أخبار الثورة السورية المباركة - اخوانكم في ليبيا معكم يا رجال ويا حرائر سوريا



فلم - كشف اللثام عن المنافق المجرم الصوفي البوطي عدو أهل الشام
فلم - كشف اللثام عن المجرم الصوفي البوطي عدو أهل الشام



دعم الثورة الجزائرية ضد النظام الجزائري الدموي العميل لاسرائيل

Asharis .. The Other Face

أشاعرة يدنسون ويدوسون على المصاحف ويكتبون الاسماء الحسنى بالغائط ! استماع ۞ الامام الاشعري وشيخه وتلاميذه مجسمة ۞ شيخ أشعري كذاب رماه الله تعالى بالخبث في العضو فمات !! ماذا فعل ؟ ۞ دفاع القرطبي عن ابن عبدالبر من اعتداء جهلة الأشعرية ودليل تجسيم الامام الاشعري !!! ۞ د. عبد الرحمن دمشقية: الامام الاشعري يثبت الحد!
السواد الاعظم... ... أم الكذب الأعظم؟
أشاعرة اليوم (الشعبوريون) أشر قولا من اليهود والنصارى !
روى أمير المؤمنين في الحديث الإمام البخاري (صاحب صحيح البخاري) في كتابه خلق أفعال العباد ج1ص30 باب ذكر أهل العلم للمعطلة وَقَالَ سَعِيدُ بْنُ عَامِرٍ: " الْجَهْمِيَّةُ أَشَرُّ قَوْلًا مِنَ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى، قَدِ اجْتَمَعَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى، وَأَهْلُ الْأَدْيَانِ أَنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى عَلَى الْعَرْشِ، وَقَالُوا هُمْ: لَيْسَ عَلَى الْعَرْشِ شَيْءٌ "

فرقة الأحباش .. الوجه الآخر

الاحباش المرتزقة .. الوجه الآخر
وإن منهم لفريقا يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب
ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون : آل عمران - 75

الصوفية .. الوجه الآخر - وكذبة الصوفية الحقة

واجهة التصوف إدّعاء الإحسان .. والوجه الآخر عبادة الأموات !
موقع الصوفية - صوفية حضرموت - الحوار مع الصوفية - شرار الخلق - التصوف العالم المجهول
۞ الاحسان الصوفي ۞ روى الشعراني : إذا صحبت فاصحب الصوفية فإن للقبيح عندهم وجوهاً من المعاذير وليس للحُسن عندهم كبير موقع يعظمونك به ۞ يقول الصوفي المغربي أبو لبابة حسين عن الصوفية : "فهم لا يترددون بالاستشهاد حتى بالموضوع من الحديث إذا كان ذلك يخدم قضيتهم" ا.هـ موقف متصوفة افريقيا وزهادها من الاحتلال العبيدي
Sufism .. The Other Face
The Outward is claiming Ihsan .. The inward is Graveworship (deadworship) !
Cleanse the houses of Allah .. from the corpses of Sufis

أسرار كتاب الغزالي إحياء علوم الدين - للشيخ نظام اليعقوبي استماع
رحلتي مع جماعة التبليغ - للصوفي السابق الشيخ :عباس الشرقاوي Angry face
ست محاضرات خطيرة! في كشف أسلحة الصوفية السرية في استغفال المسلمين علمائهم وعامتهم (اضغط على السهمين المتعاكسين للانتقال بين المحاضرات)
دينُ الصوفيةِ أصبحَ خَرِقاً - الدكتور الصوفي :فرحان المحيسن الصالح يطلقها مدوية !
خطبة مؤثرة جدا ! من يرد النجاة فليصدق ويستمع الى الخطبة

16 نوفمبر، 2012

حمل موسوعة الاشاعرة من موقع الدرر السنية للتصفح بدون انترنت

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه

حمل موسوعة الاشاعرة من موقع الدرر السنية للتصفح بدون انترنت

لغرض التوثيق : تم تحميل هذه الموسوعة آليا من موقع الدرر السنية بتاريخ :
Friday, November 16, 2012 7:33:50 PM

وموسوعة الاشاعرة هي جزء من موسوعة الفرق المنتسبة للاسلام

هذه النسخة تظهر فيها الهوامش ضمن النص بالالوان (قارن نسخة الموقع لترى الفرق). لكي تطلع على الموسوعة افتح ملف index.html عن طريق متصفح الانترنت خاصتك مثل متصفح فايرفوكس أو متصفح جوجل كروم أو أي متصفح آخر.

قام بهذا العمل أخوكم أبو نسيبة
تفضلوا بزيارة مدونته : الاشاعرة التكفيريون ..الوجه الآخر
(اذا تغير الرابط ابحث عنها في جوجل فربما ننقلها على موقع خاص ان شاء الله)

واطلعوا على بعض المواضيع المهمة مثل :
- كيف تفحم صوفيا قبوريا (طور الانشاء)

وبالمناسبة :
- حمل موسوعة الرد على الصوفية (تجدها على الشبكة من عمل بعض الاخوة)
- تفضل بزيارة موقع صوفية حضرموت : بوابة الرد على الأشاعرة والماتريدية والأحباش

مشروع مستقبلي :

تم رفع هذه الموسوعة في صورة ملف مضغوط على هذا الرابط (كتب في الرد على الاشاعرة)
اسم الملف :
Asha3ira Encyclopedia.zip وبحجم 1.56MB

أسأل الله العلي العظيم أن يتقبل ويبارك في أعمالنا وأهلينا وذرياتنا ويغفر لنا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

24 أغسطس، 2012

عن التصوف والصوفية في ليبيا

بسم الله الرحمن الرحيم

التصوف تطرف عن الاسلام
والتصوف اليوم عبادة للقبور


متصوفة ليبيا.. من مداهنة الاستعمار إلى خذلان الثوار / مصطفى شفيق علام

كيف يربي عبد السلام الاسمر قطعان الصوفية !!!
--------------------------
يقول عبدالسلام الاسمر في الوصية الصغرى . وهو ((يصف المريد بالدابة)) وإلا لا يكون مريدا !!!

"ويكون ما بين يدي شيخه كالميت بين يدي الغسال يقلب فيه كيف شاء ، ويكون مثل الدابة إذا حمل عليها شيء حملته وإن تركوها رضت ، ومن لم يكن على هذا الوصف لا ينتفع من شيخه بشيء" ا.هـــ

عارف النايض الورفلي (قريب وسفير محمود جبريل الورفلي العلماني في الامارات) : من لا يؤمن بمعجزات عبد السلام الاسمر فهو من الخوارج
http://www.youtube.com/watch?v=7mKSSef_W38

أحد صوفية ليبيا عبداللطيف المهلهل يمدح القذافي

(عندما يحاججك الصوفية يقولون الصوفية ينشرون الاسلام
كذلك يحاججك الصوفي عن القذافي يستخدم نفس الحجة ويقول أن القذافي نشر الاسلام !)
فنقول لهم نعم نشرتم الاسلام كما نشر القذافي الاسلام تماما واسلم على يده الملطخة بالدماء والسحر والكفر العديد من الناس وهو راعي السحر والتصوف وعدو الاسلام والمسلمين !!!

الصوفي القبوري يمدح القذافي
http://www.youtube.com/watch?v=RgMghphSw6I


الصوفي القبوري يمدح نظام القذافي
http://www.youtube.com/watch?v=4C0JVQehG1E


 موقف الصوفية من القذافي راعي السحر والصوفية في ليبيا ( الصوفية يرقصون ويشطحون للقذافي على الهواء  ) 
http://www.youtube.com/watch?v=WmOvbSFCFfM



السحر عند مشايخ الصوفية حقائق مذهلة تكشف لأول مرة


  التصوف والطرق الصوفية في ليبيا - غدامس انموذجا  / تقرير من شاشة الجزيرة

التصوف والطرق الصوفية في ليبيا - غدامس أنموذجا by FirstGenerations

الصوفي القبوري : القطعاني ينكر عذاب الله تعالى يوم القيامة
في حضور الأستاذ الجامعي بشير القلعي المحاضر بكلية الشريعة بالجامعة الأسمرية قال القطعاني : أؤكد لحضراتكم ستفاجئون يوم القيامة بمغفرة الله و رحمة الله و نعمته وفضله. كل ما في عقلك من عذاب جهنم و بئس المصير و من نار وقودها الناس و الحجارة و كذا ستجده من باب زي ما انت تقول لولدك اسمع رد بالك إذا كان ماعملتش هذيك الحاجة مش حنعطيك نص جنيه و لكن انت قطعا بعد أول أسبوع ستتراجع و تعطيه ما يريد. إذن هو تهديد تربوي لا أكثر لا أقل. كما تهدد ابنك اسمع يا ولد افطن إن لم تفعل كذا و كذا مافيش طلوع بره للشارع مافيش رسوم متحركة في التلفزيون و كله سيذهب هباءً. ليش؟
لأنه من باب التربية من باب الشفقة عليك والنصح له ..
video

مختصر ضلالات الطريقة السنوسية
الحشمة والورع عند بعض السنوسيين

من صوفية ليبيا
منشد ومقرئ يظهر على قناة الفجر. ينشر بدعة التلاوة بالمقامات الموسيقية وينشر الشرك بقصيدته في مجتمع القراء بدوره
وينشره على الفضائيات أيضا
يدعى : البهلول أبو عرقوب
نقد قصيدة: يا سيد السادات -و- مدد يا رسول الله / فيديو مهم



للفائدة
يا سيد السادات جئتك قاصدا أرجو رضاك وأحتمي بحماكا المنسوبة الى أبي حنيفة
 


حقائق خطيرة تنشر عنه من كتابه ولأول مرة على الشبكة!
مجدد الطريقة العروسية الصوفي  عبد السلام الاسمر  (هُبل ليبيا !)


