقوله (بعد أن يصبح الكفر عقيدة) – لاحظوا أن المسألة هنا ليست مجرد أفكار سياسية إنها مسألة ايمان وكفر !. كلامه واضح اذا كانت عبادة لينين كفرا ووجد من يؤمن بها أفلا يكون الايمان بالفاتح (معمر) عقيدة وهو الحق وطريق الحق والخير والايمان فـ (أفلا نجعل نحن هنا أناسا تؤمن به ؟)


- وقوله عن عبادة لينين (يصبح الكفر عقيدة في بلاد ما, نتيجة ان الانسان خلق من جديد).موافق لمقولة القذافي أن (هدف ثورة الفاتح هي خلق الانسان النموذجي الجديد) فالنتيجة المطلوبة هي أي ايجاد (خلق) “عبد القذافي” النموذجي الجديد (أفلا نجعل نحن هنا أناسا تؤمن به ؟) تماما مثلما عُبد لينين إلا أن هنا عبادة لينين كفر بينما عبادة القذافي هي الايمان الحق. القارئ النبيه سيلاحظ أن المصطلحات التي يستعملها القذافي دينية وليست سياسية فقط وسيأتي المزيد لاحقا. لقد هتف اتباع القذافي بـ “نحن جيل بناه معمر والذي يُعادينا يُدمر” وبـ “من اجلك يا أبا خميس نسقط في النار كراديس - أي جماعات” فكان له ما أراد.


- لماذا الفاتح ؟ لقد قلنا أن الفاتح هو معمر القذافي. قد يقول قائل لماذا لم يقل معمر عقيدة معمر ايمان أو معمر أبدا مثلا ؟ إن هذا السؤال بمثابة أن تسأل لماذا لم يقل القذافي أنني إله ! .. عموما لقد أوشك أن يقولها. وعند أهل العلم والبصيرة قالها وانتهى.
كلمة الفاتح : بمثابة طلاء أو طبقة وسيطة بين اسم القذافي والاله تسمح بالتمويه والمناورة وتضفي شيئا من الضبابية على أعين العامة وهي مثل قوله أنا قائد الثورة ولست رئيسا الخ. وبضرب الامثال في السياسة ,كلمة الفاتح مثل المفاوضات التي يقوم بها النظام عن طريق وسطاء . عدا ذلك فالفاتح من ألفاظ التعظيم والمديح والاطراء التي تطلق على من يقوم بالفتوحات أي الانتصارات .عموما سيأتي المزيد عن تقية القذافي في فصل (التقية والتدجيل القذافي).


2- الايمان بكتابه :-
- الايمان بالكتاب الاخضر : كتابه المقدس انجيل الصحراء ومصدر التشريع في هذه الديانة وخاتم الرسالات والحل (النهائي!) لجميع مشاكل البشرية كما يقول.
قال القذافي في حوار مع الصحفية الايطالية ميريلا بيانكو في كتابها الذي أسمته " القذافي رسول الصحراء" : (الانجيل الجديد كتبته أنا . كتابي الأخضر هو كلمة الله ) ا.هـ. لا أستبعد أنه يعني نفسه والعياذ بالله وذلك لاسباب تأتي لاحقا. لا اله الا الله ! فهذا القذافي مخلوق متأله .


وقال القذافي عن نظريته " النظرية العالمية الثالثة " ( هذه النظرية ستجعل لنا (دينا) لأن الناس في هذا العصر محتاجة إلى دين وإلى كتاب يوحدها ) وكتب في مقدمة الطبعة الروسية ( أقدم لكم كتابي الأخضر الذي يشبه بشارة عيسى أو ألواح موسى أو خطبة راكب الجمل(*) القصيرة الذي كتبته في خيمتي التي يعرفها العالم بعد أن هجمت عليها 170 طائرة وقصفتها بقصد حرق مسودة كتابي الذي بخط يدي).


الاعتراف سيد الادلة : ها هو يعترف بأن النظرية ستجعل لنا دينا (الديانة القذافية) والعالم يحتاج اليها والى انجيلها وكتابها المقدس الاخضر. وهذا الكتاب كما ورد في فصله الثاني:" لا يحل مشكلة الإنتاج المادي فقط بل يرسم طريق الحل الشامل لمشكلات المجتمع الإنساني, ليتحرر الفرد ماديا ومعنويا تحررا نهائيا لتتحقق سعادته".
(*) لقد عز عليه ذكر اسم رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام الذي استنكر الصلاة عليه وأنكر شفاعته وسنته وقدسيته بل صرح ان الصلاة عليه من بقايا الوثنية. !


-شروحات الكتاب الاخضر:
كل كتاب مقدس له تفاسيره و شروحاته. القرآن له السنة والسنة لها رواتها وفقهاؤها. التوراة لها تفاسيرها من مدراش وتلمود. والقذافي كثيرا ما يستشهد بالتلمود في الانكار على السنة النبوية. كذلك الكتاب الاخضر له تفاسيره وشروحاته ومريدوه وفقهاؤه لكن طبعا بدون انكار !

بل وله مثاباته الثورية ومراكزه كالمركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر وملتقياته وبرامجه العقائدية. بل الامر وصل الى اصدار شهادات دكتوراه في الفقه الثوري ! وذلك من ما يعرف بالمدرج الاخضر وأكاديمية الفكر الجماهيري وكل ذلك من أجل مقولات الكتاب الاخضر (الفقهية) مثل : ( لا ثوري بدون فقه ثوري ). مما يؤكد على منهجية الديانة القذافية فلا كتاب مقدس وديانة بدون تفسير وفقه ! 


3- الايمان برسله :-


- نبي أم إله ؟ من المفيد التوقف لحظة للتأمل هنا. الانبياء وهم (عبيد) الله الذين لا يدعون لتأليه انفسهم ارسلوا بالكتب المقدسة من عند الله .. أما القذافي الذي يكره (العبودية) ويدعو الناس الى عبادته لا الى عبادة الله تعالى ارسل بكتابه من عند من ؟ بالمعطيات التي سبقت لا نستطيع إلا القول بأن القذافي أرسل من عند نفسه ! يعني أنه جمع بين الالوهية والنبوة. ففي معرض النبوة يتقمص دور نبيَ الصحراء وفي معرض الالوهية تقوم لجانه الثورية بدور الأنبياء (والتي بدورها أرسلت ممن ؟! ) فقد قال القذافي : (فرقة اللجان الثورية هي نبي هذا العصر) !


ولما لا يعتقد ذلك طالما أنه جعل نفسه ندا لله تعالى وخاطب الله عز وجل بخطاب استنقاص واستعلاء واستخفاف فقال شل الله فاه (... أنا اتحداكم مثل الذي قال لهم - ويقصد الله - اصنعوا ذبابة فقط ... تحداهم الذين قالوا ما فيش الله، إذن اصنعوا لنا ذبابة... اصنعوا لنا "بيبسي" أتحداكم) ذكرى جلاء الطليان، بتاريخ؛ 7/10/1989.


وقال : “الدين جملة نواهي لا لا لا. وفيه خضوع بالكامل -لماذا ؟-. يكفي نحن عبيد لله ! -يعني لسنا أحرارا ! ويقولها على مضض في مقام الاستنكار لا مقام الرضى- وكل شئ يسبح بحمده وباسمه. الدين عبودية كاملة يعني عبودية لله عبيد هكي -هكذا- يعني مخلوقاته عبيد.” ا.هـ

ذكر ابن كثير في تفسيره عن السلف والخلف أن فرعون قال لموسى عليه السلام : “ومن هذا الذي تزعم أنه رب العالمين غيري؟ “ ا.هـ فانظروا الى تشابه خطاب القذافي وفرعون في الاستخفاف وفي الندية.


4- النبوّة القذافية:-


- التصريح بالنبوة:
بينما ابطن القذافي الالهية لخطورتها كان أكثر صراحة في النبوة مثله في ذلك مثل كثير من الدجالين بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم. فجمع بذلك بين الالوهية تبطينا والنبوة تصريحا وتلبيسا.
فهو نبي الصحراء ويرعى الغنم ! (يظاهي الانبياء فقد جاء من الصحراء راعي غنم يبشر بفكر جديد لسعادة الانسانية كما أتى الرسول صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين ) .
قال القذافي في حوار مع الصحفية الايطالية ميريلا بيانكو في كتابها الذي أسمته " القذافي رسول الصحراء" ,قال لها : محمد كان رسولاً ,وأنا رسول الصحراء ,محمد كان رجلاً وأنا أيضاً رجل .
سالته الصحفية بذكاء ,(وهل رعيت الغنم –يا رسول الله-,قال ما من نبي إلا ورعى الغنم). أي أنه نبي مثل سائر الأنبياء !!! فلم ينكر انه رسول الله !!! بل اكد على ذلك الفهم بأنه مثل غيره من الانبياء لا ينقصه شئ !


-القذافي اليهودي والعرب :
هذا كله يحدث بينما كان يسب محمدا (النبي العربي) صلى الله عليه وسلم ,وكان يقول (أن محمد راعي غنم ,كان أجيرا عند خديجة لماذا تصلون عليه؟؟ ليس له أي قدسية) وأن (الصلاة عليه من بقايا الوثنية ). هذا غير انكار سنته وعموم رسالته وشفاعته وابتداع التأريخ بوفاته صلى الله عليه وسلم. فلقد قال القذافي ذو الاصول اليهودية : (العرب أمة حقيرة ,أنا لا يشرفني أن أكون عربياً أو ليبياً طز في ليبيا وفي كل العرب. يا ليتني كنت كردياً أو أسبانياً.) فهو يحمل العداء للعرب والاسلام والرسول صلى الله عليه وسلم بينما يدعي أنه أمين على القومية العربية !


-القذافي سعادة للعالمين:
ففي حين ينكر عموم دعوة النبي صلى الله عليه وسلم للجن والإنس وقال (هي محصورة في العرب فقط) نجده يدعي بأن “نظريته العالمية الثالثة” فيها خلاص البشرية النهائي -عربا وعجما وليست محصورة في ليبيا فقط طبعا- ويترجم كتيبه الاخضر الى جميع اللغات بأموال الشعب الليبي !
لعل القذافي غار من محمد صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى : (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين). فقال في نفسه : وأنا سعادة للعالمين.


-من خاتم الانبياء والمرسلين؟
وكان يردد أن التاريخ هو تاريخ وفاة محمد .. وأن محمدا مات وانتهى (بدون صلاة ) كأنه يقول انتهى عصر الرسالات السماوية وبدأ عصر الرسالات الشيطانية , بدأ عصر رسول الصحراء معمر القذافي. ولأن سنة المصطفى التي تفسر القرآن تقف حجر عثرة أمام زندقته قام بانكارها لكي يخلو له الجو (فحرف القرآن لفظا ومعنى) ! وكأن لسان حاله يقول سنة معمر القذافي نسخت سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم. ومن التحريف اللفظي كلمة "قل" حيث قال أنها للرسول صلى الله عليه وسلم لذلك عندما قراً سورة الاخلاص في احتفال مولد الرسول صلى الله عليه وسلم قال فيه، "الله أحد. الله الصمد.." !! يفعل كل هذا ثم يصف غيره بأنهم زنادقة وكفار !


إن التأريخ بوفاة النبي صلى الله عليه وسلم وظهور القذافي بكتابه المقدس انجيل الصحراء بالحل (النهائي!) لجميع مشاكل البشرية يجعل منه خاتم الانبياء والمرسلين فبـ (الحل النهائي) لم تعد هناك مشاكل وحاجة لأي رسل وأي كتب وأي نظريات .. وأي ديانات. الحل النهائي يعني الرسالة النهائية.
ويشهد له ما قاله مذيعه في تلفزيونه من أن القذافي –وهو الساحر المسيلمة- آخر أولياء الله الصالحين ! فكل نبي صالح وهو النبي صاحب الحل النهائي.


- تقليد الانبياء :
لقد تعرفنا على تشبه القذافي بالانبياء في رعي الغنم وفي مقابلة كتبهم السماوية وفي استعمال المفردات الدينية لديانته الوثنية. لن يفوتنا الاشارة الى تقليد القذافي للأنبياء في تعرضهم للأذي. فما من نبي إلا وقد أوذي بسبب رسالته والقذافي لم يفته توظيف الغارة الامريكية على منزله -بسبب اعماله الارهابية العالمية- في حملته الاعلامية لديانته الجديدة فادعى أن هدف القصف هو حرق مسودة كتابه الاخضر كما كان هدف اعداء الرسل محاربة رسالاتهم السماوية !
وأيضا يقول القذافي : (فعليكم بمقاومة الموت لإطالة أعماركم، مثل أبي الذي لم يستسلم له يوماً، وقاتله دون خوف منه حتى بلغ مئة سنة، برغم أنف الموت الذي أراد أن ينهيه في الثلاثين) كتاب؛ "القرية القرية... الأرض الأرض... انتحار رائد الفضاء"؛ ص 65 – 66، بتصرف عن القذافي مسيلمة العصر.
فهل قلد موسى عليه السلام في لطمه لملك الموت ؟!
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏: “ ‏جاء ملك الموت إلى ‏ ‏موسى ‏ ‏عليه السلام ‏ ‏فقال له ‏ ‏أجب ربك ‏ ‏قال فلطم ‏ ‏موسى ‏ ‏عليه السلام ‏ ‏عين ملك الموت ‏ ‏ففقأها ‏ ‏قال فرجع الملك إلى الله تعالى فقال إنك أرسلتني إلى عبد لك لا يريد الموت وقد ‏ ‏فقأ ‏ ‏عيني قال فرد الله إليه عينه وقال ارجع إلى عبدي فقل الحياة تريد فإن كنت تريد الحياة فضع يدك على متن ثور فما ‏ ‏توارت ‏ ‏يدك من شعرة فإنك تعيش بها سنة قال ثم مه قال ثم تموت قال فالآن من قريب رب أمتني من الأرض المقدسة ‏ ‏رمية بحجر ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏والله لو أني عنده لأريتكم قبره إلى جانب الطريق عند ‏ ‏الكثيب ‏ ‏الأحمر” ا.هـ من صحيح مسلم .. كتاب الفضائل .. باب من فضائل موسى صلى الله عليه و سلم.
وعندما تحدث القذافي عن صراع أبيه مع الموت هل يقصد أن أباه موسى عليه السلام والعياذ بالله, كما أن النبي عليه الصلاة والسلام أبوه اسماعيل عليه السلام ؟ هل كان سليل بيت نبوة !
فهل القذافي يسخر أم يقلد أم كلاهما يفعل ؟ فقد سخر وقلد معا في غيرها !
فالقذافي الذي ينكر المعراج هو القذافي الذي ينكر على غيره ويجيز لنفسه دائما.