ماذا قال مفتي ليبيا الاسبق الشيخ العلامة الطاهر الزاوي رحمه الله عن الصوفي عبد السلام الاسمر :
 فلقد سأله مرة أحد طلاب العلم عن الشيخ عبد السلام الأسمر: إذ ما كان الشيخ عبد السلام الأسمر ولياً صالحاً أم صوفياً منحرفاً خلّف من الشطحات ما أساء به أتباعه إلى الإسلام..؟ فكان رد شيخنا المفتي: أني أحسبه صعلوكاً أسوداً.
{بقلم الدكتور فرج نجم }.


شيخ الطريقة العزمية: القذافي شهيد وخدم الإسلام !!
السبت 22 أكتوبر 2011
مفكرة الاسلام: وصف علاء الدين ماضى أبو العزائم، شيخ الطريقة العزمية، العقيد معمر القذافى بأنه (شهيد)، مستدلا على ذلك بأنه كان يحارب منظمة الناتو ومعاونيهم.
وقال أبو العزائم: "هذا دليل كاف على أنه شهيد، لأن تدخل الناتو يعنى أن القذافى على حق والآخرين على باطل، وأنه لم يخدم أحد الإسلام والمسلمين مثل القذافى"، داعيًا الله أن يتغمده برحمته ... للمزيد ينظر في المصدر

الصوفي القبوري ماضي أبو العزائم : أحب القذافي وأؤيده !


موقع الأزهريين الصوفى يدافع عن القذافى ويتهجم على الشيخ عثمان الخميس
http://www.soufia-h.net/showthread.php?t=12928


التصوف والصوفية في ليبيا - من قناة الجزيرة

التصوف والصوفية في ليبيا - من قناة الجزيرة by FirstGenerations



ضريح عبد السلام الأسمر والشرك بالله بالذبح لغير الله
http://www.youtube.com/watch?v=-lNruV_FkP8



حفر خمسة امتار ولا وجود لقبر عبد السلام الاسمر

http://www.youtube.com/watch?v=bM1xcTeLQNs



عبادة الصوفية للحمير في ليبيا !

وقال العلامة المغربي تقي الدين الهلالي رحمه الله في كتابه: (الدعوة إلى الله في أقطار مختلفة) ص 21
"وأما عبادة الحمير فاذكر فيها قصيتن : إحداهما وقعت في طرابلس الغرب علما حدثني به ثقة وذلك أنه كان في تلك الديار شيخ متصوف اسمه عبد السلام الأسمر كان يرقص مع أصحابه ويضربون بالدفوف حتى يخروا صرعى على الأرض ويعتقدون أن الدف الذي كان يضرب به الشيخ عبد السلام الأسمر نزل من الجنة ,وكان يضرب به علي بن أبي طالب للنبي , والشيخ عبد السلام والمريدون المنقطعون للعبادة معه لم يكونوا يكتسبون معيشتهم لأنهم كانوا بزعمهم متوكلين ,وكان للشيخ المذكور حمار يطوف على بيوت البلدة وحده كل صباح ومساء وعليه خرج فكلما وقف بباب بيت يضع أهله شيئا من الطعام في ذلك الخرج فيرجع إلى الشيخ والمريدين بطعام كثير غدوة و عشية ,فلما مات الشيخ وتفرق المريدون وبقي الحمار بلا عمل فصار الناس يقدمون له العلف و يتبركون به إلى أن مات فدفنوه وعكفوا على قبره يعبدونه" . اهــ
حمل الكتاب بصيغة pdf


تعليق على هدم الاضرحة في ليبيا - للشيخ عبد الرحمن دمشقية
http://www.youtube.com/watch?v=cuLbp61SMN8 



يتبع فضائح الصوفية في ثورة 17 فبراير .... 
السحر باستخدام الملابس الداخلية في مسجد بن الامام للصوفية  في الظهرة طرابلس ليبيا

video
http://www.facebook.com/photo.php?v=139619559501356


تحريم بناء المساجد على القبور بكل بساطة ويسر واختصار
هناك شرح يسير يفيد المسلم بعيدا عن تعقيدات لغة العلماء ان شاء الله في منع البناء على القبور من خلال نفس اية أصحاب الكهف التي يستدل بها الصوفية . وها هو  :
الذي  بني على قبور أصحاب الكهف إنما كان مسجدا للعبادة بناء يسع مصلين وهذا حرام شرعا .
لاحظ  أخي المسلم الفعل : (( لنتخذن )) عليهم مسجدا  أي (( لنبنين )) على تلك القبور بناء (مسجدا) نتعبد فيه
فسترى الان أن :
(( اليهود = والنصارى = وقوم أصحاب الكهف = اتخذوا القبور مساجد ))

العمود الاول قوم أصحاب الكهف = العمود الثاني اليهود والنصارى
آية "(لنتخذن) عليهم مسجدا" = حديث " لعن الله اليهود والنصارى (إتخذوا) قبور أنبيائهم مساجد" . متفق عليه
آية "(لنتخذن) عليهم مسجدا" = حديث " كان فيهم الرجل الصالح فمات (بنوا) على قبره مسجداً ... اولئك شرار الخلق" . البخاري
آية "(لنتخذن) عليهم مسجدا" = حديث " قاتل الله اليهود (اتخذوا) قبور أنبيائهم مساجد" . البخاري
آية "(لنتخذن) عليهم مسجدا" = حديث " إن من شرار الناس ... ومن (يتخذ) القبور مساجد". رواه أحمد وغيره . انظر تحذير الساجد للتخريج
آية "(لنتخذن) عليهم مسجدا" = حديث " من كان قبلكم كانوا (يتخذون) قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد" . مسلم

الخلاصة :  (لنتخذن) = (إتخذوا) = (بنوا) = (يتخذ) = (يتخذون)
(اتخاذ) القبور مساجد = (بناء) مساجد للعبادة وذلك على القبور  = لعن وقاتل الله اليهود والنصارى = شرار الخلق = شرار الناس = حرام = كبيرة من الكبائر ! (ويلحق اللعن من فعل نفس فعلهم  !)
والله اعلم
أبو نسيبة
عن التصوف والصوفية في ليبيا
http://www.asha3ira.co.cc/2012/08/blog-post_24.html



بما أن الصوفية أولياء بعضهم بعضا أضع بين أيديكم هذا الموقع لكشف حقيقة مفتي فرعون مصر وهو الصوفي القبوري : علي جمعة






فتوى لمفتي ليبيا السابق الطاهر الزواي حول الأضرحة والقبور التي تسمى مزارات للأولياء
يقول الطاهر الزاوي مفتي ليبيا الأسبق – رحمه الله – في مجموع الفتاوى ما نصه صـ 65 ومـا بعدهـا 

وعن بن عباس رضي الله أن النبي صلى الله عليه وسلم (( لعن زوارات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج )) [1] فلا يبنى للولي قبر ، ولا يبنى على قبره مسجد ، ولا يوقد عليه سراج ، ولا يوضع عليه بخور .

ومن الأسف أن الحال انقلبت ، فلم تعد زيارة القبور للاتعاظ ولا لتذكر الموت ، بل أصبحت ميادين للاحتفال والسمر ، وللأكل والشرب ، وذبح الذبائح والمبيت عندها ، والسهر بالذكر وضرب الدفوف ، والتغني بالألحان وتطريب الأصوات .

وتركت جميع الآداب التي جاءت في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصبحت فوضى لا تتفق مع حرمة المقابر ولا مع ما جاء في الشريعة الإسلامية من آداب زيارة القبور ، وكثيراً ما يقع في مثل هذه الفوضى ما لا يتفق مع عقيدة التوحيد ولا مع الآداب الإسلامية .

ولا شك أن هذه الأعمال القبيحة والقريبة من الكفر إن لم تكن كفرا نتيجة جهل متأصل ، ونتيجة إهمال أهل العلم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .. ومن الأسف أن أناسا يلتمسون الأعذار لهؤلاء الجهال بأنهم يقصدون التبرك بآثار الصالحين . ومن المعلوم أن أكثر من اشتهروا بالصلاح ولهم مزارات سنوية أو شهرية ليس لهم تاريخ يبين ما كانوا عليه في حياتهم ، وما كانوا عليه من علم وتقوى .. ولا يخلو الأمر من تعصب قبلي أو طرقي يكون سببا في شهرة الميت ؛ فكل قبيلة أو أصحاب طريقة يودون أن يكون لهم شيخ ؛ وله شهرة تميزه عن غيره .. ولما أعجزتهم الحيلة من الناحية التاريخية عمدوا إلى هذه الاحتفالات والمزارات ، ووجدوا فيها ما يحقق رغبتهم فدأبوا عليها .

ولنسلم أنه ولي صالح ، وأنه من الذين آمنوا وكانوا يتقون كما وصف الله أولياءه ،فهل هو الذي يقرأ ما يوضع على قبره من العرائض ليفهمها ويستجيب لمطالب أصحابها ، وهذا غير معقول ، لأن الميت لا يبصر ولا يقرأ .. وهل هو الذي يقضي حوائج أصحابها بنفسه ؟ ومعاذ الله أن يكون ذلك ، ومعتقد هذا يكون كافرا لأن الذي يقضي حوائج الناس هو الله وحده ، وبدون واسطة (وقال ربكم ادعوني استجب لكم ).

وإذا كان عاجزا عن قضاء حوائج الناس بنفسه ،فهل يمكنه أن يطلب من الله أن يقضي ما في تلك العريضة من حوائج ؟ وهذا مستحيل ، لأن الطلب من الله عمل ، والميت لا عمل له ، ولا يقدر أن ينفع نفسه ولا غيره ، وهو مرهون بعمله ، ينعم بما قدم في حياته من خير ، ويشقى بما قدم من شر ، وهو في أشد الحاجة إلى ما يأتيه من الأحياء ، من الدعاء له بالرحمة ، والتصدق عليه بشئ يصله ثوابه .

ومن أقبح العادات أن يعين وقت مخصوص لزيارة الولي ، ويفرض على الناس مقادير الطعام المطبوخ ، ويأتي كل واحد بما فرض عليه ، ويأتي الناس من كل فج وصوب ، بخيلهم ورجلهم ، ونسائهم وأطفالهم ، ويقيمون ما طاب لهم المقام وكأنهم في فرح يأكلون ويشربون ، لا فرق بين غني وفقير ، وما فضل عن الحاجة من الطعام يرمى في المزبلة .. والناس ليسوا بحاجة إلى هذا الأكل ، ولا هو مخصوص بالفقراء والبائسين .. ولو جمعوا الطعام وأعانوا به إخوانهم المسلمين الذين يقاتلهم المستعمرون وأجلوهم عن أوطانهم ، لكان خيرا لهم ، ولهم عند الله الثواب العظيم .. ولكنها العادات القبيحة ، نتيجة الجهل بتعاليم الإسلام وآثار السلف الصالح ، حتى أصبح الناس يعتقدون أنها طاعة ، وهي من أقبح المعاصي .

وليس من آثار الصالحين في شيء ما يوجد الأضرحة من التوابيت المحيطة بها ، والأعلام وغير ذلك ، فإن كل هذا مما اخترعه العامة وجهالهم الذين اتخذوا من هذه القبور مصدر عيش يرتزقون منه ، ولا يهمهم ما يترتب على ذلك وافق الدين أو خالفه .

اللهم إن كثيرا مما يقع في الأضرحة منكر لا يصح السكوت عليه .
والمسؤول عن إزالته أولا طلبة العلم ، بما كلفهم الله به من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
فإن عجزوا فعليهم أن يبلغوا الحكومة

وعليها أن تسارع لإزالة هذه المنكرات بما لها من السلطة الشرعية والقدرة على التنفيذ ،
وتمنع هذه الاجتماعات على المقابر لما فيها من مخالفة التعاليم الإسلامية في زيارة القبور ،
ومن الآثار المسيئة على عقائد العوام الذين يجب عليهم أن يعتقدوا أنه لا يضر ولا ينفع إلا الله ، وأن الميت لا حول له ولا قوة . " ا. هـ

مفتي ليبيا الأسبق الشيخ الطاهر الزاوي رحمه الله رحمة واسعة
مجموع الفتاوى [ 63-73 ]

صوفية القذافي يدعمون معهدا للطريقة النقشبندية يتبع الصوفي السوري كفتارو الذي يرعاه نظام الاسد الهالك في سوريا
كنت مع جماعة القبيسيات فتبت ولله الحمد ، وهذه حقائق مهمة عنهن للحذر

دراسة تحليلية حول القذافي من الناحية العقدية

الديانة القذافية Gaddafi Cult

15 أغسطس، 2012

صاحب الوجهين عدنان ابراهيم تلميذ الشبيح المجرم البوطي

بسم الله الرحمن الرحيم

 لقد خرج عدنان ابراهيم يستنكر الموقف السلبي لبعض الدعاة السلفيين من الربيع العربي  ولكن السؤال أين استنكاره لموقف شيخه المجرم العميل البوطي (هامان فرعون سوريا ) بشار الاسد ؟!!!

عدنان يعتز بشيخه المجرم البوطي رغم أن طلبة العلم يعلمون أن البوطي عالم سلطان النظام السوري .. فتبا للنفاق يا عدنان !!!

هل شل لسانك عن شيخك المجرم البوطي بينما سللته طعنا وحربا على الصحابي معاوية رضي الله عنه ؟
خسئت وفضحك الله كما فضح شيخك البوطي .. وكما تدين تدان أيها القبوري الشعبوري .

تلميذ الشبيح المجرم البوطي عدنان ابراهيم
http://www.youtube.com/watch?v=-Fdhzg8F4F4

عدنان إبراهيم عن إسم الله الأعظم (....) ماذا تتوقعون !!
http://www.youtube.com/watch?v=HV_F-mDSodw

فضيحة : عدنان إبراهيم يهرب من مناظرة د. حاتم العوني .


الشيخ دمشقية يدعو عدنان ابراهيم الى المناظرة :
إذا كانت مشكلتك صوتية يا عدنان ابراهيم فهيا بنا الى الحوار الكتابي العلمي (دمشقية)




المجرم البوطي يصرخ بأعلى صوته أنه مع بشار النصيري ومع جيشه السفاح وأنه يعتز ومفتخر بذلك
ويدعوهم لإستمرار قتالهم ومحاربتهم للعناصر الارهابية المسلحة (يقصد ثوار العزة والكرامة)

http://www.youtube.com/watch?v=hhG1oTHSE5E



فلم - كشف اللثام عن المجرم الصوفي البوطي عدو أهل الشام
http://www.youtube.com/watch?v=7utJp6nx5MI




09 أغسطس، 2012

برنامج بحث في القرآن الكريم (مجاني ومفتوح المصدر مكتبي وشبكي)

بسم الله الرحمن الرحيم



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه

برنامج قرآن كريم بميزات البحث وترجمات عديدة بلغات مختلفة والتلاوة الصوتية مجاني ومفتوح المصدر يعمل على انظمة التشغيل المشهورة . النسخة المكتبية تحتاج لبرنامج جافا وهو مجاني أيضا.

وهذه نسخة للتصفح لا تحتاج الى تركيب (تعمل على الانترنت فقط)
http://tanzil.net/#112:1

- في النسخة المكتبية حمل ترجمة Saheeh International الرائعة من الموقع. لكنها موجودة افتراضيا في نسخة التصفح .
-كنت أعتمد على برنامج في الويندوز لكن صاحبه توقف عن دعمه. الان هذا البرنامج ثمرة جهد جماعي وهو مفتوح المصدر ومجاني !

English
Saheeh International bio
Download

03 أغسطس، 2012

التصدي للعلمانية والليبرالية

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا موضوع مستقل وبداية للرد على العلمانية والليبرالية . سيكون متجدد غير ثابت إن شاء الله .

كيف تحاور عالمانياً و ليبرالياً للشيخ أبي فهر السلفى (أحمد سالم)
http://www.youtube.com/watch?v=AVhyGVK8TjE



لمن يشكو من حضر اليوتوب او يرغب في صوت دون صورة لسبب فني أو لان حجم ملف الصوت أقل حجما واسرع تحميلا من الفيديو فهذا الرابط له :
http://archive.org/details/ToolsOfDebatingWithSecularsAndLiberals



شهادة من شخصية اعلامية غير اسلامية بل من طائفة غير سنية :
‎" يضحكني كثيراً بعض العلمانجيين أو مدعو العلمانية عندما يهاجمون الإسلاميين بحجة أنهم متطرفون، مع العلم أن العلمانجيين أكثر تطرفاً من عتاة الإسلاميين" ا.هـــ
فيصل القاسم - وقد عاشر الطرفين في برنامجه أمام وخلف الكواليس.





مجموعة من التغريدات المتميزة عن الليبرالية (منقول وغير مراجع)

للكاتب الجزائري : أنور مالك
هو الكاتب الجزائري والمراقب المستقيل من بعثة الجامعة العربية إلى سوريا

* الغرب يريد تخلف العالم الإسلامي وذلك بدعم الحركات الباطنية لإفساد الوجدان وتنشيط الليبرالية لتلويث العقول وصناعة أنظمة عميلة لتدمير المكاسب !

* الليبراليون العرب يعتقدون أنهم يصنعون لشعوبهم ثورة لكنهم في الحقيقة ومن فرط جهالة لا يدركون أن هدفهم الوحيد الذي لا يوجد سواه هو كشف العورة !