- مشابهة الدجالين:
إن كان تقليده للانبياء اختيارا فمشابهته لاخوانه الدجالين بسنة الله اضطرارا. لقد ادعى النبوة فجاء بكلام من جنس كلام اخيه مسيلمة الكذاب. ففي حين يصف مسيلمة الفيل والضفدع «الفيل ما الفيل، وما أدراك ما الفيل، له ذنب ونبيل، وخرطوم طويل» و«يا ضفدع بنت ضفدعين، نقّي ما تنقّين، نصفك في الماء، ونصفك في الطين» يصف القذافي البقرة والديك والرجل والمرأة «البقرة تلد والدينار لا يلد. . الرجل لايحيض و المرأة تحيض...والدجاجه تبيض والديك لايبيض» ا.هـ ليت القذافي أخبرنا عن الديك الذي لا يبيض هل له منقار أم خرطوم وهل يعيش في الماء أم في الطين ؟. وهكذا مثلما فعل اخوانه اليهود من قبل, استبدل زبالات أفكاره التي سخر منها العالم بالقرآن الكريم. قال تعالى : أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ (البقرة : 61)



5- ألوهية القذافي وعباداته :-
- قال أحد عبيده – قبل أن يخر مغشيا عليه - في التلفزيون أمام القذافي –وقد كان مبتسما- وذلك بمناسبة تقديم وثيقة عهد ومبايعة من قبيلة ذاك العبد بعد انقلاب فاشل: (إن هذا الرجل يستحق أن يعبد). وسيظهر المقطع الذي شاهده الكثير من الليبيين بعد التحرير إن شاء الله.
- وعبد آخر في الساحة الخضراء (منبر خطب القذافي ومسجد الضرار) : خر ساجدا لصورة القذافي مقبّلا لها. وهو مقطع مشهور أحدث ضجة. ومنذ سنوات قال البطل المناضل "فتحي الجهمي" - رحمه الله - ت 2009 ف : "مش ناقص عليه إلا أن يقول لنا: جيبوا صلاية وصلوا لي!!!" وها قد تحقق السجود له بسجادة هي صورته .

- الشرك :
- (الله ومعمر وليبيا وبس): هذه من الاذكار الثورية القذافية ! شرك واضح عندما تشهد له القرائن. فالقذافي يجعل من نفسه ندا لله تعالى. والند يشارك الله تعالى في كل أو بعض صفاته سبحانه وتعالى. باقي الذكر -ليبيا - غير متعلق لاننا نتكلم عن الذوات الاحياء لا المعاني !
ومما يشهد للشرك أيضا أن القذافي يتكلم عن الله سبحانه وتعالى بنِدّية واحتقار فقال شل الله فاه (... أنا اتحداكم مثل الذي قال لهم - ويقصد الله - اصنعوا ذبابة فقط ... تحداهم الذين قالوا ما فيش الله، إذن اصنعوا لنا ذبابة... اصنعوا لنا "بيبسي" أتحداكم) ذكرى جلاء الطليان، بتاريخ؛ 7/10/1989.


- عن قتيلة : أن يهوديا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: “ إنكم تشركون، تقولون : ما شاء الله وشئت، وتقولون: والكعبة، فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم إذا أرادوا أن يحلفوا أن يقولوا: ورب الكعبة، وأن يقولوا: ما شاء الله ثم شئت ” رواه النسائي وصححه.
وله أيضا عن ابن عباس : أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم :” ما شاء الله وشئت، فقال: أجعلتني لله ندا ؟ ما شاء الله وحده “. فهذان الحديثان يبينان كيف يكون الشرك بوضع المخلوق ندا للخالق. وعبيد القذافي ليل لنهار وهم يشركون بالله علموا أم لم يعلموا.


- ما معنى ليبيا في (الله ومعمر وليبيا وبس) ؟ هل هي الشعب ؟
قال القذافي : “نحن أجدر بـ (ليبيا) من تلك الجرذان ... ستبقى ليبيا في (القمة) (تقود) افريقيا وتقود امريكا اللاتينية وتقود آسيا بل تقود العالم .. ليبيا (شجرة) نحن نتفيأ ظلالها لأننا غرسناها بيدنا وسقيناها بدمنا” ا.هـ
ليبيا ليست هي الشعب الليبي. بل هي شجرة (لم تكن موجودة قبله) غرسها القذافي بيده وسقاها بدمه -الذي لم نره- فهي (ملك له) وهو الوحيد الذي يستمتع بها. فإذا لم تكن (ليبيا) هي الشعب الحر فهي إذن كل معاني (السلطة والثروة والسلاح وتاريخ 42 سنة) والتي بالتالي (بيد القذافي) لا بيد الشعب كما يزعم. وباللزوم الذي في القمة ويقود افريقيا وهو ملك ملوكها ويقود العالم هو القذافي باسم ليبيا فملك الملوك واحد وقيادة العالم لا تسع إلا القذافي .. فليبيا مجرد رمز صنعه القذافي. والغوغاء الذين يرددون لا يعلمون أن ليس لهم وجود كبشر لهم نصيب في “ليبيا”. إنما هم كالمحروقات التي تسير عربته بل هم الدم الذي يسقي به شجرته ليتفيأ وحده بظلالها !


- تقسيم القذافي للشعب الليبي:
قال الرائد عوض حمزة في قناة ليبيا الآن أن القذافي المريض قسم الشعب الليبي الى ثلاث طبقات : 1- حمير 2- كلاب 3- جرذان . والحمير هم الضباط الذين أوصلوه الى الحكم والجرذان فهم الشعب حسبما ذكر. أما الكلاب -في نظري- فهم أدوات القمع من حركة لجان ثورية واستخبارت وأمن داخلي وخارجي. بعدما سمعت هذا التقسيم ذكرني بكلام سيف ابن القذافي عن القطط السمان وهو يقوم ببرنامجه الاصلاحي المزعوم فرأيت أن هناك قسما رابعا 4- القطط السِّمان. وهم الحمير والكلاب وابنائهم الذين ثروا ثراء فاحشا بسبب نظام القذافي. فمصطلح القطط السمان يؤيد ما ذكره الرائد عوض حمزة عن تقسيم القذافي المريض والذي كان في مستشفى الامراض النفسية في مصر قبل انقلابه المشئوم.


ونقول للقذافي إن الجرذان لا تخرج الى الشوارع بصدور عارية ترفع صوتها وعندما تضرب بالرصاص الحي تقتحم الكتائب وعندما تُضرب بمضادات الطائرات من الاسفل وبالطائرات من الأعلى لم تصمت. بل لقد عرف العالم من هو الجرذ الذي يختبئ في الانفاق ويختبئ وراء النساء والاطفال وهو العسكري الذي لم نسمع أنه خرج لأرض معركة قط .الجرذ هو الذي يستخدم الاسقاط النفسي Psychological Projection فيرمي بسقطاته وامراضه غيره. لقد اصبح الجرذ شكلا وعقلا محل سخرية العالم. فلا نقول إلا رمتني بدائها وانسلت. هذا الشعب في الماضي اذهل العالم بجهاده الطليان بأسلحة خفيفة أمام ترسانة عسكرية وطيران يستخدم لأول مرة في العالم. واليوم اذهل العالم بصموده وجهاده حربك القذرة. لو كانت هناك منقصة للشعب الليبي لكانت ايوائه ابن سبأ وبولس المسلمين القديس ابليس وهو أنت معمر القذافي. وقلنا له ألم تسمع بالمثل القائل: إذا أكرمت اللئم تمرد.

- الله ومعمر وليبا وبس : هذا الهتاف الشركي مع هتاف (الفاتح) يقومان مقام التكبير (الله أكبر) ففي حين يكبر المسلم عامة وفي الحوادث خاصة يقوم أتباع القذافية هاتفين بالمقولة الشركية باستمرار. هذا يحدث في الوقت الذي يستهزئ فيه القذافي بالاذكار الشرعية ويصفها بأنها مضيعة للوقت .. فقد قال القذافي في لقاء مع قناة الجزيرة “كتيبات صغيرة اقراها ألف مرة باش نضيعوا الوقت. هذه باش مش عارف يحصلك كذا وكذا. وهذي باش تغفرلك ذنوبك وهذه صلاة الاستسقاء وهذه صلاة الاستخارة .. هذي كلها ما أنزل الله بها من سلطان.. دجل .. محتاجين الى ثورة ثقافية ..” ا.هـ


- البسملة القذافية:
هل سمعتم أحدا يقول : بسم الله (و) بسم محمد أو حتى بسم الله (ثم) بسم محمد؟ أو بسم عيسى أو بسم موسى ؟! قطعا لا. حتى نبي الله سليمان عليه السلام وهو الملك الذي سخّر الله تعالى له الانس والجان والريح وأوتى ملكا لا يؤتاه أحد من العالمين كما جاء في القرآن : قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ [صـ : 35] لم يسم باسمه مع الله في (خطابه) المهيب لملكة سبأ كما قال تعالى :إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ [النمل : 30]. بل حتى رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وهو خاتم الانبياء والمرسلين وأفضل خلق الله أجمعين لم يسم باسمه قط. فلما كتب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى هرقل عظيم الروم كتاباً كان أوله «بسم الله الرحمن الرحمن, من محمد رسول الله إلى هرقل عظيم الروم, سلام على من اتبع الهدى, أما بعد, فإني أدعوك بدعاية الإسلام, فأسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين».


ولكن القذافي يُبَسمَل به اتباعه مع اسم الله سبحانه وتعالى في كل خطاب وكتاب وفي كل صغيرة وكبيرة وفي الليل والنهار على مدى عقود !. . فلماذا لا يفعل ذلك الانبياء وهم خير خلق الله تعالى ؟
لأن التسمية بمفردها تعظيم وهذا التعظيم لا يكون إلا لله سبحانه لا يكون لمخلوق. ولكن القذافي يتجاوز تلك الكبيرة إلى أعظم منها فيشرك اسمه مع اسم الله تعالى في التعظيم لا ليقول بسم الله وبسم الفاتح فقط بل ليعلنها صريحة قائلا آمرا : (بسم الله وبسم الفاتح العظيم) حتى البسملة الشرعية اختار الله لها الرحمة فقال (بسم الله الرحمن الرحيم) لكن القذافي يكتفي باسم الله فقط ويضيف الى نفسه العظمة دون الله قائلا (بسم الفاتح العظيم) !


إن القذافي في خطاباته يقول : أنتم لا تعرفون معمر القذافي فمعمر ليس شخصا عاديا. لذلك هنا كأنه يقول إن درجة التعظيم هي بنفس درجة تعظيم الله سبحانه وتعالى. لتتصور عظم ما نفصل فيه تصور لو كان الناس يبسملون باسمك أنت أيها القارئ مع اسم الجلالة : بسم (الله) وباسم (فلان بن علان) العظيم . إن حال القذافي يقول كما يقول بعض زنادقة الصوفية : “سبحاني ما أعظم شاني !


- هل تظنون أننا نبالغ ؟ رغم أن العبارة واضحة لكننا ندعم تحليلنا بوثيقة لا تحتاج لتعليق نملك صورة ضوئية عنها وهي لأحد مرتزقة القذافي على خدمة الفيس بوك في الانترنت يدعى (Sami Zaid) يخاطب فيها أحد الثوار قائلا:
نتم مساكين يا جرذان . نحن عندنا الحمد لمعمر فهو الذي جعلنا فوق الكل. وجعل ليبيا فوق كل الدول لا يستطيع أن يدخلها أحد.
لكن أنتم أدخلتم الاستعمار يا خونة. ليبيا ومعمر وبس. وأنتم خارجا يا جرذان. أنت قلت أن معمر يهودي وأنا أقول لك أنه يهودي ونحن نعبده فهل عندك مانع يا جرذ؟ معمر هو الذي حرر ليبيا من الاستعمار
والحمد لمعمر وليس لله !"


- القذافي ديانة وثنية :
وهكذا وصف القذافي الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالوثنية واستنكر عليه أي نوع من القدسية في الوقت الذي اشرك فيه اسمه مع اسم الجلالة واضاف اليه العظمة وجعل اتباعه يبسملون به ويعظمونه ويخلدونه بدل أن يصلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
نتيجة مهمة : إن (الصلاة على رسول الله) صلى الله عليه وسلم ما هي إلا (دعاء) من المسلمين الى الله للرحمة والثناء على رسوله. ودعاء الله ليس وثنية بل هو أعظم أنواع العبادات فقد قال صلى الله عليه وسلم (الدعاء هو العبادة). وقد أمر بها الله عز وجل فقال : إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً [الأحزاب : 56] . ومع هذا يصفها القذافي بأنها وثنية ! وكأن القذافي يقول (الدعاء هو الوثنية) فهل الله تعالى يأمر بالوثنية (صَلُّوا عَلَيْهِ ) وهل الله سبحانه وملائكته –والعياذ بالله- يقومون بالوثنية (اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ) ؟!
قطعا القذافي مريض بجنون العظمة لكنه بالتأكيد ليس غبيا. فإذا كان القذافي يؤمن بأن (الشنق في رمضان عبادة) وهي لم ترد في الشرع ويؤمن بأن (الصلاة على النبي وثنية) رغم أمر الله بها فهو يعلم أن (بسم الله وبسم الفاتح عبادة) كما يعلم أن (لينين يعبد وهو ميت) ! فلا فرق بين (شنق القذافي وبسملته) فكلاهما عبادة من اختراع القذافي وباستحضار كلامه عن لينين فهو يعي ما يقول وظهر أنه (في داخله يعرف الوثنية). فلا يمكن أن تكون الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وثنية (وهي الحق) والشنق في رمضان عبادة والبسملة بالله والقذافي مشروعة (وهي الباطل)! فالعاقل لا يخرج إلا بأن القذافي (الفاتح) يعرف الوثنية وهو عين الوثنية والكفر. مثله مثل الوثن لينين وغيره يعبدون من دون الله. وهو كفر باعتراف القذافي (بعد أن يصبح الكفر عقيدة في بلاد ما).


- تحية “الفاتح العظيم” :
قال تعالى : وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً [النساء : 86] . لقد جعل القذافي عبارة ( تحية الفاتح العظيم ) بديلا عن تحية المسلمين : “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته” ! وهذه التحية القذافية تجدها عادة في الرسائل والطلبات والمعاملات الحكومية وتقريبا في كل الخطب الشفوية في المهرجانات. السلام في تحية المسلمين دعاء للسلامة من كل أذى . ولكن لفظ السلام أيضا من اسماء الله الحسنى كما ان الفاتح من ألقاب (اسماء) معمر القذافي ! وهكذا لا يزال القذافي يضع نفسه ندا لله تعالى.



- الشهادة القذافية (الفاتح أبدا .. الله ومعمر وليبيا وبس) :


-يأمر جندي للقذافي أحد الثوار قائلا (قل عاش الفاتح) كما قال أبو جهل


-عظيم مشركي قريش الوثنيين- لآل ياسر (اُعْلُ هُبَل) فيقول الشهيد باذن الله (لا اله الا الله) فيقوم عبد القردافي بقتله ! فـ (الفاتح) وثنيةٌ بعد الاسلام و(هُبل) صنم قريش وثنيةٌ قبله. إن مشاهد تعذيب واهانة الليبيين ليقولوا (شهادة الشرك : الله ومعمر وليبيا وبس) كثيرة منها مشهد اهانة وتعذيب كهل في زليتن رفض أن ينطق بها.


- وأخبرني أحد الثوار الثقات في جبهة الجبل الغربي أن أحد الثوار وجد جنديا من كتائب العار القذافية يوشك أن يموت بسبب جراحه فأراد أن يلقنه الشهادة فما كان من الجندي إلا أن تفل في وجه الثائر وقال: الله ومعمر وليبيا وبس ! فلم يسع الثائر إلا قتل عبد القذافي الذي آثر الكفر على الايمان. قال صلى الله عليه وسلم : من كان آخر كلامه لا اله الا الله دخل الجنة. وهذا كان آخر كلامه معمر !