* لن يهنأ الليبراليون العرب حتى تباح الفاحشة بإسم الحرية ويحظر التدين لأجل مواطنة ويسمح بالكفر بحجة حقوق الإنسان وتغلق المساجد بزعم "الإرهاب" !

* ليبرالي ومناضل ضد العنصرية ومع حرية المرأة، هربت إبنته من بيته لأنه رفض علاقتها بشاب أسود، آخر قوله لي: "تبا لكل شيء لأن الأمر يتعلق بإبنتي !"

* مع ليبرالي أوروبي مررنا براهب كنيسة فأشاد به لسبب إحترامه دين أمته أما مع آخر عربي فمر علينا إمام مسجد فتمنى لو يحرق لحيته علنا دون سبب يذكر.

* كنت أرى بعض الليبراليين قد غرّر بهم ولكن من متابعتي لجدالهم أراهم يفندقون الزندقة ولا يشبههم سوى من يطالب بشرب السمّ ثم أكل لحم الأفعى دواء !

* ليس كل ليبرالي نيته معاداة الإسلام غير أن الليبرالية جاءت لتحارب الإسلام وتبيد قيمه ببلاد المسلمين وطبعا النوايا الحسنة أخطر في هذه الحالات !

* سألت ليبرالي عن الإسلام فوجدته لا يعرف سوى الحجاب والنقاب والمآذن وتعدد الزوجات وحد السرقة والزنا فقط فقلت له:أعرفه كاملا أولا ثم حاربه بعلم.

* ليبرالي عربي إلتقيته بمقر فضائية فأرادوا إكرامنا بمشروب، فرفضنا لأننا برمضان، لكنه إستدار نحوي وقال: هنا بالغرب أصوم لكن لا لن أصوم ببلدي أبدا!
سألت صاحبنا الليبرالي عن سبب صيامه أجاب: بالغرب مجتمعات متحضرة وعلمانية لا يضر الصيام عندهم لكن عندنا نريد تحريرهم من أغلال الدين التي تقيدهم .

* الليبراليون يخدمون الغرب بشعارات حقوق الإنسان نؤكد لهم أنه من حق أي دولة حظر ما يهدد قيمها الدينية لكن بآليات قانونية عادلة تحفظ كرامة البشر .

* الليبراليون يدّعون التنوير والظلمات التي تغرق بها أوطاننا بسبب ليبراليين أمثالهم حكموها وصار كل شيء بأيديهم حتى قطاع الأوقاف والشؤون الدينية .

* الليبراليون لا يهاجمون الشيعة ولا يتهمونهم بالطائفية والإرهاب رغم جرائمهم بالأحواز وسوريا وغيرهما لأنهم يشفون غليلهم في الطعن بالقرآن والسنة .

* لو بحث الليبراليون بتقدم الغرب لوجدوا أدمغة مسلمة تصنعه لكنهم سينكرونه ولن يدينوا أنظمة ليبرالية نفت أغلبهم بسبب تديّنهم وإلتزامهم بالمساجد !

* العقل والعاطفة والنقل ثلاثية تتوازن بها سفينة البشر، فإن طغت العاطفة تطرف وان طغى العقل ألحد وإن تجاوز النقل ضل والطغاة فقدوا كل شيء فهلكوا !

* الليبراليون لا تهمهم محاكمة منكر المحرقة وهي قصة قدسوها لا أصل لها بتلمودهم ويهيجون على سجن مرتد عن الإسلام بالرغم أن حكمه بالشرع هو القتل!

* ليبرالية قالت لي: مشكلتي أنني أدافع عن حرية المرأة كي تلبس وتعري جسمها كما تريد وحرة بعلاقاتها مع الرجال لكنني أحترق لما ينظر زوجي لغيري فقط .

* تاريخ الكنيسة ورهبانها بالغرب حالك السواد لذلك أنقذوا أنفسهم بالعلمانية وتاريخ المسجد ناصع البياض لو وجد بالكنائس ما سمعنا بالليبرالية مطلقا .

* لو كان العقل لا يحتاج للنقل ما وجدنا رسلا أو أنبياء ولو كان النقل يستغني عن العقل ما رأينا على وجه الأرض إنسانا والإسلام أفضل من وازن بينهما .

* تدمير الأمة ليس بإحتلال أوطانها فستتحرر يوما ولا بنهب ثرواتها لأنها ستسترجع حتما بل يجري بتفكيك قيمها الأخلاقية كما يخطط الليبراليون وغيرهم !

* ليبرالي عربي بأوروبا: ناصرت الحرية المطلقة للمرأة والنتيجة إبنتي تابعتني قضائيا وسأسجن لأنني ضربتها لما وجدتها في بيتي مع غريب بغرفة نومها !!

* الذين عرفت من الليبراليين عربا وعجما أغلبيتهم فشل زواجهم بسبب شعاراتهم عن حرية المرأة التي طبقتها زوجاتهم فلم يتحملوها لفطرة الغيرة البشرية !

* ينطلق إستهداف الناس في إسلامهم بشعارات الحرية البداية بالمشروع كحرية التعبير ويتدرج للملغوم كحرية المرأة بعدها يصل للمقصود وهو حرية التدين !

* أكبر قاسم مشترك بين الليبراليين والصفويين هو التشويه والطعن في علماء المسلمين لضرب مصداقيتهم بقلوب الناس حتى يخلو الطريق لهم لنشر عقائدهم!!

* الليبراليون العرب تجدهم بالغرب يشيدون بكل ما فيه ولو صدر من الكنيسة في حين لما يعودون للشرق يعادون كل شيء من المسجد ولو وافق إيديولوجياتهم!!

* لو كان الغرب يؤمن بالحريات الدينية كما يوحيها لليبراليين العرب ما طارد المظاهر الدينية الإسلامية كالخمار والمآذن وتغاضى عن مظاهره النصرانية!

* الليبراليون يتوارون بالحريات الدينية المطلقة لتبرير أعمالهم فيخلطون إكراه غير المسلمين على الإسلام وحقهم بممارسة شعائرهم مع الردة وأحكامها .

* ليبراليون يعيشون في الغرب بمساعدات البطالين ويطلقون جمعيات ومراكز دراسات لا تكلفهم غير مبلغ بخس للإعتماد وذلك لمخادعة شعوبنا بمكانة فارغة !

* الذين حرروا مواثيق حقوق الإنسان الدولية هم أنفسهم يضيقون على المسلمين بكل مكان ونحن عندما نفضح الحركات الهدامة لقيمنا نتهم بإنتهاك الحريات!!

* بالغرب تجد السلبيات والإيجابيات والعلمانيون العرب فتشوا في السلبيات عن النفايات ثم علبوها بعقولهم وأرادوا نقلها لأوطاننا بإسم التمدن والتطور .

* ليس كل داء علق بجسد أمتنا يعالج بالأدوية ففيها أمراض مزمنة لا تداوى إلا بالجراحة والبتر المستعجل أخطرها كثيرا الشيعة والليبرالية والعلمانية .

* دعاة حوار الأديان يجمعون بين من يعبد الله وآخر له ثلاثة وأنصار التقريب بين السنة والشيعة يودون الجمع بين من يقدس صحة القرآن مع مؤمن بتحريفه!

* الليبراليون في تناقض مستمر يتهجمون على تغريدات ومنهم من يحرفها ثم يدعون أنهم قناديل نور لأمة تتخبط في الظلمات وأنهم دعاة الحرية والديمقراطية.

* مهلا أيها اللادينيون إذا نجحتم في إجتثاث روح الإنسان ويبقى حيا أو نقل النبض من القلب للمعدة ستفلحون في تجريد البشر من الدين إلا بإعتناق آخر!

* المنشغلون بسياقة المرأة للسيارة بالسعودية أؤكد لو يباح سيطالبون بسياقة الدراجة ولو يتاح سيصرون على إباحة القبلات العلنية فمشروعهم أعمق بكثير .

* أنصح دعاة العلمانية بالعالم الإسلامي أن تكون لهم الجرأة لمرة واحدة ويعترفوا أنهم يحاربون الدين وشعاراتهم الأخرى مجرد غطاء لتفادي غضب الشعوب.

* لو أدرك الليبراليون سمعتهم لدى أغلب الشعوب لأنتحروا لكن العزاء المنجي لبعضهم أن أطروحاتهم التي ينادون غيرهم بها يرفضونها في بيوتهم لحقارتها !

* زرت علمانيا متطرفا بالمشفى فوجدته يقرأ القرآن ويناجي الله بالشفاء وكان قبلها يقول لي لا أؤمن إلا بالطب البشري فرد: غلبتني فطرة أنكرتها لسنوات .

* الليبراليون يحاربون الدين فقط بغطاء التنوير ولو كانت لهم الجرأة لأعلنوا مشروعهم الحقيقي ولا يتسترون وراء شعارات الحقوق والديمقراطية والحريات .

* عندما تسمع الذين يتباكون عبر الفضائيات عن المرأة المضطهدة في شرقنا تحسب إنسانيتهم لا مثيل لها وفي واقعهم يعاملون المرأة بحيوانية لا نظير لها .

* المرأة كانت موءودة وتباع بالأسواق فجاء الإسلام ليحررها وجعل الجنة تحت أقدام الأمهات والليبراليون هبوا بطقوس جديدة فقط لتجريدها من دين كرّمها .

* الليبراليون يطالبون بالديمقراطية ولما تجري إنتخابات نزيهة ينتصر فيها الإسلاميون إذا لم يتهمونهم بالتزوير فالشعوب جاهلة لم ترتق لفكرهم النير!

* الأغلبية الساحقة من مساجين الرأي هم من الإسلاميين لذلك دافع عنهم الليبراليون وصنعوا مجدهم بمآسيهم ولما حكموا حاربوهم وتمنوا لهم مرارة السجون.

* الليبراليون هم من حكموا العالم العربي وما جنينا منهم إلا الخراب في حين لو ينوي الترشح أحد المتدينين لحاربوه لأنه يهدد ديمقراطيتهم المزعومة!!

* العلمانيون يتشدقون بحقوق الإنسان كثيرا فيما يخص أمثالهم ومن إخلاصهم تحسبهم ليسوا بشرا ولكن إذا تعلق الأمر بالمتدينين يكونون كذلك فعلا وحقيقة.

* العلمانيون بالغرب أبعدوا الكنيسة لأن رهبانها حاربوا المدنية باللاهوت والعلمانيون بشرقنا حاربوا المسجد وفق المنطق نفسه بإبتداع لاهوتية مزعومة.

* أيها الليبراليون دعوا الناس في شرقنا تعيش بشرف تراه تاجا على رؤوس حرائرهم، في حين لا مكان للشرف بغربكم الذي دوختم رؤوسنا بنفاياته الفاسدة!!

* لما أقارن بين ليبرالية الغرب والشرق لا يعني إنتصاري لطرف بل همْ سواء لكنني أفضح المغلوب الذي إستعبده الغالب والعبد الذي يقتات من فضلات سادته.

* الليبراليون لا يريدون مطلقا الحرية للمرأة التي تستر جسدها كما يزعمون بل يريدون لأنفسهم الحرية المطلقة في إستباحة شرفها وشرف غيرهم كما يشتهون.

* بحثت عن الليبراليين بالغرب ولم أجد سوى العمل لتطوير أوطانهم وبحثت عنهم بالشرق فوجدتهم لا يغادرون بوابات المساجد حيث يتحرشون بالمتدينين فقط!!

* آمنت لفترة ببعض أطروحات الليبراليين وبالوقت نفسه كنت موقنا بوجوب إسقاط الأنظمة غير أنه كلما تصاعد يقيني قل إيماني فصارت الليبرالية صفرا الآن .

* الليبراليون بالشرق لا يمكن أن يستمر وجودهم دون الأنظمة فقد دعمهم الطغاة بحرص، ولسان المعارضة الذي يملأ أشداقهم أحيانا مجرد دور أنيط بهم فقط!

* الليبراليون بالغرب يساهمون في بناء أوطانهم وليس همهم الكنيسة أما الليبراليون بالشرق لا يهمهم إلا مطاردة الدين والمساجد حتى بأمور تنفع شعوبهم.

* يقتلون شبابنا بالمسخ وثقافة الإستسلام والإنسلاخ من الهوية وما تبقى منهم إذا تصدوا وثاروا لأجل الإصلاح يدفعون الطغاة لذبحهم حتى يرتاحوا منهم!

* في الخنادق لا يثبت إلا المخلصون أما المنافقون فسرعان ما ينكشف أمرهم لأن العمر واحد عندهم، أما في الفنادق فمن الصعب أن تميز الخبيث من الطيب !!

أنور مالك

من صفحته في تويتر @anwarmalek وهو حساب جدير في المتابعة



اعتراف ليبرالي :




28 يوليو، 2012

دعوة الامام الألباني على القبوري الاشعري البوطي تتحقق بعد 45 سنة !!

بسم الله الرحمن الرحيم

دعوة الألباني على البوطي تتحقق بعد 45 سنة !!



وبالمناسبة فان البوطي مفتي الشبيحة من مشايخ عدنان ابراهيم . وقد قال عدنان ابراهيم في سيرته المنشورة في موقعه عن شيخه البوطي :
"وضع الشيخ عددا من الكتب في مطلع شبابه ـ وقد أكرمه الله تعالى بسرعة التأليف ـ إلّا أنه رفض نشر أيّا منها سوء ظن بنفسه. ثم أمسك عن التأليف و لا يزال مع إلحاح علماء و مفكّرين كبار عليه من أمثال العلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي ـ الذي شهد على الملأ في شيخنا الحبيب الشيخ عدنان أنه لم ير في حياته كلها مثله، وأنّه كان يؤكّد دائما على ضرورة وجود العالم الموسوعي الجامع ، إلّا أنّه كان يرى ذلك مجرّد نظرية ، إلى أن إلتقى بشيخنا فعلم ـ ولله الحمد ـ أنّ هناك مصداقا واقعيا لهذه النظرية ، (ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء )." ا.هــــ

17 يونيو، 2012

ضرب المصالح الروسية وتهديد امنها .. من أجل أهلنا في سوريا



بسم الله الرحمن الرحيم


ضرب المصالح الروسية وتهديد امنها
=====================

حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله .. أين علماء الاسلام من اعلان الجهاد ضد بشار واعوانه ؟ أين صدعهم بالحق وعدم خذلانهم لاخواننا واهلينا في سوريا ؟
أين الشعوب العربية من المظاهرات في المدارس والساحات والسفارات ؟ أين ضغطهم على حكومات العار اصحاب الكراسي ؟
أين المقاطعات الاقتصادية ؟
أين الضغط على الحكومات الغربية و المؤسسات الدولية والامم المتحدة وحقوق الانسان ؟ أين الضغط على الصين وروسيا بالضغط على الحكومات العربية والشركات والبنوك الصينية والروسية ؟

لو تطلب الامر القيام باعمال انتقامية في روسيا نفسها وضرب شركاتها ومصالحها في أي مكان في العالم . المعركة مع روسيا . يجب تهديد امن ومصالح روسيا اذا لم تكف عن دعم بشار وعرقلة قرارات التدخل لحماية أهلنا في سوريا .

اللهم انتقم منهم ومن الحكام المتخاذلين أصحاب الكروش والعروش .
http://www.youtube.com/watch?v=6r4bDIRpXaM



08 يونيو، 2012

خرافة لا داخل العالم ولا خارجه (رد على حسن المحاججة) لفودة

بسم الله الرحمن الرحيم


 خرافة لا داخل العالم ولا خارجه (رد على حسن المحاججة) لفودة

للكاتب : وضاح الحمادي
حمل الرسالة واطلع على التعليقات  من هذا الرابط (هنا)



خرافة لا داخل العالم ولا خارجه
وهو جواب على رسالة (حسن المحاججة)
بقلم
وضاح الحمادي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد سيد الخلق أجمعين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد.. فهذه كلماتٌ قليلاتٌ توضح الحق في هذه المسألة، التي هي من مسائل الاعتقاد، والتي يورد عليها أهل البدعة بعض السؤالات والاستشكالات، ظانين جهلاً منهم أن ما يوردونه كافٍ لزعزعة عقائد أهل الحق. ولم يكن قصدنا تفصيل المقام، بل توضيح جملةٍ كافيةٍ لبيان معاني كلمات أهل السنة والجماعة وبعض أدلتها، ودفع تلبيسات المبتدعة من المشبهة والمجسمة. ندعو الله تعالى أن ينفع بها.. 
الله تعالى لا داخل العالم ولا خارجه
أقول: ابتدأ الكلام بمسألة الدخول، ثم ثنى بالخروج، فجاريناه عليه، لا أننا نقول بالدخول والخروج بحسب المفاهيم التي ذكرها فودة، بل على أن فودة وغيره من الجهمية لا يقدرون على إقامة الدليل على نفي الدخول والخروج وفقاً لأصوله، فليس في كلام أهل السنة أن الله داخل العالم أصلاً لنقول به، ولكنا ناقضناه لبيان ضعف أدلته كما تفعل الأشاعرة مع المعتزلة حين يقولون، لا يمكن إثبات حدوث العالم ووجود الله جل وعلا على أصول المعتزلة، لا أن الأشاعرة ينكرون حدوث العالم ووجود الله، بل يريدون بيان خطأ الأصول التي بنى عليها ا لمعتزلة مذهبهم. فنقول:قال فودة : "قد يحتج بالكتاب على ذلك فيقال: قوله تعالى: (ليس كمثله شيء، وهو السميع البصير) حجَّةٌ على عدم كونه خارج العالم، وعلى عدم كونه تعالى داخل العالم.وهذا استدلال جيِّد. 
وبيان وجه الاستدلال أن يقال –كما ذكره ابن مرزوق عن العلامة أبي عبد الله بن الجلال-: (لو كان في العالم أو خارجاً عنه لكان مماثلاً، وبيانُ المماثلة واضح، أما في الأول: فلأنه إن كان في العالم صار من جنسه، فيجب له ما وجب له). 
قلتُ: أي صار من قبيل الأجسام ومادة العالم؛ لأنه إن كان داخل العالم فيكون جزءاً منه، وما كان جزءاً من شيء كان مماثلاً له في الجنس، فالورقُ مثلاً ليس من جنس الحديد إلا باعتبار أن كليهما أجسام ومواد، ولذا لا يمكن أن يكون الورق جزءاً من الحديد، وكذا الطير ليس جزءاً من الأحجار لاختلاف الجنس، إلا باعتبار أن كليهما أجسام. 
أقول: يكفي في إبطال ما ذكر عدم التسليم، فلا نسلم أن ما كان في الشيء كان من جنسه كما قاله الجلال، ولا أنه جزء منه كما قاله فودة، بمعنى أنه يتركب منه ومن باقي الأجزاء جملة العالم. 
أما المثال الذي ضربه فودة فهو دليل على ضعفه في العلم، فإنه لا يتضح به إن أراد نفي مماثلة الورق للحديد لأنه ليس فيه، أو إثبات مماثلة الورق للحديد لكونهما في العالم، وكذا الطير والحجر. 
على أن وجود الورق في الحديد والطير في الحجر ممكن، إما بالصناعة أو بالمعجز.
 