- ونقل نفس الثقة ايضا عن الثوار في تونس أنهم جادلوا احدى المواليات للقذافي فانتهت معهم قائلة نحن نعتبر القذافي إلها !!

- الكلمة الطيبة (لا اله الا الله) في الاسلام شعار الدخول في دين الاسلام ومن نطق بها عصم دمه ولو كان في معركة .عاش الفاتح هو نفس (الفاتح أبدا) : شعار (أو قل شهادة) يردده أتباعه ويكتب في جميع المستندات الحكومية . وقد صدق مقرئ ليبيا الشيخ الدوكالي محمد العالم حينما قال أن ذلك من أسباب استمرار البلاء في ليبيا. أقول -الكاتب- ليس عندي شك في ذلك فاللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.


- القذافي يدندن كثيرا حول الدولة الفاطمية وهم دولة العبيديين. من الناحية السياسية هو يشاكس السعودية لكن من الناحية الدينية نريد معرفة مدى تقليد القذافي لأساليب العُبيدي “الحاكم بأمر الله” . والكاتب غير مطلع في هذا الباب.


-الرهبانية القذافية:
قال تعالى : ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاء رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ [الحديد : 27]



- الرهبنة من بدع النصارى في دين الله تعالى. وهي أن تهب الراهبة نفسها (لعبادة الله) فلا تتزوج قط وكذلك الراهب. وهذا من الغلو في عبادة الله تعالى.


- قد يعزف الانسان عن الزواج لأسباب مادية أو نفسية ولا يكون ذلك عبادة أبدا. لكن أن يفعل ذلك رهبنة وليس لله تعالى ولكن لمخلوق فعندئذ تكون عبادة لذلك المخلوق (القذافي ههنا). وهذا من الشرك بالله تعالى.



- أما الاله القذافي فجعل حوله راهبات ثوريات بشرط أن يكن عذراوات. فهؤلاء هن العابدات الثوريات باستثناء أنه قد تواتر أن القذافي يزنى بهن ويمنعهن من الصلاة لله تعالى ولا أرى ذلك إلا من طقوس العبادة القذافية التي تتعاطى السحر.هن راهبات له وهو راهب للشيطان .. فقد كان ممثلا قديسا قبل الانقلاب.


- وبالنسبة لاتباع هذه الديانة فيجب على كل ثوري “يؤمن بمبادئ ثورة الفاتح العظيمة” –وهو شرط قبول عند القذافي-أن يؤمن بجواز أن تكون اخته العذراء راهبة ثورية. وإن طلب منه “سيده القائد” أن تكون اخته أو ابنته العذراء راهبة فعليه الطاعة فهذا من الايمان بالفاتح لأن “الفاتح عقيدة الفاتح ايمان” فإذا لم يفعل فهو ليس مخلصا ثوريا بل هو كافر او خائن بثورة الفاتح . أما اذا فعل فهو ديوث بل ومشرك بالله تعالى بعدما يعلم حقيقة الديانة القذافية !


-الحج القذافي:
تقريبا لكل ديانة حج. وهي شعيرة زيارة الاماكن المقدسة. لقد أمر الله تعالى عبيده بزيارة الكعبة بيته الحرام ووصفه بأنه (مثابة) للناس وأمنا.
قال تعالى : وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ (مَثَابَةً لِّلنَّاسِ) وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ [البقرة : 125]
والاله القذافي أنشأ لمريديه المثابات الثورية (بيوت “الفاتح العظيم”) وهي تقابل المساجد (بيوت الله تعالى). كل مثابة ثورية تعتبر ملتقى لمريديه ومركزا دعويا للديانة القذافية ودراسة الفقه الثوري. أليسوا عبيدا للقذافي ؟!
بينما يضفي القذافي الاحترام ونوع من القدسية على مثاباته وعلى ذاته وعباداته نراه يستهزئ ويستخف بعبادة الحج في الاسلام فقد قال أن الدعاء عند جبل عرفة (عبادة) ساذجة. السؤال: لماذا يكره القذافي الدعاء لله والصلاة على رسول الله ؟
وقد استهزأ ببيت الله الحرام فقال أن الكعبة آخر صنم من الأصنام الباقية .. بل أرسل سنة (1993) وفدا للحج في القدس بدلا عن الكعبة بيت الله الحرام ! وكانت ستارا عن استنجاد القذافي باسرائيل لرفع العقوبات الدولية المفروضة عليه بسبب قضية تفجير طائرة لوكربي.


-الجهاد في سبيل الاله القذافي:
- بينما يسقط المؤمنون في ساحات الوغي في سبيل الله . يسقط جيل القذافي في النار جهادا في سبيل الاله الثوري (معمر):
يقولون : (عشانك يا بات خميس - نطيحوا في النار كراديس ) أي في سبيلك يا أبا خميس - نسقط في النار أفواجا !. ونقول نحن “وجبت” فلقد شاهد العالم ما تقوم به كتائبه واعضاء لجانه الثورية في حق الشعب الليبي من قتل واختطاف وتعذيب في ثورة 17 فبراير المباركة وشاهد كيف يموت جنوده باسم القذافي.


- وقد ذكرنا سابقا أن جنديا من كتائب العار القذافية يوشك أن يموت بسبب جراحه أراد أحد الثوار تلقينه الشهادة فما كان من الجندي إلا أن تفل في وجه الثائر وقال: الله ومعمر وليبيا وبس ! فلم يسع الثائر إلا قتل عبد القذافي الذي آثر الكفر على الايمان. قال صلى الله عليه وسلم : من كان آخر كلامه لا اله الا الله دخل الجنة. وهذا كان آخر كلامه معمر !


- قال القذافي "نحن عندما نسحق فردا ضد الثورة هذا يعني أنه من أعوان الشيطان، ولما نرغب في سحق عنصر من عناصر الشر ، فهذا جهاد، وهذا ثواب، وهذا فرض" القذافي 7\4\76 - الفجر الجديد 8\4\76 . يجب أن يتنبه القارئ إلى أن القذافي لم يكتف بتخوين من يقف ضد الثورة وقتله لو كان الأمر عبارة عن حركة سياسية صرفة كأي حركة سياسية في العالم. لكن القذافي مفرط في استخدام مفردات القاموس الديني وهنا يعتبر سحق كل معارض للثورة وللفاتح (وهما شئ واحد !) جهادا فرضا وعليه ثواب ! نعم وقد وقع فعلا


- فأغلب الذين تحصلوا على ثروات وتقلدوا مناصب حكومية في الداخل والخارج كان ذلك “ثوابا” عما قاموا به من “جهاد” وهو عمليات تصفية جسدية للمعارضين في داخل وخارج ليبيا. قال القذافي "من يريد أن يتحدى الثورة، إذا كان في الداخل هذا أمر مفروغ منه، سنداهم هذا الموقع وندمره حتى ولو كان مسجدا. وإذا كان في الخارج علينا أن ننتقل إليه في الخارج فنهاجمه وننفذ فيه حكم الإعدام. عليكم أنتم اللجان الثورية أن تنفذوا هذا الحكم فيه حتى ولو ذهب إلى القطب الشمالي أو الجنوبي" القذافي 8\3\79.. ولعل حادثة قتل الشرطية البريطانية فلتشر في الخارج واحدة من مئات الحوادث وحادثة شنق الطالب “الصادق حامد الشويهدي” من قبل وزيرة الشباب والرياضة -لاحقا- “هدى بن عامر” في الملعب أمام الكبار والاطفال !. ومشاهد شنق المعارضين وعرضها على تلفزيون القذافي في شهر رمضان وقت الافطار – بدل البرامج الايمانية - لاتزال في ذاكرة الشعب الليبي رجالا ونساء كبارا وصغارا .


-الشنق في رمضان عبادة ! هنا دليل آخر على قدسية هذا الجهاد القذافي. فقد قال القذافي “لقد رأيتم كيف أن الاعدامات تمت مثل السلام عليكم في شهر رمضان. لا يهمني (أن تكون) في رمضان, لا حرام ولا شئ. ليست بحرام. هذه كانت عبادة .. والله العظيم لأفطّسنّ هذه الوجوه” 1984.09.01. السؤال : كانت عبادة لمن؟!
جهاد القذافي وهو اجرام قد ظهر للعالم بوضوح فقد قام القذافي باستباحة جميع المحرمات في حربه ضد الشعب الليبي الاعزل والذي اضطهده 42 سنة ولم يشفع له ذلك. فقد قام بتدمير كل شئ من مساجد ومستشفيات وسيارات اسعاف ومصانع ومدارس ومساكن وآبار مياه ونفط ومزارع واشجار واستخدم السحر واغتصب النساء والاطفال ذكورا واناثا ومثل بهم احياء وأمواتا. فالشعب كله كان معارضا له وقد قام فعلا بتنفيذ تهديده بجلب المرتزقة من الداخل والخارج.


- عيد القربان 7 ابريل :
هو العيد السنوي الذي يشنق فيه المعارضون. ويردد الليبيون أن هذا اليوم يوافق عيدا لليهود يوجب عليهم سفك الدم. فهل كان هذا مجرد محض مصادفة أم أن كتب القذافي عن السحر والكبالة اليهودية كان لها دور في اختيار هذا اليوم دون غيره ؟


لقد أمر الله تعالى ابراهيم بذبح ابنه اسماعيل عليهما السلام ابتلاء لهما لكن الله تعالى رحمة بهما ارسل كبشا ليكون قربانا يقدمه المسلمون الى ربهم و(يكون عيدا) تخليدا لهذا الاختبار العظيم. ويأبى القذافي إلا أن (يتخذ يوما عيدا) تقدم فيه حركة اللجان الثورية قربانها لسيدها تخليدا لذكرى ذبح الطلبة والاساتذة المدنيين في السابع من أبريل لكن بحبل المشنقة. لقد قال القذافي : (والمعارضة لابد ان تسحق ، قلت لكم ان الاديان سحقت معارضيها ، والله يسحق معارضيه الذي هو خالقهم ، وكل واحد يسحق معارضيه .. لابد ان المعارضة .. تسحق وتسحق وتسحق .. هذه مهمة هذه الدورة ومهمة المنتسبين إليها مهمتكم انتم) السجل القومي 9-11-1974م . المصدر : الشاهد المركز الليبي للاعلام.


نكرر السؤال : الشنق في رمضان كانت عبادة لمن؟! .. جواب القذافي : “والله يسحق معارضيه الذي هو خالقهم ، وكل واحد يسحق معارضيه” !


- إن ارضاء الاله قد لا يتم إلا بطقوس يتم فيها ازهاق روح. ففي 7 ابريل لعام 1983 تم اعدام (محمد مهذب احفاف) في ساحة كلية الهندسة بجامعة الفاتح. وصعق الطلبة من المشهد فكان صراخ وحالات اغماء وانهيار عصبي ودوار وترجيع. وفي 7 ابريل للعام التالي جاء القذافي ليخطب فلم يجد طلبة جامعة الفاتح لخوفهم من تكرار مشهد العام الماضي. فغضب الاله من الموقف بل وعاد مرتين في نفس اليوم ولم تفلح اللجان الثورية في تجميع قطعان للخطاب. فعاد الاله بعربة رافعة لكي يزيل صورته قائلا (هذه منذ اليوم جامعة الفرناج وليست جامعة الفاتح) فعلم عبيده اللجان الثورية بالامر (فحضروا ومنعوا ازالة صنم الاله. ومنهم من نام امام الرافعة قائلا علي جثتي !).


وفي يوم انتظام الدراسة في 15 ابريل من نفس العام هجم رعاع اللجان الثورية على المدرجات والقاعات والمعامل والقسم الداخلي وساقوا الطلبة واعضاء التدريس والعمال الى باب العزيزية بقوة السلاح تكفيرا عما حدث ولكي يلقي الاله خطابه. لكن خاب ظن الجميع بعد انتظار تحت نار الشمس لمدة 5 ساعات.والكفارة لم تكفي لتطفئ غضب الآلهة فامتنعت الالهة عن الخروج لأتباعها. فتُلِيَ بيان وانفض الجميع.


في اليوم التالي 16 ابريل ساق رعاع اللجان الثورية الطلاب الى كلية الصيدلة لمشاهدة كفارة اللجان الثورية. إنها مشنقة جديدة والقربان من السجن وهو البطل رشيد كعبار. اخرج من الشاحنة وقبل الشنق صاح قائلا الله اكبر الله اكبر ثم اعدم وانقلب الجو عجاجا. ثم سيق بالطلبة الى كلية الزراعة واعدم البطل حافظ المدني الفقهي ثم حدث هرج واطلاق رصاص وسقط اناس مغشيا عليهم.


لقد كانت الكفارة قرابين بشرية اطفاء لغضب الالهة لعلها ترضى. من الذين شاركوا في الاعدامات ثم تقلدوا مناصب : فرج المحبرش استاذ في جامعة الفاتح وصاحب شركة مقاولات , علي بن شتوان يعمل في السفارة في السودان، ومكلف بقضية دارفور , خضير الزروق ملحق ثقافي في السفارة في النيجر , عبدالمولي الغضبان سفير القذافي في الجزائر حتي اليوم, سالم المشاي ورمضان بشير في الجحافل الثورية العسكريه الان, حسين اللموشي من كبار مسؤلي الهيئة القومية للبحث العلمي, حسين دبنون رئيس شركة الخطوط الجوية العربية الليبية. ا.هـ مختصرا من مقال “لماذا أعدم رشيد كعبار وحافظ المدني الفقهى”. وهكذا من يحكم ليبيا ويمثلها في الداخل والخارج هم إله الاجرام القذافي ورعاعه من العبيد المجرمين.


- وهكذا قلنا في فصل (التقية والتدجيل القذافي) أن ليبيا ليست إلا حضيرة أغنام ملك لراعي يسوسها بكلابه ويذبح منها بعض الخراف بين الحين أو العيد! والاخر تحت شعار السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب في ظل ديانة النظرية العالمية الثالثة التي أتت بالحل النهائي لسعادة البشرية !


6- صفات وافعال الاله القذافي:-


- القذافي فرعوني نمرودي:
لم يمنع الموت فرعون وكونه بشرا من أن يدّعي شيئا ليس له فقال أنا ربكم الاعلى. بعد أن قال أن لي ملك مصر وأن الانهار تجري من تحتي ثم أرسل في المدائن حاشرين ليأتوه بكل ساحر عليم لكي يبقى في الحكم ألها ولا يتبع شريعة موسى عليه السلام. كذلك القذافي لم يمنعه الموت وكونه بشرا من أن يدعي الالوهية والنبوة . بعد أن قال أنا ملك ملوك افريقيا وأنه أجرى النهر الصناعي العظيم (الفاشل) ثم ارسل في المدائن حاشرين ليأتوه بكل ساحر عليم ليبقى في الحكم الاها ولا يتبع سنة محمد صلى الله عليه وسلم. القذافي وفرعون ساما قومهما سوء العذاب ذبّحا ابناء شعبيهما واستحيا نساءهما.