فإن قال: على فرض حصول ذلك بالصناعة أو المعجز لا يفيد، لأن الورق لا يصير من جنس الحديد ولا الطير من جنس الحجر على الفرض المذكور، وإنما يكون كذلك إن كان من طبيعة المحوي أن يكون في الحاوي بحسب تعبير الفلاسفة ومن وافقهم، أو إذا كانت العادة جارية بكون المحوي حاصلاً في الحاوي، بحسب تعبير الأشعرية.
قلنا: فهذا دليل بطلان قولكم: (إن كان في العالم صار من جنسه) فإذا جاز إيجاد الورق في الحديد والطير في الحجر من غير أن يصير الداخل من جنس الحاوي له، فكذلك في الباري على فرضكم، وبخاصة على قول الأشعرية لجواز حصول المحوي في الحاوي مع عدم كونه من جنسه، ولا محذور سوى كسر العادة، وهو ممكن.
وعلى فرض تسليمه: ما مرادكم بصيروته من جنسه؟ 
إن قلتم: صار يشبهه.
قلنا : من كل وجه أو من وجه دون وجه؟ 
إن قلتم : من كل وجه.
أبطلناه عليكم بما ذكرتم من المثال، فإن الورق والحديد والطير والحجر كلها في العالم، وهي وباقي أجزاء العالم ليست متشابهة من كل وجه.
 
وإن قلتم : من وجه دون وجه. 
قلنا : فتلك الوجوه التي حصل بها المشابهة قد لا تكون هي المقصودة بالآية، فإنه سبحانه أثبت في نفس الآية أنه السميع البصير، وفي خلقه ـ الذين هم من جملة العالم ـ من هو كذلك، وهذا القدر لا ينفي قوله جل وعلا (ليس كمثله شيء). 
وإن قلتم: نريد بصيرورته من جنس العالم أن حقيقة ذاته وحقيقة ذات العالم تصيران من جنس واحد. 
قلنا : لا نسلمه أيضاً، إذ قد يجوز أن يكون وجوده في العالم من جنس وجود الروح في الجسد، مع أن حقيقة الروح غير حقيقة الجسد. 
وإن قلتم : نريد أن حقيقته تكون جسم ومادة كما أن جميع أجزء العالم جسم ومادة.
قلنا : لا نسلمه، وما الدليل عليه؟
ثم أنه قد حقق كثير من الأشاعرة أن الروح ليست بجسم، فإما أن تكون من جملة العالم أو لا تكون، فإن كانت من جملة العالم فقد بطل قولكم، وإن لم تكن من جملته فقد بطل قولكم أيضاً. 
بيانه أن النصوص جاءت بأن الروح تصعد وتنزل وتدخل وتخرج، فإن لم يجعلها ذلك من جنس العالم فكذلك الباري جل وعلا على هذا القول.
على أن منهم من يقول في الروح الإنساني أنه جوهر مجرد ليس داخل العالم الجسماني ولا خارجه، لا متصلاً به ولا منفصلاً عنه.فيقال له : قد جاءت النصوص كما قدمنا بأن الروح تدخل البدن وتخرج منه، وأنها تصعد إلى السماء وتعود إلى الأرض، وهذا كله دخول في العالم.فإن قلتم إن الدخول هنا ليس هو من جنس دخول الأجسام والأعراض.
قلنا : فقولوا مثل ذلك في دخول الباري.
على فرض تسليمه.
وملخص الرد عليه عدم التسليم، إذ لم يأتوا هنا بسوى الدعوى، والدعوى لا تصلح دليلاً. 
ثم لو سلمناه وقلنا يلزم كونه جسماً ، فإنه لا يدل على المشابهة عند القائل به إلا على القول بتماثل الأجسام، وهي مسألة مبنية على القول بتماثل الجواهر، والخلاف فيها طويل ، ولا دليل مستقيم على أنها متماثلة ، وممن قال باختلافها النجراني صاحب (الكامل) ونقله عن جمع من المعتزلة ، فإن صح هذا فكونه جل وعلا جسماً ـ كما تزعمه الهشامية ومن وافقهم من ضلال المشبهة ـ لا يعني مشابهته للأجسام.فبان لك أنهم لا يقدرون وفقاً لقواعدهم الرد حتى على المصرحين بالتجسيم كالهشامية.
وليس غرضنا ـ كما تقدم ـ إثبات الدخول، بل إثبات أن المتلكمين لا يمكنهم تقرير قاعدتهم هذه بدليل جارٍ على أصلهم.قال ابن الجلال (وأما في الثاني: فلأنه إن كان خارجاً لزم إما اتصاله وإما انفصاله: إما بمسافةٍ متناهية أو غير متناهية، وذلك كله يؤدي لافتقاره إلى مخصص) انتهى كلام العلامة.نقول: هنا جوابان؛ إجمالي وتفصيلي:أما الإجمالي فنقول: إنما يصح ذلك في الأجسام على حد زعمكم، ونحن لا نثبته جسماً فلا يلزمنا ما ذكرتم. 
أما التفصيلي: فمن جهتين أيضاً، والأول مبني على قول الفلاسفة أنه ليس خارج العالم لا خلاء ولا ملاء، فلا يتصور هناك حيز ولا مكان لا عدمي ولا غيره، وإن لم يكن هناك حيز ولا مكان، لم يكن هناك مسافة أصلاً ، فضلاً عن وصفها بالمتناهية وغير المتناهية، فإذا قلنا بذلك بطل هذا الإلزام.أما الوجه الثاني فنقول: أولاً إن كون الشيء الخارج عن غيره إما متصل به أو منفصل عنه بمسافة لا يتأتى إلا إذا أردنا بالخروج الإنفصال بين ذوي السطوح الغير متداخلة خاصة، فمن أين لكم أن الخصم أراد بخروجه عن العالم هذا المقدار؟ فلعله أراد بالخروج المباينة وعدم المخالطة وكون الله جل وعلا غير حال بذاته في خلقه لا بمخالطة ولا بغيرها، كما قال الإمام عبدالله بن المبارك حين سئل : "بماذا نعرف ربّنا ؟ قال : بأنّه فوق سمواته على عرشه ، بائن من خلقه" 
وقد صرح بالمباينة غير واحد من كبار الأئمة كأحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه والدارمي وأبو حاتم وأبو زرعة الرازيين وغيرهم كثير.
وقال الإمام الأشعري رحمه الله : "وأنه تعالى فوق سماواته على عرشه دون أرضه" (الرسالة إلى أهل الثغر) ص 232.
فهذا الخروج خروج حقيقي، ولا يقتضي عندكم الإتصال ولا الإنفصال.
سلمنا أنه يقتضي إما الإنفصال أو الإتصال، فكان ماذا؟ 
قول ابن الجلال : (يؤدي لافتقاره إلى مخصص)
نقول : لا نسلمه، فإنكم تقولون إن الله يتصف بالسمع والكلام، وبالضررورة نعرف اختلافهما من غير وجود مخصص؛ فلماذا لا يجوز أن يكون متصلاً أو منفصلاً بمسافة ما أو بغيرها من غير احتياج إلى مخصص؟!
سلمنا الاحتياج إلى مخصص، فلماذا لا يكون ذلك المخصص هو العلم والقدرة والإرادة ؟ 
إن قيل: لأن تعلق العلم والقدرة والإرادة توجب كون المتعلق به حادث والباري ليس بحادث.
قلنا: أما إيجابها كون المتعلق به حادث، فنعم، ولكن الكلام في المسافة المعينة، لا في الباري، فتكون المسافة هي الحادثة.
قال فودة : "قلتُ: الناسُ الذين يقولون إن الله تعالى خارج العالم ويفهمون حقيقة هذا القول، هم مجسمة، سواء اعترفوا بهذا أم لا؛ لأنهم يقولون إن الله تعالى خارج العالم في جهة من العالم، وهي جهة الفوق، ويقولون: إن هذا هو المكان الذي نقول إن الله تعالى فيه!!"
إنظر إلى هذا الكلام ما أسمجه، فإنه ليس من باب العلم لا في قليل ولا كثير، فإنه ادعى دعوى ثم استدل عليها بدعوى أخرى من غير إبراز دليل يصحح به دعواه، كأنما ألقى الشيطان في خلده أن دعاواه المجردة كالقرآن في وجوب الاتباع؟! 
أما دعواه الأولى فقوله : "قلتُ: الناسُ الذين يقولون إن الله تعالى خارج العالم ويفهمون حقيقة هذا القول، هم مجسمة، سواء اعترفوا بهذا أم لا" 
فما هو الدليل على أن من قال : إن الله خارج العالم مجسم؟ 
لقد علل دعواه الأولى بدعواه الثانية وهي قوله : "لأنهم يقولون إن الله تعالى خارج العالم في جهة من العالم، وهي جهة الفوق، ويقولون: إن هذا هو المكان الذي نقول إن الله تعالى فيه!!" 
هذه الدعوى التي ابتدأها بقوله "لأنهم" مشيراً إلى أنها العلة في دعواه الأولى هي بعينها الدعوى الأولى مع زيادة إيهام الباطل؛ فإن القول بأن الله خارج العالم هو بعينه القول بأنه الله فوق العالم، فصار الدليل على دعواه الأولى هو عين دعواه الأولى بلفظ مختلف.
أما دعواه أن من يقول بأن الله خارج العالم يقول بأن جهة فوق هو المكان الذي يكون الله فيه.
فإن أراد بالمكان شيء وجودي وبقوله "فيه" الظرفية فقد كذب في الأمرين جميعاً، وإلا فليصحح دعواه بالنقل عن خصمه.
 