- وهناك النمرود الذي حاجّ ابراهيم عليه السلام فقال أنا أحيي وأميت . فأتى برجلين حكم على أحدهما بالاعدام فمات وترك الاخر ليبقى حيا ! فتلكما إماتة واحياء المخلوق المتأله ! فالقذافي بالمثل قال (كن) للثورة فكانت ! (يعني خلقها) وأنه (خلق) ليبيا وسيفنيها كما (خلق) الانسان النموذجي الجديد ! لقد تشابهت أقوال وأفعال القذافي مع أقوال وأفعال النمرود وفرعون !


- مشابهة قدرة الله عز وجل:
فقد قال القذافي: إن الله قال للكون كن فكان بعد (ملاين السنين) ,وأنا قلت للثورة كوني فكانت بعد (عشرين سنة !). يا ترى هل هو يصف ما “حدث” أم يقصد أنه أقدر من الله تعالى ؟! ويروى عنه أنه أنه قال للنهر الصناعي “العظيم” كن فكان فكان له نهر كما قال فرعون لقومه هذه الانهار تجري من تحتي.


- مشابهة ارادة الله تعالى :
((نحن حينما قررنا أن نبني مشروع النهر الصناعي العظيم لم ننظر إلى حكاية الجدوى الإقتصاديه ما الجدوى الإقتصادية !!؟؟ .. إنما نظرنا إلى الأمر نظرة ثوريه بحتة !!… فهناك ماء موجود في أعماق الصحراء في الجنوب .. وهذا كان يشكل تحديا ً ثوريا ً لنا فما كان منا إلا أن قلنا للنهر كن فكان ! .. نحن صنعنا مشروع النهر الصناعي العظيم لنجعل الماء يأتي غصبا ً عنه بإرادة الثوريين وفعل الثورة من عمق الصحراء والجنوب إلى ساحل الجماهيرية .. هذه هي المشروعات الثورية العملاقة والخلاقة مش جدوى إقتصادية ما جدوى إقتصادية)) ا.هـ
إن الارادة التي يتحدث عنها القذافي ارادة ألوهية فهو يحاكي قول الله تعالى : إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ [يس : 82]. إنها ليست كلمة عابرة أو زلة لسان فلجانه الثورية الشركية دائما تصف المنجزات بـعبارة (التي جاءت استجابة للإرادة الثورية للأخ القائد معمر القذافي). هناك قاموس ثوري ممنهج يا ترى كم أخذ وقتا في اعداده ؟


- صفة الخلق :
ومن مفردات الربوبية أيضا قوله : (أنا خلقت ليبيا وأنا من سيدمرها) والقذافي يستخدم كثيرا مصطلح الخلق كـ(خلق الانسان النموذجي الجديد) . ذكرنا أن القذافي قال للنهر الصناعي “العظيم” كن فكان فكان له النهر”, كما قال فرعون لقومه هذه الانهار تجري من تحتي. فماذا يريد القذافي أن يقول لنا ببنائه “ذات العماد” ؟ هل يبحث الطاغية المجنون على مفردات الخلق في القرآن (التي لميخلق مثلها في البلاد ) ؟ والتشبه بالجبابرة . الخلق في الآية عائد على القبيلة “إرم” وليس على البنيان. عموما القذافي يفسر القرآن بهواه لا يرجع الى السنة المفسرة للقرآن . وما يهمنا ان القذافي ينازع في صفة الخلق كما فعل النمرود.

- صفة الملك :
ويدعي أنه : (ملك ملوك افريقيا). بل أراد (ملك الملوك) مطلقا حسب قول عبد الرحمن شلقم في مقابلة أوردتها صحيفة الحياة ولكن هذا ما استطاعت أموال الشعب الليبي التي سرقها القذافي أن تأتي له به.
وهذه قطعة من كلام شلقم في المقابلة :”قبل مغادرتي الى الأمم المتحدة وكنا في «الهواري» في مزرعة معمر أنا وبشير صالح، مدير مكتبه، كنا راجعنا الاتفاقية والمعاهدة واتفقنا على أن يزورنا برلسكوني. ثم جلسنا أنا وبشير نأكل المعكرونة فقال لي أنه زعلان ومنزعج. وسألته عن السبب فقال: «صاحبك سيعلن نفسه ملك الملوك». استفسرت: «ملك ملوك مَنْ؟». أجاب: «ملك ملوك أفريقيا»، وكان في غاية الانزعاج. وأضاف: «أبلغني أنه جهز تاجاً وأساور وخواتم وسيعلن ذلك اليوم أو غداً وهذه كارثة». قلت: «أنا لا أصدق ذلك، دعني أذهب للتحدث إليه». قال لي: «لا تحاول ذلك فقد قال لي أنا رجل غير مسبوق في التاريخ ولم ينصفني أحد. الأفارقة قرروا أن ينصبوني ملكهم وهم أفضل منكم. وسألبس التاج وسأري العالم أنني (أنا ملك الملوك) أنا رجل غير مسبوق».” ا.هـ.
في الشريعة صفة ملك الملوك لا تنبغي إلا لله تعالى. وسبحان الله ما إن توج القذافي بملك ملوك افريقيا حتى زال ملكه في 17 فبراير ! ولُقِّب بـ(ملك الكوميديا العربية) بعد أغنية زنقة زنقة. لقد أخزاه الله وجعله سخرية العالم فهذا هو المجد الذي يلهث وراءه.

-الأبوة :
أب لبراعم وأشبال وسواعد الفاتح (الطبقات العمرية الثلاث للنشء من مريديه). وهذه أبوة عقائدية (أبوة ألوهية: الفاتح عقيدة الفاتح ايمان) وليست أبوة رحمة وشفقة ! وبالتالي فقد شابه اليهود والنصارى الذين جعلوا من ربهم أبا لهم فقالوا نحن أبناء الله واحباؤه. قال تعالى : وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاء اللّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ ... [المائدة : 18] . كذلك القذافي إله الثورة هو أب لأبنائه ومريديه .


- ولعل الفكرة استهوته من حركة أبناء الرب . فقد قال الرائد عمر المحيشي وهو أحد أعضاء مجلس قيادة ثورة القذافي بعدما شاهد بنات حركة ابناء الرب في جناح لهم في معرض طرابلس الدولي : " لفت نظري كثرة الحديث عن كلمة أبناء الرَّب (Children of God)، وعرفت أنّ القذافي يصاحب هذه المجموعة الهيبيّة بلا استحياء، وضارباً عرض الحائط بمقتضيات منصبه.. كان رئيس مجلس قيادة الثورة يجد متعةً فائقة في مصاحبتهنّ .. يجلس معهم في الخيمة المنصوبة بجوار فيلّته الفاخرة في الهضبة الخضراء الساعات الطوال، بل خصّص لهنّ معوناتٍ مالية وضيّفهنّ على حساب الدولة .." ويستطرد الرائد المحيشي في مقالته: "ولقد سألته مرّة عن الحكمة من وراء مصاحبة " أبناء الرَّب" فقال إنهنّ يروجْن اسمه في أوروبا من خلال الأغاني التي تغنيها الفتيات الضائعات، ونصحناه أنّ مكانته لا تسمح له بمعاشرة أمثال هؤلاء الفتيات فأعرض عن السماع .." ويواصل الرائد المحيشي: ".. وأبناء الرب مجموعة تتّبع تقاليد الهيبّيين بشكلٍ كامل من حيث الإباحية الجنسية، ولكن لا يُستبعد أن يكون من ورائهم منظمة صهيونيّة تسخّرهنّ لغرض التجسّس، ذلك أنّهنّ بعد خروجهنّ من مقابلات القذافي يتوجّهن إلى تجمّعات الضباط حيث يسهرن معهم ويرقصن في حفلات الأفراح مع ما يصاحب ذلك من إباحيّة جنسية مع من يرغب من السادة الضبّاط .." ا.هـ نقلا عن الكاتب سليم الرقعي وبدوره نقلا من "الطغيان الثوري وعبقرية السفة" للدكتور "محمد يوسف المقريف".


- العظمة :
العظيم : وقد تمت استفاضة صفة العظمة فيما سبق.


- الخلود :
(الفاتح أبدا) : الفاتح هو معمر . يعني (البقاء والخلود) للقذافي. كأنه يقول أنا الحي الذي لا يموت وفي الحقيقة هو باق بعبادته أو هكذا يظن. والدليل ما قاله في لينين“"لينين وهو ميت يعبد. يعبد حتى هذا اليوم وسيبقى أجيالا وأجيالا وهو يعبد”.



- القدسية القذافية :
لكل ديانة مقدساتها و أعظم شئ مقدس فيها هو الاهها. لقد ادعى معمر أنه المجد وأنه (اكثر قدسية من امبراطور اليابان) ! .. أكيد فهو اله فهل سمعتم باله غير مقدس !! وقال في خطابه البائس : (نحن أجدر بليبيا من تلك الجرذان - أنا أرفع من تلك المناصب التي يتقلدها الرؤساء والأبهات). وقد تم معرفة درجة القدسية من خلال صفة العظمة والحمد اعلاه.


7- الدعوة القذافية: من تبشير وارهاب وتدمير !

- لم تكن هذه الديانة لتنتشر قط ولم يكن القذافي ليبقى في الحكم لولا عائدات النفط التي حرم منها الشعب الليبي وجعل ثلثه تحت مستوى خط الفقر في دولة من اغنى دول العالم. فالمال هو عصب نشر الديانة الباطنية. لقد اشترى القذافي ذمم الافراد في الداخل والخارج والجماعات والقنوات الاعلامية والمراكز الدولية بل والسفراء والرؤساء. فللتمثيل لا الحصر اشترى رئيس مصر المخلوع حسني مبارك مقابل طائرة خاصة وما خفي كان أعظم وكان يدفع مرتبا لرئيس تونس المخلوع زين العابدين بن علي وكان ينفق على عبد العزيز بوتفليقة رئيس نظام الجزائر الدموي العميل لاسرائيل والمتواطئ في سفك دماء الشعب الليبي. اما رئيس تشاد فحدث ولاحرج فهو بمثابة الموظف عند القذافي وباختصار اموال ليبيا في تشاد. من أراد المزيد فعليه بخمس حلقات وهي لقاء لصحيفة الحياة مع الاستاذ عبد الرحمن شلقم.


- فإذا عرف هذا فماذا يكون الحال مع أعلام الإعلام ؟
لقد عرف الكثير حقيقة أحد الابواق العربية المأجورة وأقصد المرتزق عبد البارئ عطوان والملقب بعبد البارئ دولار فقد فاحت رائحة ارتزاقه من القذافي وأزكمت أنوف الاحرار. لكن الذي أرجحه أن الكثير من العوام الناقدين من جيلي وهو الجيل العربي الجديد لا يعرف حقيقة أحد أساطين وهياكل الاعلام العربي وأحد وجوه مرحلة الاضطهاد والتخلف الفكري العربي وحقبة أنظمة الديناصورات العربية الدموية العميلة التي اوشكت على الانقراض اليوم ألا هو محمد حسنين هيكل.


- لذا سأترك الاستاذ حامد مطاوع رئيس تحرير جريدة "الندوة" وصاحب مقال (أجزاء "الكتاب الأخضر" حلقات "عجاف" أفرزها ذهن سقيم ) يبين حقيقة هذا الهيكل ويقدم شهادته للتاريخ فقد عاصر هذه الحقبة المظلمة في حياة الامة العربية وانتقد هذا البوق منذ عقود ولا شك عندي أنه أفصح وأفضح .


قال الاستاذ مطاوع:
“ القذافي من البثور الكئيبة التي تركها الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر على الساحة العربية.. فعندما قام العقيد القذافي بانقلابه العسكري في أول سبتمبر عام 1969 م بعث اليه عبد الناصر برئيس تحرير " الأهرام " في ذلك الحين الأستاذ محمد حسنين هيكل ليجرى معه تحقيقات صحافية تنفخه وتضخم فيه وتركب له سيقانا من خشب.. وظهرت حلقات في مقالاته الأسبوعية التي كانت تنشر صباح كل جمعة تحت عنوان " بصراحة ".. ثم ترددها برامج الإذاعة المصرية مساء اليوم نفسه بالطنين والضجيج والرنين الأثيري الذي جعل المجتمعات العربية الا أقلها تعيش في وهم وانشقاق، وستظل في معاناته إلى أجل قد لا نراه قريبأ !!


ولم يكتف عبد الناصر بذلك، بل أرسل له من يؤلف عنه الكتب عن (النظرية الثالثة) و (أيديولوجية الثورة الليبية) و(الثورة الليبية والإنسان المعاصر) و (من خالد بن الوليد إلى معمر القذافي) و (معمر القذافي الانسان والقائد والقضية) ولعل الذين ألفوا هذه الكتب عن القذافي يعرفون اسماءهم ويدركون الجناية التي سخرهم الرئيس المصري الراحل لاقترافها بحق الزعامة والفكر والمطامح الشبابية والفهوم الناميهّ في
العالم العربى !!
” ا.هـ


- وأضيف فأقول :ولم يكتف عبد الناصر بذلك بل جاء الى ليبيا لكي ينفخ النفخة العظمى بنفسه ويخلف تركة شيطانية قبل أن يرحل فقال ”أترككم وأنا أقول أن اخي معمر القذافي هو الامين على القومية العربية والوحدة العربية والامة العربية ” مع أن أمينه القذافي يقول : (العرب أمة حقيرة ,أنا لا يشرفني أن أكون عربياً أو ليبياً طز في ليبيا وفي كل العرب.يا ليتني كنت كردياً أو اسبانياً.) . إن من يطري كتابا سخيفا مثل الكتاب الاخضر قد أجمع العقلاء الشرفاء على سخافته فهو سخيف. وإن كان عاقلا فهو دون شك لا نزيه ولا شريف. بل هو أداة من أدوات القمع المأجورة ويده في جهنم مأسورة .


- اذا عرفت شيئا عنه الان فهاك شهادة من رحلة ساعة في حق سيده وولي نعمته جمال عبد الناصر ممن يطبل له قديما وحديثا, السفاح معمر القذافي. انظر ماذا قال القذافي عن عبد الناصر في غيابه نقلا عن الاستاذ عبد المنعم الهوني رفيق القذافي في انقلابه المشؤوم والمعارض له بعد معرفة حقيقته : في كانون الاول (ديسمبر) 1969 ذهبت معه الى اللقاء الاول مع عبدالناصر. كانت الزيارة سرية وتضمنت جلسات عدة مع الرئيس المصري. زارنا عبدالناصر مرتين في ليبيا. حضر احتفالات جلاء القاعدة الأميركية ثم زاره القذافي في مرسى مطروح. بعد عودته سألناه عن رأيه فردَّ: «إن عبدالناصر رجل بوليسي» وكان يقصد أنه قمعي .” ا.هـ


أقول: يعني أنه دكتاتور .. شهادة من ترِكتِه , صديقه وشريكه في الظلم , الدكتاتور بل الشيطان القذافي . هكذا عرف القذافي ناصر في ساعة فيكفينا مِنها أن نعرف حال هيكل الذي خدم ناصرا وطبل للقذافي ما الله به عليم من الساعات.


- وهاك شهادة من عبد الرحمن شلقم في لقائه مع صحيفة الحياة قال : “كان القذافي يعتبر لبنان مصنعاً للزعامة العربية. ويراه بلداً مفتوحاً يمكن أن تستأجر فيه أحزاباً وجمعيات وكتاباً وصحافيين وشعراء، أي أنك تعثر على من يهتف باسمك ومن يلمع صورك ومن يتحدث عن إبداعاتك.
وقال أيضا: “وللأسف لعب محمد حسنين هيكل دوراً في تحريضه. هيكل كان متعاطفاً مع القذافي ولا يزال. وهذا ما أسميه أنا السلفية القومية. إنني أشير إلى اللغة البلاستيكية أو الخشبية والحملات على الإمبريالية والاستعمار. هؤلاء يقيمون في مرحلة تجاوزها الزمن. الذي يستطيع أن يتقن صناعة الحنطور في القرن الخامس عشر لا يستطيع بالضرورة أن يتقن صناعة الكمبيوتر في القرن العشرين. هؤلاء بقوا هناك. دعني أكن صريحاً. المتاجرة بشعارات الوحدة العربية ماذا جلبت لنا غير الهزائم والكوارث والعداوات والتخلف؟ هيكل كان يقول إن السعودية ضد الثورة في ليبيا وإنها حاولت تحريض الأميركان والإنكليز لإسقاطها مبكراً، وإنها نصحت الملك إدريس بعدم التنازل. حتى في تعليقه على الانتفاضة الليبية اليوم يرتكب هيكل مغالطات. يقول إن قبيلة البراعصة التي تنتمي إليها زوجة القذافي لها امتداد في مصر. كأن هذا الرجل حاطب ليل. لا يعرف أن البراعصة هم في منطقة البيضا وهي قبيلة صغيرة ولا يوجد في مصر ولو عشرة من أبنائها. وهو لا يعرف الفرق بين أولاد علي وهي قبيلة من أصول ليبية بدوية لكنها مصرية بالكامل. سمعته يتحدث عن وقوف القبائل مع القذافي وعن خطر «القاعدة». وعدنا هيكل قبل عشرة أعوام أن يصمت وليته فعل. يتكلم عن «الناتو» ويتناسى أن قرار مجلس الأمن كان يحتاج الى قوة ليطبق. ثم إن «الناتو» معه قطر والإمارات والأردن ومساعدات من دول أخرى. إنني أسأله: من دمر مصراتة قبل تدخل «الناتو» ومن دمر الزاوية ونبش القبور ومن قصف بنغازي؟ لولا تدخل «الناتو» في 19 مارس لكانت بنغازي أكبر قبر في التاريخ. “ ا. هـ


هذه هي وظيفة “عبد” عبد الناصر الموظف المأمور محمد حسنين هيكل من قبل والتي لم يتخلّ عنها قط .. بوق للظلم والاجرام. إن الدعايتين الناصرية والقذافية ليستا إلا تطبيقا لوصية من وصايا كتاب الامير للكاتب نيكولو ماكافيللي, كتاب الطغاة المفضل والمرشد الى الطغيان.


- أما التلفزيون الحكومي فهو كتلفزيون تشاوسيسكو دكتاتور رومانيا الهالك فلا عجب أن يصنع صنم القذافي الاعلامي ويسبح بحمده ويقدس له ولا تستغرب اذا علمت أنه يبث أيضا من معسكر باب العزيزية معقل القذافي وحصنه الحصين في طرابلس بل وأصبح أداة عسكرية لاصدار الاوامر للكتائب لارتكاب الجرائم بحق الرجال والنساء والاطفال بعدما كان وسيلة نشر مشاهد القرابين التي تشنق وذلك بعد مدفع الافطار في شهر رمضان !


لقد شاهد العالم المضحك المبكي في تلفزيون القذافي من كوميديا سوداء لذا لنا غنية عن نقل شئ منها.
استخدم القذافي طرقا مختلفة لنشر الدعوة القذافية منها على سبيل المثال:


- اشتراط الانضمام الى حركة اللجان الثورية لتقلد المناصب في الدولة أو الحصول على مزايا.


- نشر أفكاره وتعاليمه في مناهج التعليم الحكومي كمواد منها مادة المجتمع الجماهيري والثقافة السياسية. تقول سيدة ليبية : (( احب ان اقول لك ومن واقع عملي لمدة 17 سنة في التعليم ورسالة الماجستير في الادارة التعليمية والتخطيط التربوي وعلاقتي المباشرة مع بعض خبراء التعليم ان لا يمكن ان يدرس طفل حرفا في ليبيا دون ان يمر على القذافي يغيره كما يشاء … قال لي احد الخبراء [ذات] مرة اننا في محرقة بسبب القذافي والمناهج الدراسية وتغييرها باستمرار وتسييس المنهج)) ا.هـ


- الاختطاف الفكري للنشء بإنشاء معسكرات وأشبال وسواعد الفاتح : بينما يربى النشء في الاسلام على قواعد الاسلام الخمسة والايمان بالله ورسوله وكتابه يفتتح القذافي معسكرات لتربية النشء على الايمان بالاله الفاتح وكتابه الاخضر منذ نعومة أظافره حتى “يخلق الانسان النموذجي الجديد”. وهذه المعسركات من أخطر أساليبه. وقد انضم الكاتب اليها في معسكر لمدة اسبوعين في الخامسة عشرة من عمره وتحصل على لقب “البُرعم المثالي” ! وكان الانضمام للدورة العقائدية شرط الحصول على الشهادة الاعدادية أو هو شرط الدخول الى المرحلة الثانوية لا أذكر الان. الحمد لله لم يعمل الكاتب في وظيف حكومية قط.


- في كل ثانوية هناك لجنة ثورية كما في كثير من مؤسسات الدولة لجان ثورية. في كل دولة أجنبية مبتعث فيها طلاب ليبيون هناك اتحاد طلابي يقوده منتسبون للجان الثورية. وهذا تطبيق لمقولة القذافي : (اللجان في كل مكان).


- (اللجان الثورية نبي العصر). حاول القذافي عمل نسخة من اللجان الثورية من المرتزقة في الدول الأجنبية منها موريتانيا وفلسطين والسودان وهم يقفون معه الان .


- ترجم كتابه وعمل مراكز لنظريته العالمية الثالثة في العديد من دول العالم. ولا أستبعد أنه استخدم جمعية الدعوة الاسلامية في الدعاية المباشرة. وعموما بعد حادثة لوكربي أصبح معلوما تعاقده مع شركات العلاقات العامة الدولية.


- مجتمع الفنانين المطربين الذين يمجدونه وفكره السقيم. وقد تحدثنا عنه.
- نشر أفكاره قسريا بين الشباب في كل أنشطتهم الرياضة. فلا تخلو الملاعب والاندية منها. أما في الخارج فيكفيك مثالا دعمه لنادي اندارلون الالماني للتزحلق على الجليد بمبلغ مليون ونصف المليون مارك مقابل الدعاية لكتابه الأخضر ووضع صورته على قمصان الفريق وذلك في 6/12/1987م .


- في أحد خطبه أو لقاءاته أمر بتخصيص (( جزء من ميزانية الدولة –وهي بالمليارات- لفكر الكتاب الاخضر)). فكم من الملايين بل المليارات الان صرفت في فكر مسيلمة الأخضر يا ترى ؟ سنعرف بعد تحرير طرابلس ان شاء الله.


- طمس النجوم والصقر الوحيد: بعد تفجر ثورة 17 فبراير. اكتشف الليبيون وجود وثائق في بنغازي عن جهاز طمس النجوم وهو جهاز سري وظيفته اعاقة كل موهبة وعدم ظهور أي نجوم ولو تطلب الأمر الى القتل. إن هذا الاسلوب الحقير كارثة على الشعب الليبي. فالشعب يرقى بأبنائه وهذا الحقود القذافي استخدم كل طرق التجهيل الممنهج لكي يبقى “الصقر الوحيد” كما يهتف به عبيده. إنها كارثة حضارية يدفع ثمنها العشب الليبي الآن. لقد وصل الأمر في الجماهيرية السعيدة لأن يتم فيها وصف اللاعبين في المباراة بالارقام لا بأسمائهم والوزراء بصفاتهم. مقلا اللعب رقم عشرة يمرر الكرة للاعب رقم 5 ! وزار أمين (وزير) التعليم الجامعة الفلانية. وعادة ما يكون وزير التعليم مجرما من مجرمي اللجان الثورية كمحمد معتوق مثلا.


“الصقر الوحيد”: كما انه لا إله إلا الله .. كذلك لا اسم في ليبيا إلا اسم القذافي. هو كل شئ حتى أن الاستاذ عبد الرحمن شلقم قال عن القذافي في لقائه مع صحيفة الحياة : “- اقول بأمانة ان معمر القذافي لا يمكن ان يعجب بأحد. اذا قلت أمامه قصيدة للمتنبي، عليك ان تتفادى المقطع المتعلق بسيف الدولة. يغار من سيف الدولة كأنه يعتقد انه وحده يستحق المديح. يتقبل الأبيات العامة التي لا تتناول شخصاً بعينه. مثلاً يعجبه: «لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى/ حتى يراق على جوانبه الدم». لكن ان يشبّه المتنبي سيف الدولة بالبدر وأنه يلتهم الجيوش، فهذا لا يريحه.
> تقصد انه لم يكن معجباً كثيراً بعبدالناصر؟

- لو استمر عبدالناصر حياً الى 1972 لكان اكبر عدو لمعمر القذافي.” ا.هـ


-وكيف تنجح الدعوة بدون اسكات الاصوات المخالفة ؟ .. هذا لا يحتاج الى ذكاء بعد الوعيد بالسحق والتصفية الجسدية في خطابات القذافي الثورية . فالصحفيون والكتاب الوطنيون ليسوا إلا معارضين مرضى عند القذافي.


- ففي داخل ليبيا نضرب مثلا بما جرى للكاتب البطل (ضيف الغزال) فقد قطعت أصابعه التي تكتب للحق وطعن بالسكين ثم ألقيت جثته في المزابل لا لشئ إلا لأنه انتقد أفعال النظام.


- وفي الخارج نستشهد بجواب الاستاذ شلقم لصحيفة الحياة : ”> هل كان يستخدم مجموعات غير ليبية في التنفيذ؟



- لا شك في ان الاجهزة الليبية استخدمت صبري البنا (ابو نضال) زعيم «فتح - المجلس الثوري» وكارلوس ومجموعات اخرى. سمعت في تلك المرحلة رواية تقول ان مجموعة فلسطينية استُخدمت في اغتيال صاحب مجلة «الحوادث» سليم اللوزي بعدما وضع غلافاً في المجلة بعنوان «العقدة والعقيد» وأنه طلب من المنفذين غمس يد اللوزي بالأسيد قبل قتله ليكون عبرة لمن يهاجم القذافي.” ا.هـ


- وهاك قانون صورة القذافي الاعلامية من “في” شلقم : “ > ماذا عرفت عن قصة اختفاء الإمام موسى الصدر رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الاعلى ورفيقيه في 1978؟
القذافي لا يتهاون ابداً مع من يقترب من الكرسي. الثاني في لائحة القتل هو من يتطاول على شخصه. لا يقبل أن تشوّه صورته او سمعته. اذا ارتكب ليبي شيئاً من هذا النوع، فإن القذافي مستعد لدفع ثروة من اجل تصفيته. الثالث في لائحة القتل هو من يتطاول على عائلته. الاتهامات الثلاثة لا يمحوها إلا الدم.” ا.هـ


- الان آن لك أن تعرف سبب كون ( ليبيا تأتي ثانيا بعد كوريا الشمالية في شدة التعتيم الاعلامي على مستوى العالم ) كما ذكرت ذلك قناة العربية الفضائية. في تقديري الاعلام هو كل شئ بعد النفط -والسلاح طبعا- عند القذافي. وهذا محسوس في حرب ثورة 17 فبراير المباركة. فالقذافي يستميت في استمرار بث تلفزيونه.


- جبن ووحشية الصقر الوحيد: لم نعلم أنه خرج الى أرض معركة قط أو قام الكافر بجهاد “في سبيل الله” قط . ويكفي انه يحتمي بالنساء ! بقدر النذالة تكون الوحشية. وهنا نحتاج الى مجلد . لكن نكتفي بمثالين. ففي عام 1972 ارسل القذافي 3000 جندي ليبي لدعم الرئيس الأوغندي عيدي امين فقتل من قتل وبعد انتهاء الحرب سلمت اوغندا الأسرى والجرحى الى السفارة الليبية الذين أصيب منهم بتشوهات مريعة وبترت اعضاؤهم.



وعندما علم القذافي بعودتهم على طائرتين أعطى أوامره بالتخلص منهم فتم رميهم أحياء في أنهار وأدغال أوغندا لتفترسهم التماسيح . ورفض قبول أي ناجين آخرين بعدما عرضت دولة مجاورة إيصالهم إلى ليبيا حتى لا يرى الشعب الليبي ما أصاب أبناءه وتثور دماؤهم بسبب مغامرات وحماقات القذافي الاجرامية . بالاضافة الى حقنه حوالي 400 طفل ليبي بفيروس الايدز .. لقد نزع الله الرحمة من قلبه لعنة الله عليه وأخزاه.

8- صراع الديانات والتكفير:-
وهذا فصل من فصول (الجهاد في سبيل الاله القذافي). قد لا تنجح الديانة القذافية بالظهور إلا بإزاحة العوائق التي تقف في طريقها ودين الاسلام هو الدين الالهي الحق الذي يحارب جميع أنواع الباطل فكان لا مناص من محاربته بطريقة أو بأخرى.

- فمن مظاهر تجلي منازعة الديانة القذافية للديانة الاسلامية : انكار السنة وتحريف القرآن لفظا ومعنى ونشر واستخدام السحر ومحاربة الرقاة الشرعيين وملاحقة الدعاة والناسكين والطعن في الصحابة وسب الانبياء. فمثلا قال عن عائلة نبي الله يعقوب عليه السلام ( لتعلم أنها ملعونة عائلة يعقوب، وأنها ليست جيدة ولا مباركة... تلك هالة مزيفة خُلقت حولها... وتمجيد في غير محله لعائلة يعقوب التي لا تستحقه... ملعونة عائلة يعقوب، حتى وإن كان جدها إسحاق وابنها يوسف، إنها من أحط العائلات وأشدها كفراً ونفاقاً... إنها حَرية بالخزي والتحقير... ملعونة عائلة يعقوب، كذابة وغادرة وخائنة... فهي أصلاً عائلة مجهولة، محتقرة، وضيعة، وتابعة، تسكن البادية- كما هو مذكور في القرآن - وهي عائلة بطبيعة حالها من الرعاء) كتاب : "القرية القرية... الأرض الأرض... انتحار رائد الفضاء"؛ ص 84 – 88، بتصرف / القذافي مسيلمة العصر. أقول : لعل القذافي يتكلم عن نفسه فهو خبير في الاسقاط النفسي Psychological Projection ويعلم ذلك من يتابعه واعلامه خاصة المدعو يوسف شاكير صاحب كتاب / عقدة العقيد في ميزان التحليل النفسي.