وإن أراد بالمكان الجهة فقط وبقوله "فيه" أي وجود ذات الله جل وعلا متحققة فوق العالم فقط من غير أن يكون محوياً؛ كان حاصل كلامه أن الذين يدعون أن الله خارج العالم فهم مجسمة لأنهم يدعون أن الله فوق العالم ويقولون أنه موجود فوق العالم.
وإذا عرفت أنه ليس للعالم سوى جهتين ، خارجه ومركزه ، وأن فوق وخارج بالنسبة للعالم متفقان ، صار حاصل الكلام : "إن الذين يقولون أن الله فوق العالم فهم مجسمة لأنهم يدعون أن الله فوق العالم ويقولون أنه موجود فوق العالم" إنظر إلى هذه المحصلة السخيفة من كلامه التي تنبيك عن مبلغ علم هذا الغر الصغير! هذا مع مافيها من إيهام أن خصمه يثبت مكان وجودي ظرفي، والله جل وعلا فيه مظروف!!ثم هب أن هناك من يقول بأن الله فوق العالم، وأن هناك ثم مكان يحوي الكائن فيه، فما الدليل على أن هذا تجسيم؟ 
إن قال: إن المحوي لا يكون إلا جسماً، لأن معنى كونه محوياً أن له حدوداً كلها حاصلة في الحاوي بحيث يكون ظرفاً للمحوي.

قلنا : هذا منقوض بالجوهر والروح ، فإن الجوهر في العالم محوي به وليس بجسم ولا ذي سطوح. والروح في البدن وفي العالم من باب أولى وليست بجوهر مادي ولا بذي سطوح. 
فإن قال : الروح ليست بداخل البدن ولا خارجه وهكذا هي ليست بداخل العالم ولا خارجه.قلنا : مع ارتكابكم مخالفة النصوص، فقد أبطلتم استدلالكم كما تقدم، فصار الباري تعالى عن قولكم، على كل تقدير مشابهاً للعالم، فإنه إن كان داخل العالم كان من جنسه بزعمكم، وإن كان خارجاً عنه افتقر إلى المخصص، وإن لم يكن لا داخله ولا خارجه صار من جنس الأرواح ؟!
فكيفما قدَّرتم الجواب صرتم مشبهة!

فعلم بذلك أن الوجود في العالم لا يقتضي أن يكون الموجود فيه جسماً. 
إن قلتم: فإنه يقتضي أن يكون إما جسم أو عرض.
قلنا : لا نسلمه، إذ قيام العرض بالجسم عندكم ضروري، إذ لا يخلو العرض قط عن كونه قائما في جسم، وليس كذلك الباري جل وعلا، بل هو مستغنٍ عن العالم قائمٌ بذاته، فإن فرضنا دخوله في العالم، بحسب فرض ابن الجلال وفودة، فإنه دخول المستغني القائم بنفسه، لا دخول المضطر القائم بغيره شأن العرض.
قال فودة : "ويحتجون على هذا بأن يقولوا: إن من يتصف بأنه لا خارج العالم ولا داخل فهو معدوم؛ لأنه لا يتصور وجود شيء لا داخل العالم ولا خارجه.فمن حيث الاحتمالُ العقلي عندهم، إما أن يكون داخل العالم أو يكون خارجه، ويبطل أن يكون داخل العالم، فوجب أن يكون خارجه، وما دام وجبَ كونه خارج العالم فقد وجب كونه في جهةٍ، والجهات متعددة، ويستحيل أن يكون تحت العالم أو يمينه إلى آخره، فوجب أن يكون فوقه؛ لأن هذه الجهة جهة كمال، وهي التي تليق بالله تعالى، فصار معبودهم بعد هذا البيان خارج العالم، وفي جهة الفوق، هذا حاصل كلامهم"
في هذا الكلام دعوى باطلة على خصمه، فإن الخصم لا يقول بأن هناك جهات متعددة بالنسبة إلى العالم ككل، بل ليس هناك سوى خارج ومركز، شأنه شأن الكرة، فليس للكرة جهات ست، ولكن الجاهل قاس العالم على نفسه ومن كان في مثل حاله، فإن الإنسان مثلاً له وجه يقابل به الناس وظهر يستدبر به الناس ويمين وشمال يُحاذي بهما الناس، ورأس ورجلين.
فما كان بقبالة وجهه فهو أمام وما استدبره بظهر فهو خلف، وهكذا باقي الجهات، وليس العالم هكذا، لأنه كري الشكل لا يحتمل إلا جهتين باعتبار سطحه ومركزه فقط.
 
ومن جهة أخرى القائل بأن الله جل وعلا خارج العالم وفوق العالم لا يستدلون بهذه القسمة العقلية ابتداءً، بل بنصوص الوحي، كقوله جل وعلا: (الرحمن على العرش استوى) و (ثم استوى على العرش) و(إليه يصعد الكلم الطيب) و(يخافون ربهم من فوقهم) و (أئمنتم من في السماء) و (تعرج الملائكة والروح إليه) وما لا يحصى وليس هذا موضع بسطها. 
ولا خلاف بيننا وبين الجهمية كفودة وأصحابه في دلالتها على العلو والجهة، لذا يلجأ الجهمية إلى التأويل الذي هو صرف اللفظ عن دلالته الظاهرة إلى أخرى غير ظاهرة، فلو لم تدل نصوص الوحي على علو الله جل وعلا وعلى جهة فوق، لم يحتاجوا إلى تأويلها.

ونحن نبقيها على الدلالة الظاهرة لإجماع السلف على حملها على ذلك، فقد اشتهر عنهم رضي الله عنهم (أمروها كما جاءت)، وعليه إن جاءت ظاهرة في العلو والجهة وجب إبقاء دلالتها على ذلك، وإلا لما أمررناها كما جاءت. 
وقال البغوي إمام الشافعية في زمانه رحمه الله عند كلامه على بعض أحاديث الصفات : " هذه ونظائرها صفات لله تعالى ورد بها السمع يجب الإيمان بها ، وإمرارها على ظاهرها معرضا فيها عن التأويل ، مجتنبا عن التشبيه" (شرح السنة) 1/170 
وقد نقل القرطبي إجماع السلف على إثبات الجهة، فقال : " وقد كان السلف الأول رضي الله عنهم لا يقولون بنفي الجهة ولا ينطقون بذلك ، بل نطقوا هم والكافة بإثباتها لله تعالى كما نطق كتابه وأخبرت رسلهولم ينكر أحد من السلف الصالح أنه استوى على عرشه حقيقة.
وخص العرش بذلك لأنه أعظم مخلوقاته ، وإنما جهلوا كيفية الاستواء فإنه لا تعلم حقيقته"
 
ونقله أيضاً ابن رشد حيث قال في (مناهج الأدلة) صفحة 145 : "أما هذه الصفة ـ أي الجهة ـ فلم يزل أهل الشريعة من أول الأمر يثبتونها لله سبحانه حتى نفتها المعتزلة، ثم تبعهم على نفيها متأخروا الأشعرية"
أما الاستدلال بالعقل على ذلك فليس في كلامهم، لكن بعضهم اعترض بالعقل على نفاة العلو والجهة بنحو ما ذكره فودة، لا أنهم استدلوا به على إثبات العلو والجهة، لأن العقل عندهم لا مدخل له في إدراك الصفات لكونها من الغيب الذي لا يعرف إلا بالوحي. وهم لا ينكرون دلالات العقول، ولكنهم لا يصفون الله بدلائلها حتى يأتي النص مصدقاً بذلك، لاختلاف العقول أشد الاختلاف، حتى جوزت أن يكون لله صاحبة وولد، وجوزت عبادة الحجر والبقر، فإذا كان العقل قد يقع في مثل هذه السخافات، كان لا بُدَّ له من أمر يعصمه ويرجع إليه، وهو عندنا الكتاب والسنة.أما الدليل العقلي الذي نقله عن خصومه هنا فحاصله أن الدخول والخروج في الشيء الواحد والزمان الواحد هو كالوجود والعدم، فكما لا يجوز أن يكون الشيء موجوداً معدوماً في زمان واحد، فلا يجوز أن يكون داخلاً خارجاً في شيء واحد وزمان واحد؛ فإن لم يكن داخلاً فهو خارج وإن لم يكن خارجاً فهو داخل.
فإذا لم يكن الله تبارك وتعالى داخل العالم فهو خارج العالم بلا شك.
وهذه قضية ضرورية يجدها كل إنسان في نفسه، حتى فودة.
لكن بطر الحق وغمط الناس يفعل أكثر من هذا.
 