- أما إنشاء المساجد التي لا حرمة لها عنده وجمعية الدعوة الاسلامية وهي مؤسسة عالمية يقودها رجال الاستخبارات القذافية والانشطة الاخرى فهي من ضرورات ذر الرماد في العيون وإلا كيف سيتم استغفال الملايين ؟
يقول نيكولو مكيافيللي في كتابه “الأمير” وهو كتاب دليل الطغاة الى الطغيان: " إن الدين ضروري للحكومة لا لخدمة الفضيلة ولكن لتمكين الحكومة من السيطرة على الناس " ا.هـ


فاليوم يتظاهر ابناؤه بالسلفية ومن قبل كانوا كلابا ضالة ولحي مقملين وابناؤه بين سكير ومطلوب في سويسرا ومثلي وحفلات شرب خمر ورقص وجنس جماعي !

- سحق كل معارضة للديانة القذافية : قال القذافي (والمعارضة لابد ان تسحق ، قلت لكم ان الاديان سحقت معارضيها ، والله يسحق معارضيه الذي هو خالقهم ، وكل واحد يسحق معارضيه .. لابد ان المعارضة .. تسحق وتسحق وتسحق .. هذه مهمة هذه الدورة ومهمة المنتسبين إليها مهمتكم انتم) السجل القومي 9-11-1974م . المصدر : الشاهد المركز الليبي للاعلام.


وقال أيضا “لن أتردد أبدا. في ساعة ما سأوجه نداء, الذي مع الثورة يأتي في اليسار والذي ضدها يأتي في اليمين. فإما أن تبقى الثورة أو يبقى اعداءها”.


- تدمير المساجد : وقال أيضا "من يريد أن يتحدى الثورة، إذا كان في الداخل هذا أمر مفروغ منه، سنداهم هذا الموقع وندمره حتى ولو كان مسجدا. وإذا كان في الخارج علينا أن ننتقل إليه في الخارج فنهاجمه وننفذ فيه حكم الإعدام. عليكم أنتم اللجان الثورية أن تنفذوا هذا الحكم فيه حتى ولو ذهب إلى القطب الشمالي أو الجنوبي" القذافي 8\3\79. وقد دمر المساجد في كل الجبهات الزاوية ومصراتة و رأس لانوف والجبل الغربي التي يذكر فيها اسم الله بالتهليل والتكبير ولعل ذلك للحفاظ على مفعول السحر الذي تستخدمه الكتائب. وهذا ليس بجديد فقد دمر مسجد الشهداء بقبلة في أواخر السبعينات وهو ما يعرف بمسجد سيدي حمودة في طرابلس. كما قصف مسجد الزاوية ثم مسحه من الوجود.
قال تعالى : وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ [البقرة : 114]


- رعاية الجهل والخرافة : بينما يحارب الاسلام وأهل السنة ويكفرهم ويلاحقهم بالتقتيل واصفا اياهم بالكلاب الضالة ساخرا من الهدي النبوي الظاهر قائلا عنهم “المُقمّلِين” ويجد على ذلك عونا من علماء السلطان كما نشر النظام نفسه فيديو محاكمتهم للشيخ البشتي رحمه الله مع العلم أنهم لا يتكلمون عن كفريات القذافي, نرى في نفس الوقت القذافي مهتما بالطوائف الخرافية بانيا لهم الزوايا وبالدجاجلة والسحرة كما تناولناه في باب السحر. وتسمع اسماء السحرة والدجالين مثل : التواتي وكاشيرما وغليون الخ.
ويكفي هنا أن يرى القارئ مشاهد رعاية القذافي للخرافة بحضوره شخصيا حضرة متخلفة للطريقة الصوفية العيساوية والتي أذيعت في تلفزيونه. وما أدراك ما الطريقة العيساوية ! أما شعبذة نظامه بقيادة يوسف شاكير فقد شاهدها العالم. وكما فعل بالداخل رعى الطرق الصوفية بالخارج ولازال منهم من يخلص للقذافي فيمكن للقارئ مشاهدة فيديو لشيخ الطريقة العزمية وهو يدافع عن القذافي تقية وذلك في لقاء معه على قناة الجزيرة مباشر.



-التكفير القذافي:
عادة لكل ديانة حكم بالتكفير لمن لا يؤمن بها. فبينما يجعل القذافي من ذاته دينا بهتاف (الفاتح عقيدة .. الفاتح ايمان), يقوم في نفس الوقت بوصف الشباب المسلم المتبع للسنة بالزنادقة ! وهو محق باعتبار. بل هم أيضا كفرة لسبب بسيط ألا وهو أنهم لا يعبدونه ويكفرون به وبكتابه الاخضر وديانته !



-فأصبح مريد القذافي أو قل عبده هو المؤمن أمّا المسلم المؤمن هو الزنديق وفي لفظ الكلب الضال وفي لفظ آخر جرذ !


-والقذافي يكفر كل من لا يسمح للنصارى بأن لا يطوفوا بالكعبة بيت الله الحرام التي وصفها بأنها آخر الاصنام الباقية. فالقذافي تكفيري من الطراز الأول !


- قال القذافي “ رجال الدين الذين يجمعون بعضهم بلحاهم كل مرة في زاوية ويتآمرون على الجماهير هؤلاء يجب ضربهم وقطع رقابهم لأنهم كفار” القذافي 1989-12-27. لاحظتم عبارة التآمر على الجماهير؟ إنه تطبيق ميكيافيللي !


- وقال “على صغير السن الذي يريد أن يذهب للحج فامامه مسئولية القتال وتصفية الاعداء من الكلاب الضالة إن وجدوا هناك بين الصفا والمروة “ 1984-06-29


- وقال “إن موسم الحج أصبح مكانا للمواجهة وأن من حق أي ليبي أن يواجه الكلاب الضالة في الأماكن المقدسة “ القذافي مع اللجان الثورية المسافرة للحج 1984-06


- ويكفر القذافي المسلمين الذين يشترون بضائع من سويسرا ويعلن الجهاد عليها ويصفها بأنها كافرة تدمر بيوت الله. والسبب سجن سويسرا لابنه المجرم هانيبال. هذا مع العلم أن القذافي لم يجاهد في سبيل الله قط. بل هو من أعظم أسباب تخلف وإنقسام وتقسيم العالم العربي الاسلامي.

 
9- السحر والاباحية:-

- السحر جزء لا يتجزأ من الديانة القذافية فهو امتداد لسحر الاعلام الذي يغسل ويخدر العقول. فهو يعتبر سلاح تثبيت حكم القذافي. وإنا لنعتقد أن الكثير من الجرائم وخاصة الاعتداءات العقائدية ضد الشريعة الاسلامية كانت إرضاء لشايطين السحر. فالسحر يوجد في كل بيوت القذافي في الشرق والغرب. فقد عثر على كتب السحر والكبالا في قصر القذافي في مدينة البيضاء في شرق ليبيا .

- كما وجد السحر على جبهات القتال في بوابة اجدابيا مثلا لصد هجوم الثوار. كما وجدت التمائم السحرية تقريبا في كل الجبهات الشرقية والغربية مع كتائب القذافي وفي المصاحف المحرفة والمعبوث بها في المساجد التي استخدمت كمراكز عسكرية.

- وتواتر استعانة القذافي بكبار سحرة افريقيا وأخبار عن سحرة من الهند والمغرب وثبت هذا بشهادات من سماسرة وأخبار عن أن القذافي يعقد صفقات بالملايين في إفريقيا من أجل جلب الزئبق الأحمر الذي يستخدم في السحر والشعوذة.


- وآخر خبر نشر في 30 يوليو 2011 في صفحة (طرابلس الآن - Tripoli Now ) على الفيس بوك جاء فيه: “ كتاب يتم توزيعه في البوابات داخل العاصمة يحمل اسم "خطاب الوطن", يحتوي على جمل و كلمات غير مفهومة و مبهمة, الامر الذي دفع بالكثير من السكان في الاعتقاد ان الكتاب له علاقة بالشعوذة و السحر خصوصا ان الكتاب يوزع اجباريا و يقترن بجملة في صفحته الاولى تقول : "ارجوك ارجوك ارجوك اقرأني".” ا.هـ


- إن استخدام السحر ليس وليد الثورة فشخصيا -الكاتب- يعرف أشخاصا صرفت لهم تمائم سحرية بحكم عملهم في دائرة القذافي المقربة.
وهذا يفسر سر حرب القذافي على الرقاة الشرعيين وتركه السحرة والمشعبذين في ليبيا منذ عقود. ورعايته لخرافات بعض الطرق الصوفية في ليبيا ويشاركه في هذا زميله الثري المتمصوف الرائد الخويلدي الحميدي. والاخير قام بفتح صناديق للتبرعات من الشعب الفقير أصلا في المساجد وفي محطات التزود بالوقود لأحد الدجالين ويدعى “الشيخ التواتي” ممن تنسج حوله الخوارق الخرافية وقد جلس الكاتب شخصيا معه يوما في مناسبة ما وذلك في صغره نسبيا وقبل أن تتسع مداركه. وهناك مشعبذون آخرون مثل “كاشيرما” في زليتن وغيرهم.
لقد جسد القذافي بحق شخصية فرعون ليبيا المتأله والذي أتى بكل ساحر عليم !


- الاباحية :
إن العلاقة الحميمة مع برلسكوني المعروف بعلاقاته الجنسية واقامة حفلات البونجا بونجا وتواتر علاقات القذافي الجنسية مع الفنانات والصحفيات الاجنبيات ودعوته للشابات الايطاليات الحسناوات بشروط عمرية ومواصفات بدنية معينة للاسلام واتصاله بالهبيات الاباحيات من حركة أبناء الرب وتوظيفه الراهبات العذراوات لمرافقته الخاصة وشهادة ضحاياه منهن واستحلاله الاغتصاب في السلم والحرب وتوزيعه حبوب الفياجرا وتعاطيه السحر ولوازمه في ظل حكم مطلق ونرجسية ذاتية متألهة لا تبقي مكانا لاخلاق ودين كل ذلك يصدق بعضه بعضه على أن هذا الاله المخلوق جنسي. يقال الابن سر أبيه. فأخبار مغامرات أبناؤه الجنسية داخل وخارج ليبيا مشهورة ومعروفة عند الليبيين وفي الصحف العالمية والقنوات الفضائية. حتى ابنته عائشة لها منها نصيب.



- هل الاباحية مقصد القذافي من الحرية ؟
قال القذافي “لكن الدين بصورة عامة سواء كان وضعي أو سماوي هو العدل. وبالتالي الدين مادام عدل [فهو] نقيض للحرية. من الجهل من الناحية العلمية أن نعتبر الدين له علاقة بالحرية. الدين عدو لدود للحرية لأن هو اللي فيه كل النواهي والاوامر. الدين جملة نواهي لا لا لا. وفيه خضوع بالكامل -لماذا ؟-. يكفي نحن عبيد لله ! -يعني لسنا أحرارا ! ويقولها على مضض في مقام الاستنكار لا مقام الرضى- وكل شئ يسبح بحمده وباسمه. الدين عبودية كاملة يعني عبودية لله عبيد هكي -هكذا- يعني مخلوقاته عبيد.
العدل .. العدل ما يتحملش الحرية الحرية ما فيهاش-ليس فيها- أي قيد لكن القيد كل القيد في العدل. يقال الدكتاتور العادل عمر الخطاب الدكتاتور العادل” ا.هـ


حارب الحجاب والسنة وابتدع الراهبات الثوريات . أليس السحر والخمور والمخدرات والاغتصاب وشهادات ضحايا الراهبات دليل الاباحية. أليس استقدامه لعارضات الازياء اليه واستضافته الحسناوات الصغيرات الايطاليات شواهد لذلك.


-سر حذف القذافي لكلمة قل من القرآن :
- إن اختيار القذافي لحذف كلمة قل من القرآن تحت ستار أنها خطاب لمحمد صلى الله عليه وسلم ليعكس مدى بغض القذافي لرسولنا الكريم. هذا البغض معروف لدى المسلمين فقد عبر عنه القذافي بأكثر من طريقة. لكن هل البغض هو السبب الوحيد أو السبب الأهم؟


- لا شك أن السبب الأهم هو محاولة القذافي هدم الاسلام لكونه عائقا لأهوائه هذا إن لم تكن له أسباب أكثر خفاء كعصبية يهودية أو انتماء للماسونية وهذا لن يغير شيئا عندنا هنا لأننا نبحث عن السر وراء كيفية تنفيذ هذا الهدم. فبعد انكاره للسنة التي كانت عائقا لكل دجال من تحريف معاني القرآن, أصبح أكثر حرية في العمل فسعى في تحريف القرآن لفظا ومعنى معا !


- ولا يستغرب القارئ ذلك. فالقذافي كان يسب الله تعالى في خطابه لمدينة ترهونة في الجزء الذي لم يبث وذلك حسب رواية أحد الثوار الثقات في جبهة الجبل الغربي. هذا ويتناقل الليبيون نسبة كلام خطير يتفوه به القذافي في لقاءاته المغلقة مع لجانه الثورية لا يبث على التلفزيون لا نعلمه ونرغب في معرفته. هل يحب الاسلام من يبغض رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
ولم نعجب فقد تطاول فقال عن الله سبحانه وتعالى بتنقص وندية : (... أنا اتحداكم زي - مثل - الذي قال لهم - يقصد الله - اصنعوا ذبابة بس - فقط - ... تحداهم الذين قالوا ما فيش الله، كويس - إذن - اصنعوا لنا ذبابة... اصنعوا لنا "بيبسي" أتحداكم) ذكرى جلاء الطليان، بتاريخ؛ 7/10/1989.


- المهم. بعد النظر في “الديانة القذافية” نجد أن القذافي المتأله قد اختار لصلاته وقت التنفيذ سورة تعدل ثلث القرآن لما فيها من توحيد ألا وهي سورة الاخلاص فعن عائشة – رضي الله عنها -: أن النبي - صلى الله عليه وسلم – بعث رجلاً على سرية، وكان يقرأ لأصحابه في صلاته فيختم ب: { قل هو الله أحد } فلما رجعوا ذكروا ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم – فقال: ( سلوه لأي شيء يصنع ذلك ؟ فسألوه، فقال: لأنها صفة الرحمن، وأنا أحب أن أقرأ بها، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - أخبروه أن الله يحبه ) رواه البخاري ومسلم . وإذا تأمل المرء وجد أن من ضمن السور التي تبدأ بخطاب قل هما المعوذتين وهما من أذكار المسلم وأسلحته ضد السحر والعين والشياطين. تلك الاذكار التي سخر منها القذافي بينما جعل من اسمه ومقولاته أذكارا لأتباعه. فهل كان اختيار القذافي وهو المشهور بالسحر قديما عبثي أم مقصود ؟


- إن نظرة سريعة على آيات خطاب الله سبحانه لنبيه صلى الله عليه وسلم بكلمة قل يجدها من أعظم الآيات. فأغلبها عن التوحيد هذا فضلا عن قصار السور التي تبدأ بقل وهي كلها عن التوحيد والبراءة من الشرك به بعبادة غيره. وهذه بعض الايات للتمثيل وإلا فهي كثيرة جدا :
قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ الدِّينَ [الزمر : 11]
قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ [آل عمران : 64]
قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي شَكٍّ مِّن دِينِي فَلاَ أَعْبُدُ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِنْ أَعْبُدُ اللّهَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ [يونس : 104]
قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيّاً فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكَينَ [الأنعام : 14]


- إن استخدام السحر لا يكون بدون مقابل. واعظم ما يريده الشيطان هو أن يكفر أو يشرك المسلم بالله تعالى. وعادة ما يتم تحريف واستخدام آيات من القرآن في تمائم السحر أو يتم تنجيس المصاحف.


- إن طباعته للمصحف واختباه وراء شعار القرآن الكريم شريعة المجتمع لن ينفعه ! فذلك تطبيق ميكافيللي. فهو كإنشائه جميعة الدعوة الاسلامية وهي ذراعه الاستخباراتي في دول العالم التي تبني فيها المساجد ويستخدمها في تحويل الأموال. السياسة فن. ليس هذا بغريب على من يستخدم المساجد كمنصات لاطلاق الصواريخ والمستشفيات لتخزين الذخيرة ويحقن الاطفال بفيروس الايدز ويغتصب الاطفال وغيره كثير. فلا توجد أي أخلاق ولا إنسانية.


10- التقية والتدجيل القذافي:-
إن دجل القذافي مثل جرائمه يحتاج الى مجلد.فالذي تحْصُل عليه من القذافي دائما شعارات جوفاء فقط مفرغة من أي محتوى يخدع بها الكثير من العامة من كل طبقات المجتمع لا نستثني منها المتعلمين في الداخل والخارج والتي عادة ما تنظر الى الاقوال لا الى الافعال. بل الأسوأ أن تكون الحقيقة هي عكس الشعار تماما. كما لو كنت تظن أنك ذاهب الى أرض النعيم فإذا بك في أرض الجحيم وليس حتى تائه في الطريق فقط !


- حرب القذافي على المدنيين: لقد سمع العالم القذافي يخطب من جحره قائلا : (بنغازي حبيبتي) ثم أرسل لها رتلا كانت بنغازي ستدخل بسببه التاريخ من باب المجازر لولا لطف الله تعالى. وقال ستذهب الجماهير بالعائلات دون سلاح لكي تحرر مصراتة ! لكن ممن ؟ وكيف ؟ ومثلها بدون سلاح لكي تحرر الجبل الغربي ! الاجابة : تسمع في نفس اليوم بعد ساعات أخبار كتائب القذافي وهي تقصف عشوائيا المنازل والمستشفيات ومحطات الوقود والمدارس والمساجد وغيرها في مصراتة والجبل الغربي بصواريخ الجراد ومدافع الهاون ثم تليها أخبار سقوط الاطفال والنساء والشيوخ والرجال من المدنيين بين جريح وقتيل.


- ليس غريبا عنه فقد كان القذافي المسيلمة دائما يردد أنه ابن المجاهد أبي منيار الذي مات شهيدا في معارك الليبيين ضد الطليان. ولك أن تعرف حقيقة ابيه الذي ينسب إليه حتى تعرف أن الخيانة والكذب تجري في عروقه وان الابن سر أبيه. قال عبد الرحمن شلقم في لقاء مع صحيفة الحياة : “معمر كان مقموعاً من أبيه محمد عبدالسلام بومنيار الذي كان بين من جندهم الإيطاليون لمحاربة الليبيين. جثمان والد معمر هو الآن في مقبرة الشهداء، كان مجنداً في كتيبة «باندة» في سرت وحارب الليبيين، والده ليس مجاهداً.” ا.هـ


ولعل هذا أحد أسباب طمس القذافي تاريخ الجهاد الليبي بل تاريخ ليبيا عموما أمام الليبيين لكي لا يعرفوا إلا اسماء بعض المعارك فقط وبعض الشخصيات. فشخصيا -الكاتب- كنت من الذين يتساءلون في أنفسهم عن سبب هذا التغييب. لكن القذافي لم يكتف بطمس التاريخ وتزييفه بل جنى على الليبيين حتى أفقدهم الاحساس بالوطنية لدرجة النقمة على الوطن ومن فيه والكاتب أحد هؤلاء الضحايا. لقد كان القذافي يقوم ببرنامج منهجي لتحطيم الشعب الليبي فلم نعلم بشخصية حاقدة مريضة مثل شخصية معمر القذافي الذي ولد في قرية جهنم. حدث هذا في ظل مقولة القذافي (المعرفة حق طبيعي لكل انسان) !


- هذا غيض من فيض من تدجيل القذافي اليوم لكن ماذا عن تدجليه الفكري والمعيشي أو قل الديني والدنيوي عامة خلال سنوات حكمه ؟
لا إجابة عندي أفضل من بيان الواقع بحقيقة مقولتين شاملتين صدّع مسيلمة القذافي رؤوسنا بهما من كثرة تردادهما وتكرارهما في كل مكان وزمان كذبا وزورا :


1- السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب !

يا ترى ماذا يريد أي شعب بعد هذا النعيم البشري ! .. طبعا .. لو كان حقيقة ! .. هذه المقولة مثل دعوى القذافي أنه قائد الثورة وليس رئيسا ولا حاكما. في الحقيقة (كل مقولات القذافي من جنس واحد).


- السلطة ؟ لم يقرر الشعب يوما شيئا في مسرحية المؤتمرات الشعبية. بل القرارت تأتي مسبقا من القذافي في صورة “توجيهات الأخ القائد” وهذه التوجيهات مفعولها أعظم من أي قرار فهي أوامر عليا غير قابلة للنقاش بسبب ما يسمى بـ (الشرعية الثورية) للقذافي. لا يجرؤ أحد تحديها. بل بعض القرارت التي اتخذتها المؤتمرات في يوم من الايام تم تجاهلها !
من الذي اتخذ قرار الحرب مع مصر أو تونس أو كارثة تشاد أو أوغندا أو دعم الحركات الارهابية في العالم أو من قام باتخاذ قرار عمل مشروع النهر الصناعي الفاشل أو اسقاط الطائرات المدنية الفرنسية والامريكية ثم دفع تعويضاتها أو فتح ليبيا لجراد العمالة والهجرة الغير شرعية الافريقية ؟ هذا فقط غيض من فيض.


- الثروة ؟ آه ثم آه. كيف تكون الثروة بيد الشعب وثلث الشعب يعيش تحت مستوى خط الفقر في دولة من أغنى دول العالم ؟!! مستوى البطالة لا يطاق الشباب تجاوز الاربعين بلا زواج. هذا غيض من فيض.
قال عبد الرحمن شلقم للقذافي في لقائه الاخير قبل ثورة ليبيا المباركة : “… ثم قلت له اسمح لي سأكون قليل الأدب. وبنكتة قال لي أنت دائماً قليل الأدب. قلت له البلد ضائعة وأصبحت جيفة والدود يخرج منها، وأنت الوحيد الذي تستطيع أن تنقذها (…) حدثته عن البطالة، حدثته عن أولاده: سيف غير مهتم . حدثته عن التعليم، عن الشفافية، عن مجمل الأوضاع وكان يقول لي معك حق، معك حق، صحيح، صحيح... ثم قال لي يا عبدالرحمن عندما أتينا للسلطة الذي كان لديه خمسة أشخاص أصبح لديه خمسين وخمسمئة، كل شخص انحرف، الذي لم يكن «يخمر» أصبح الآن «يخمر»، الذي لم يكن يزني أصبح يزني، الذي لم يكن يسرق أصبح يسرق. ونحن كبرنا ويجب أن نسلم كل شيء لأولادنا.” ا. هـ
هذه حقيقة السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب = “ونحن كبرنا ويجب أن نسلم كل شيء لأولادنا.” .. الشعب هو القذافي !


السلطة والثروة والسلاح بيد (الشعب) ! = السلطة والثروة والسلاح بيد (القذافي) !
السلطة والثروة والسلاح بيد (أولادنا) !


لكن قدر الله أن يرد كيد القذافي ويرحم ليبيا بثورة 17 فبراير المباركة لكي تنهي صفحة جماهيرية الكفر والدمار ودولة الحقراء.


وبالتالي عندما يقول أيها الشعب العظيم فلا يقصد إلا نفسه فلا عظيم مع الفاتح العظيم ! .. والشعب ليس إلا جرذانا تحيا في دولة الحقراء ! هكذا قال القذافي.


- السلاح؟ لقد عرفتم بيد من الان. كتائب الشعب المسلح أي كتائب القذافي المسلح الذي يقول أنا لا أملك شيئا فقط خيمتي وبندقيتي !
وفي ضوء الاحداث وعصر المعلومات يا قذافي نسيت أن تحدث مقولتك لاتباعك لتصبح :


السلطة والثروة والسلاح والفيس بوك بيد الشعب !

لكن معك حق فانت ديناصور من حقبة الديناصورات التي تنقرض في عصر الحقيقة عصر تدفق المعلومات وليس التعتيم الاعلامي وكما صدقت مرة فقلت : (سينتهي الجهل عندما يقدم كل شئ على حقيقته ) !
هكذا يقول القذافي (التمثيل تدجيل) وهو أكبر دجال في التاريخ المعاصر.


حقيقة الجماهيرية السعيدة في ظل الكتاب الاخضر

الشعب = الغنم, والمؤتمرات = حضيرة, واللجان الثورية المحرضة والمراقبة = كلاب الراعي وأما القذافي = راعي الغنم الذي يحبس الغنم ويذبح بعضها بين الحين والاخر في ظل ديانة النظرية العالمية الثالثة التي أتت بالحل النهائي لسعادة البشرية !. إنها عنده دولة الحقراء لكن الراعي هلك كما انتحر رائد الفضاء !


فإذا كان ذلك في الشئون الدنيوية فهذا عن الناحية الدينية فقد قال الدجال :


2- القرآن الكريم شريعة المجتمع

يعتقد منتقدو القذافي ما خلاصته أن (الكتاب الاخضر هو شريعة المجتمع). باعتباره الهيكل العام للحكم من مسرحية أن المؤتمرات الشعبية تقرر واللجان الشعبية تنفذ. وتناول كتابه للجوانب الاقتصادية والاجتماعية اضافة للحكم. إن كان ذلك بحكم مسرحية الشعارات والمقولات الجوفاء فذلك صحيح بمقدار يعتمد على اجابة القذافي عن السؤال التالي : ماذا تعنى بالقرآن الكريم شريعة المجتمع ؟!
القذافي لا يلتزم بما يقوله. الحقيقة هي أن (السلطة والثروة والسلاح بيد القذافي) في الجماهيرية السعيدة و:

القذافي هو شريعة المجتمع !

- لقد قال عن الشريعة الاسلامية أنها اجتهادات فقهية وليس هناك شريعة إلا الكتب المقدسة السماوية مثل القرآن وقد أنكر السنة التي تفسر القرآن وقال عنها كتب صفراء. ولنا أن نسأل أين تطبيق القرآن في مناحي الحياة؟ ولكن كيف يطبق القرآن أصلا بدون سنة ؟ إنها مغالطة واضحة تكفي لهدم بنيان القذافي.

- والادهى من ذلك أن لا يكتفي القذافي بالانكار فقط بل تعدي الأمر الى محاولة تحريف القرآن لفظا ومعنى فقال (فعلت ذلك عمدا لاعلمكم شريعة الاسلام) بعدما جهر بالعصر وقرأ سورة الصمد بدون كلمة “قل” لأنها كانت خطابا للنبي وقد مات صلى الله عليه وسلم ويجب علينا تركها كما أنكر الحجاب وقال عنه أنه من عمل الشيطان و ادعى أن الزواج بواحدة فقط في القرآن وأشياء عديدة لا يتسع المقام لسردها. والله العظيم الذي لا إله إلا هو لقد فاض الكيل : من أنت لتعلمنا شريعة الاسلام يا زنديق ؟
والله لقد فاض بي الكيل ولم أعد أرغب في إكمال المقال من شدة الغيظ والله المستعان.


- ولنسأل القذافي ما هي التشريعات التي طبقتها سابقا من القرآن هل هو تحريم الخمر بالقول فقط ؟ لن نتكلم عن فتح البلاد لتجار المخدرات وتعاطي السحر بالامس وقتلك للدعاة وتزويد الكتائب والمرتزقة بالخمور والتمائم السحرية والمخدرات وحبوب الفياجرا استحلالا لاغتصاب الحرائر وتدميرك للمساجد اليوم فهذا من المعلوم من الدين بالضرورة وجاءت حرمته في القرآن وانتهكتها. الخلاصة :

أن من يتأله لا يتخذ شريعة إلا نفسه. فهو مصدر التشريع

قال تعالى : أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً [الفرقان : 43] وقال : أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ [الجاثية : 23]

- تلاعب القذافي بالشريعة / القذافي اصبح هلال رمضان :
روى الكاتب الليبي «أحمد إبراهيم الفقيه» تفاصيل إحدى زياراته إلى دار الإفتاء الليبية في منتصف الثمانينيات، حيث كانت تربطه، علاقة طيبة بـ «مفتي» الديار الليبية. وكانت هذه الزيارة ـ بالصدفة ـ ليلة رؤية هلال رمضان.

وقال : ( انه بعد دقائق جاءت المؤشرات، لتقول إن اليوم التالي هو أول شهر رمضان. واستعدت دار الإفتاء لكتابة بيان الدار، ليعلن، عن رمضان، الذي سيبدأ صيامه غدا. في هذه اللحظة، وقبل الإعلان، جاءت رسالة من النظام أو من العقيد القذافي تقول: «بلاش» رمضان «بكرة».
المفتي وقتها أصر على موقفه، وقال من يرد ان يصوم طبقا للرؤية الشرعية، فليصم غدا.. ومن يرد أن يصوم طبقا لرؤية النظام فليصم بعد غد.

ومر رمضان وقتها، لكن في العام التالي، لم يعد في ليبيا، لا «مفتي» ولا «دار إفتاء» واستمر الوضع على هذا منذ ذلك التاريخ، وحتى اليوم. وقتها خرج «الفقيه» من «دار الإفتاء» وهو يعتقد أن الأوطان التي تتغلب فيها «رؤية» الزعيم أو الأخ القائد أو الأخ العقيد أو الرئيس، على أي «رؤية» أخرى، فإنها ستنتهي بزلزال، يزلزل العرش ومن عليه.. وما اعتقده.. كان!
وقال الفقيه ان النظام في ليبيا كان يريد أن يتدخل في كل شيء بالنسبة للمواطن الليبي. وأنه في ذات يوم ألغى دار الإفتاء.. وقالوا «مفيش» دار للإفتاء.


وأضاف: وأذكر أننا كنا نسمع ـ الإذاعة تقول غدا رمضان. وفي الفجر تقول ـ الإذاعة «لا.. علقوا صيامكم أو غدا إفطار ثم بعد فترة قصيرة يقولون لا.. صيام». كان هناك «لعب» غريب. وأحيانا نوع من «المشاغبة». واعتبر انها مشاغبة مع السعودية مثلا. السعودية قالت غدا صيام.. طيب إحنا هنقول بكره إفطار والسبب كان باختصار هو «مزاج» الحاكم.. والله «مزاجي» الشعب الليبي يصوم غدا. يبقى يصوم. ولو كان «مزاجي» أن يفطر غدا.. يبقي يفطر.) ا.هـ نقلاً عن صحيفة الوفد المصرية
فهل القذافي يصوم أصلا ؟! من يتلاعب برمضان والعيد وبالدين عموما لا يصوم ولا يُضحِّي (وفي حال فعل فليس لله وإنما رهبنة للشيطان). فلقد قال القذافي (الصيام يومياً خسارة... هو عذاب ما في ذلك شك، من الذي يقول؛ الصيام هذا راحة؟ وإلا حاجة تُقبل؟ إنه حاجة صعبة وحاجة مكروهة) خطاب القاذفي بتاريخ؛ 24/9/1979.


ولكي يستر القذافي زندقته قام بالعديد من الحركات منها طباعة المصحف وانشاء جمعية الدعوة الاسلامية -الارهابية في الحقيقة - ومثل دور امام المسلمين تُقْيَةً. إذ يقول: (ثم إني أنا كفروني، قالوا؛ والله معمر كافر، أنا يا أخي نصلي بأئمة المساجد... نصلي بملايين الناس في أفريقيا، ونصلي بالالآف في ليبيا... يصلي ورائي رؤساء دول... أنا لا أرضى لنفسي أن يكفرني واحد وأنا إمام الناس ... أصبحت إمام لأئمة الأئمة وصليت بهم) [79]. [79] الجلسة الطارئة لمؤتمر الشعب العام، بطرابلس، 7/10/1989.


يعني مانع التكفير امامة المسلمين ! .. لقد أجمع علماء المسلمين على كفرك ولو أن كفرك للعاقل ظاهر لا يحتاج إلى فتوى إذا عرف ما تقول. ولكنك لا تستغفل إلا عوام الناس. وهل ابليس اذا صلى بالمسلمين أصبح مسلما !



- القذافي الفقيه هو من يقول اغتصبوا .. عبد الرحمن شلقم لم يسبر أغواره وإنما أحيانا يأخذ بظاهره.
قال شلقم في اجابة لصحيفة الحياة : “> هل تقصد انه كان القائد الفعلي للثورة؟

- طبعاً. هو من فكر فيها وخطط لها وقاد تنفيذها بعد سنوات من التآمر والبحث عن فرصة. شخصيته غريبة. حين كان طالباً كان شبه قديس. يواظب باستمرار على الصلاة والصيام. استقامته وورعه كانا مصدر إحراج لرفاقه الذين لا يتمتعون بالقدر نفسه من التمسك بهذا السلوك. كانوا لا يلعبون الورق في حضوره. ويطفئون السجائر اذا وصل. والأمر نفسه كان في الكلية الحربية. كان متديناً وثمة من سمّاه الفقيه.” ا.هـ


يا استاذ شلقم لم يكن القذافي فقيها بل كان داهية خسيسا. فقد قال نيكولو مكيافيللي في كتابه “الأمير” وهو كتاب دليل الطغاة الى الطغيان: " إن الدين ضروري للحكومة لا لخدمة الفضيلة ولكن لتمكين الحكومة من السيطرة على الناس " ا.هـ


وأنت بنفسك سئلت واجبت : “> هل هو قارئ؟
- نعم. يحب قراءة كتب التاريخ. اخبرني زملاؤه انه قرأ (وهو في الثانوية) كتاب «الأمير» لميكيافيللي، كما قرأ كتابات ميشال عفلق مؤسس حزب البعث وكتب جمال عبدالناصر وقسطنطين زريق” وهو تفسير ادعائه الورع وتخفيه بالاسلام لأن الدين هو السائد وهو أفيون الشعوب كما يقال وهو يعتبر ستارا مهما لاخفاء حقيقته وجمع من حوله والبحث عن أحد الحركات السائدة وقد انتقدها جميعا.” ا.هـ



وقلت عن القذافي : “ هناك مرحلة تمتد من 1975 الى بداية التسعينات كان معمر القذافي فيها عنيفاً جداً في تعامله مع الداخل والخارج. ألقى في مطلع الثمانينات خطبة اطلق فيها عملية تصفية من سمّوا بـ «الكلاب الضالة». قال في الخطاب: «سنقتلهم. وسنسبي نساءهم. ونيتّم اطفالهم. ونرمّل زوجاتهم». ألقى الخطاب أمام مئات الآلاف وكان مرعباً.” ا.هـ
- وهذه شهادة بتاريخ 30 يوليو2011 من ايمان الشيباني – قد أخذت تصريحا منها في نشر شهادتها كما هي للتاريخ – : “تعرفوا لان امى اجنبية ووالدى ليبي حر مصطفي الشيبانى المحامى المشهور وهو بصير اى لايرى اعمى وادخلوه الى السجن السياسي سنة 1981 لمدة سنة ورايته عندما خرج واثار التعذيب علي جسده وبعدها ... اصبحوا يبحثون عن امرأته وهى امى وبناته وهى انا وقد نالو ما يريدونه من اغتصاب وقرف وتهديد ولا اتحشم في قول ذلك لانها الحقيقة وانا لازلت حية وامى عجوز وربي يعطيها طول العمر ولكننا لن ننسي ما فعله القذافى بنا....وهذا يكفي اليوم .....معاش نقدر ,,,” ا.هـ قال احد الفضلاء عندما رأي تشابه اسم المغتصبة ايمان الشيباني مع ايمان العبيدي فقال عن القذافي لقد اغتصب الايمان. فقلت له لقد اغتصبه اعتقادا وقولا وعملا.


- ما كان من القذافي ليس فقها إنما كان مكرا وحقيقة أحسن ابطاءها قبل اظهارها . فقد قلت بنفسك عنه : “ ويقول الجواهري أيضاً: « ينقض عجلانا فيفلت صيده ويصيده لو احسن الإبطاء ». اعجبه البيت الأخير فطلب مني ان أعيده ثم قام بكتابته. “ ا.هـ


- فاليوم يتظاهر ابناؤه بالسلفية ومن قبل كان الملتحون كلابا ضالة ولحي مقملة عندهم - كان ابناؤه بين سكِّير ومجرم في سويسرا سجين وكانوا أصحاب حفلات الجنس الجماعي والرقص والخمر و اليوم يمثلون مسرحية ولاة الأمر !


لقد ادعى القذافي انه مجاهد ابن مجاهد شهيد فعائلة القذافي بين “شهيد وفقيه وسلفي”. فصدق من قال ( الابن سر أبيه ! )

- يقول أن الشعب يحبه فيقول لهم من أنتم ؟ .. جرذان !

- وأن الشعب يموت من أجله فيقوم بقتله !

- و يعطي جوائز حقوق الانسان فيقوم باغتصاب النساء وسفك الدماء !


- ويقول أنه الاب فيقوم بقتل الاطفال واغتصابهم !

- ويقول بكل وقاحة قلت لكم خذوا النفط وأنتم رفضتم رغم أن ثلث الشعب تحت خط الفقر !


- وبعد أن مني بهزيمته في تشاد أنكر الحرب قائلا للشعب الليبي وبكل صفاقة وجه "لماذا قمتم بحرب تشاد ؟!
قيمة الجنود الليبين عند القذافي والذين منهم أطفالا يختطفون من المدارس الى أرض المعركة ؟ : يقول “الذين عادوا جبناء والذين ماتوا أغبياء والذين أسروا خونة ”. لهذا قال عنهم جرذان ! .. بالله هل هذا كلام يخرج من عاقل ؟ هل القذافي عاقل؟


- يقول أنه لا يحكم ولا أملك الا خيمتي وبندقيتي ولم أعلم أنه خرج لأرض معركة قط ! ومن واستخفافه بالليبيين أنه قال أنه استدان مبلغا من زميله الرائد عبد السلام جلود لكي يشتري به أضحية لعيد الأضحى !!! وفي مرة قال ان راتبه 465 دينارا ليبيا وهو مرتب لا يكفي اسرة متوسطة الحجم في ذلك الوقت. فكبش العيد قد يصل الى 400 دينار أو يزيد في ذلك الوقت هذا لكي نقرب حقيقة الاوضاع للقارئ الكريم.


- مقولة (التمثيل تدجيل) و سبب استمرار حكم القذافي
لقد عمل ستارا حديديا على ليبيا فلا يخرج الى الخارج الا اتباعه وجعل عامة الشعب تلهث كل يوم وراء سراب جديد لكي لا تفكر في شئ آخر. إن المنظومة الاشتراكية أو الشيوعية المطبقة أن الفرد تحت رحمة الدولة لا يملك شيئا كل شئ توفره الدولة بالمقدار الذي تريده فإذا غضبت الدولة عليك انتهيت. هكذا يكون الفرد عبدا للدولة. وهذا بخلاف النظم الاخرى من رأسمالية وغيرها. والقذافي خطط لذلك فمقولته شاهدة على ذلك : ( في الحاجة تكمن الحرية ) . لذا جعل حاجة الفرد في يده. بل كل شئ في يده. وجعل حروف الشعار للفرد. لقد جعل السلطة والثروة والسلاح – والاعلام – بيد الشعب (والشعب هو القذافي)

- إن كل مقولة من المقولات التي يرددها القذافي هي جزء من مسلسل تضليل ممنهج. فإذا قال القذافي شيئا في صالح الشعب فالحقيقة بخلاف ذلك. شئ وحيد صدق فيه القذافي حين قال : (سينتهي الجهل عندما يقدم كل شئ على حقيقته) . وهكذا انتهى القذافي - وقد كان كل شئ في ليبيا - عندما كشفت ثورة 17 فبراير بفضل الله تعالى حقيقة القذافي للعالم.



الخاتمة :
ما الفائدة من هذا العمل ؟

- بيان خطر أفكار ومعتقدات القذافي على الاسلام والمسلمين وكذا بقائه حيا سواء في الداخل أو الخارج. فهو شخصية مريضة حقودة لن يوقفها عن الافساد في الأرض إلا الموت. وقد سمعنا رغبته في تغيير اسم حكومته الى حركة تحرير ليبيا فيما لو اعترف العالم بالحكومة الشرعية الممثلة بالمجلس الوطني.

- بيان درجة خطورة تركة الفكر العقدي ممثلا في اعضاء اللجان الثورية على جهاد الشعب الليبي قبل القبض على عائلة القذافي .ويكفي للمتابع معرفة تشكيلهم طابورا خامسا في المناطق المحررة. وفي مؤتمر الفيدرالية قبل الاستقرار وكتيبة نداء ليبيا عبرة. هذا غير عملهم على الوشاية بالثوار والقبض عليهم وتعذيبهم في المناطق المحاصرة. الكاتب يدعو بشدة الى اغتيالهم في المناطق المحاصرة.


- استبعاد اللجان الثورية من الحياة السياسية: خطر أتباع هذا النظام خاصة من اللجان الثورية وذلك بعد سقوطه على استقرار وحرية المجتمع. وضرورة اعادة تأهيل أتباعه الذين لم يشاركوا في جرائم قبل السماح لهم بالاندماج في المجتمع. وعدم تقليد أي منصب لمن آمن بهذا الفكر وانتسب انتسابا فعالا في حركة اللجان الثورية. التوبة واعادة الدخول في الاسلام لمن آمن بكفريات وشركيات هذه الديانة.


- دروس للاجيال القادمة لاتخاذ كل ما يلزم لمنع تشكل الانظمة الدكتاتورية فقد قيل (الطغاة أسوأ من الغزاة).


- يقول بعض أهل الفضل في السابق أن (من السياسة ترك السياسة) ويرى الكاتب الان أن (لا سياسة في ترك السياسة) خاصة مع الواقع العالمي والاعلامي الجديد. طالما السياسة تقرر مصير المرء فلا يترك الانسان مصيره في يد غيره. وفي عهد القذافي أعظم عبرة.


- بيان الخلفية العقائدية الكاشفة لمستوى الاجرام العقائدي والفكري والحضاري والدموي في حق الشعب الليبي , والداعية في ضوء ضعف المسلمين الى الاستعانة بالكافر الصديق على قتال القذافي المجرم الكافر الزنديق (خاصة الصديق من أهل الكتاب على الكافر المتأله الكذاب) فالكفر درجات : فمثلا كفر أهل الكتاب ليس ككفر الفرس عباد النار والوثنيين. ومن باب أولى, كفر واجرام القذافي وفرعون والنمرود أعظم من كفر واجرام أهل الكتاب في حال وجد.


جاء في تفسير ابن كثير: “كان المشركون يحبون أن تظهر فارس على الروم, لأنهم أصحاب أوثان, وكان المسلمون يحبون أن تظهر الروم على فارس, لأنهم أهل كتاب” وذلك في تفسير سورة الروم. قال تعالى: الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5) وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (6) سورة الروم. هذا وليس المقصد سرد أدلة جواز الاستعانة بالكافر عند الضرورة فليس ههنا محلها.


- بث اجماع علماء المسلمين على كفر القذافي منذ عقود. وبيان عدم شرعية النظام اسلاميا وشعبيا منذ عقود قبل فقدانه الشرعية الدولية الان واعتباره مجرم حرب. مع لفت الانتباه الى خطورة بعض مناهج الفرق الاسلامية التي أضفت يوما من الايام صفة ولي الأمر على القذافي مع معرفة جرائمه السابقة بكافة أنواعها.


وهذه قطعة تكفير القذافي من قرار مجلس المجمع الفقهي الاسلامي في دورته الثالثة المنعقدة بمكة المكرمة ابتداء من 22/4/1400 هـ إلى 30/4/1400 ه : “خامساً : قرر مجلس المجمع الفقهي الإسلامي نشر هذا القرار وتبليغه للعقيد القذافي لعله يرجع إلى الاسلام، ويعلن توبته …” ا.هـ


- مكافحة منهج تصدير واستيراد فتاوى النوازل : رفع قضايا قانوينة جنائية ضد كل من تصدر لفتاوى عبر البحار التي سببت بلبلة واطالت أمد جرائم النظام وذلك بعدم الفتوى بوجوب قتال القذافي معارضا فتوى أهل العلم والفقه من أهل البلد أهل الثغور بوجوب قتال القذافي. فأهل مكة أدرى بشعابها . وأيضا محاسبة كل من وقف بجانب القذافي قانونيا ومعنويا من حكومات ومؤسسات وأفراد .


- كلمة: وليعلم العالم أن الشعب الليبي بجهاده يؤمّن استقرار مصر وتونس ويقاتل بالنيابة عن الشعوب العربية فالطغاة في الجزائر (عملاء اسرائيل) وسوريا واليمن وايران يقفون وراء القذافي زعيم الديناصورات العربية الدموية التي توشك على الانقراض الى مزبلة التاريخ فهي حقبة سوداء انتهت لا تتأقلم مع التغيرات البيئية السياسية والمعرفية العالمية الفارضة لحياة جديدة.


هذه ديانة ابليس وفرعون العصر ومسيلمته المولود في قرية جهنم ! واتباعه ومواليه من علماء السلطان الذين ينطبق عليهم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم “ دعاة على أبواب جهنم من أجابهم قذفوه فيها ” !
إن جهاد الشعب الليبي ضد الديانة القذافية الفرعونية لأعظم جهاد بين حزب التوحيد وحزب الشرك في هذا العصر أنَّى نظرت إليه.


وكتب أبو نسيبة / بعيدا عن طرابلس في الاحد 14 رمضان المبارك الموافق 14 أغسطس لعام 2011.


نشرت النسخة الاولى كمشاركة في منتدى الانتفاضة بعنوان : الديانة القذافية Gaddafi cult على الرابط التالي :
http://17022011libya.com/vb/showthread.php?t=1566


لأي نقد بناء وتصحيح وتوثيق واقتراحات يرجى الاتصال بالكاتب على هذا البريد : alalbany2009@gmail.com
 

0 comments:

إرسال تعليق