ويكفي لدفع فودة للإعتراف أو السكوت أن تسأله : هل وجود الله جل وعلا ذهني فقط أو له وجود في الخارج؟

إن قال : وجوده ذهني فقط؛ كفر.وإن قال : له وجود في الخارج.
أثبت لله الخروج الذي ينافح هنا لنفيه.
وحينئذٍ نعترض عليه بما اعترض به ابن الجلال على خصومه فنقول له: لو كان خارجاً عن الذهن فإما أن يكون متصلاً به أو منفصلاً عنه بمسافة، والأول يقتضي كونه من جنس ما في الأذهان، والثاني يؤدي إلى الاحتياج إلى المخصص.

فإن تعلل بأن خروجه من الأذهان ليس من جنس خروج الأجسام عن الأذهان.
قلنا: فهلا قلت في خروج الله جل وعلا عن العالم مثل ذلك.لكن دعنا لا نعترض ونرى بماذا يجيب فودة.

قال فودة : "فنقول وبالله التوفيق: كلامهم هذا متهافت، ويدلُّ على سخف عقولهم، ولا يغترُّ به إلا جاهل، لا يفهم معاني الألفاظ ولا يعقلها."
لننظر إلى بعض من وصفهم الأنوك بتهافت الكلام وسخف العقول:

قال الإمام المفسر محمود الألوسي : "وأيد القول بالفوقية أيضا بأن الله تعالى لما خلق الخلق لم يخلقهم في ذاته المقدسة تعالى عن ذلك فانه الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، فتعين أنه خلقهم خارجا عن ذاته، ولو لم يتصف سبحانه بفوقية الذات مع أنه قائم بنفسه غير مخالط للعالم لكان متصفا بضد، ذلك لأن القابل للشيء لا يخلوا منه أو من ضده، وضد الفوقية السفول، وهو مذموم على الاطلاق. والقول بأنا لا نسلم أنه قابل للفوقية حتى يلزم من نفيها ثبوت ضدها، مدفوع بأنه سبحانه لو لم يكن قابلا للعلو والفوقية لم يكن له حقيقة قائمة بنفسها، فمتى سلم بأنه جل شأنه ذات قائم بنفسه غير مخالط للعالم وأنه موجود في الخارج ليس وجوده ذهنيا فقط، بل وجوده خارج الأذهان قطعا، وقد علم كل العقلاء بالضرورة أن ما كان وجوده كذلك فهو إما داخل العالم وإما خارج عنه وإنكار ذلك إنكار ما هو أجلى البديهيات، فلا يستدل بدليل على ذلك إلا كان العلم بالمباينة أظهر منه وأوضح وإذا كان صفة الفوقية صفة كمال لا نقص فيها ولا يوجب القول بها مخالفة كتاب ولا سنة ولا اجماع كان نفيها عين الباطل لا سيما والطباع مفطورة على قصد جهة العلو عند التضرع إلى الله تعالى" انتهى من (روح المعاني) 7/115.
وحاصل كلامه رحمه الله أن كون الخالق إما داخل العالم أو خارجه معروف ببديهة العقول، وأنه من الضروريات.
فيكون الجهمية كفودة وسلفه منكرين للبديهيات الضروريات.
وهذا الذي نقلناه عن الألوسي قاله الإمام أحمد في (الرد على الجهمية) وكذا نقله الرازي عن الكرامية والحنابلة في كتابه (أساس التقديس).
ولو كان فودة يجري على طريق الإنصاف، لاكتفى بتخطئة هذا الإستدلال دون أن يستخف بالمستدل به.
ويا ليته حين استخف هذا الإستخفاف جاء بما يبطله قطعاً وببادي النظر، ولكن انظر ماذا قال:
قال فودة : "فالله تعالى كان قبل كل شيء، والعالم كله بما فيه مخلوق، والعالم له بداية لم يكن قبلها موجوداً، فقبل أن يخلق الله العالم هل كان في جهةٍ أو كان في مكان ؟! الكل متفق على أن المكان والجهات كلها مخلوقة، ومن قال غير هذا فقد كفر بملة الإسلام، فالله تعالى كان ولم يكن شيء غيره
فنحن في هذا الحال نسأل هؤلاء المجسمة: هل كان لله خارجٌ وداخلٌ ؟
إن قالوا: نعم، كفروا، وأقروا على أنفسهم بأن الله محدودٌ وله جهاتٌ ومكانٌ، وقائل هذا كافرٌ في هذه الحال"
أقول: قوله "ألكل متفق على أن المكان والجهات كلها مخلوقة" خطأ وهي مسألة بسيطة صغيرة في علم الكلام لا يعرفها فودة، فليته حيث جهل سكت.
ذلك أن الجهات أمور نسبية اعتبارية لا تحقق لها في نفسها، والمكان في عرف المتكلمين قد يطلق ويراد به الحيز المشغول أو السطح المماس للمتحيز، ونحو ذلك. فإن أردنا الحيز المشغول فهو غير موجود بل مقدر في الذهن فقط. وإن أراد السطح المماس فهو إما حقيقي كسطح الإناء الداخل المماس لسطح الماء الخارج، أو تقديري كسطح العدم المقدر في الذهن مماساً لسطح العالم الخارج، وهذا الثاني غير مخلوق.
ثم انظر إلى جرأته على تكفير الناس في مسألة لا يحسنها.
فإن قال : أنا إنما أردت بالمكان المعنى اللغوي لا العرف الإصطلاحي، كنحو البيت والمسجد والكرسي والعرش، وأردت بالجهة نفس المشار إليه.
قيل له : هذ يبطل عليك استدلالك، فإن خصمك مع إيمانه بأن المكان والجهة بهذين المعنيين مخلوقين، يقول: إن الله جل وعلا فوق العالم حيث لا مكان مخلوق ولا مشار إليه مخلوق، وإلا كان خارج العالم ليس بخارج العالم.
قال ابن رشد في (مناهج الأدلة) صفحة 145- 146 : "والشبهة التي قادت نُفاة الجهة إلى نفيها، هي أنهم اعتقدوا أن إثبات الجهة يوجب إثبات المكان، وإثبات المكان إثبات الجسمية. ونحن نقول هذا كله غير لازم، فإن الجهة غير المكان. وذلك أن الجهة هي إما سطوح الجسم نفسه المحيطة به، وهي ستة. وبهذا نقول إن للحيوان فوق وأسفل، ويميناً وشمالاً، وأمام وخلف. وإما سطوح جسم أخر محيط بالجسم، ذي الجهات الست. فأما الجهات التي هي سطوح الجسم نفسه فليست بمكان للجسم نفسه أصلاً. وأما سطوح الأجسام المحيطة به فهي له مكان، مثل سطوح الهواء المحيطة بالإنسان، وسطوح الفلك المحيطة بسطوح الهواء هي أيضاً مكان للهواء، وهكذا الأفلاك بعضها محيط ببعض ومكان له.
وأما سطح الفلك الخارجي، فقد تبرهن أنه ليس خارجه جسم، لأنه لو كان ذلك كذلك لوجب أن يكون خارج ذلك الجسم جسم آخر ويمر الأمر إلى غير نهاية. فإذاً سطح آخر أجسام العالم ليس مكاناً أصلاً، إذ ليس يمكن أن يوجد فيه جسم أصلاً، لأن كل ما هو مكان يمكن أن يوجد فيه جسم. فإذاً: إن قام البرهان على وجود موجود في هذه الجهة، فواجب أن يكون غير جسم. فالذي يمتنع وجوده هنالك هو عكس ما ظنه القوم، وهو موجود هو جسم، لا موجود ليس بجسم" انتهى كلامه.

وما أظن فودة يفهم هذا، فإنه يكتب ويعترض بما يستحي منه صغار الطلبة في علمي الكلام والفلسفة. ولولا أن الأجهل منه موجود، لما كان له أتباع أصلاً.

وقول فودة : " فنحن في هذا الحال نسأل هؤلاء المجسمة: هل كان لله خارجٌ وداخلٌ ؟

إن قالوا: نعم، كفروا، وأقروا على أنفسهم بأن الله محدودٌ وله جهاتٌ ومكانٌ، وقائل هذا كافرٌ في هذه الحال"

أقول: الرجل فيما يظهر مولع بالتكفير، فيكفر بما لم يكفر به سلفه من الجهمية، فقد قال الدسوقي في (حاشيته على أم البراهين) صفحة 109 : "ومن المعتقد أنه جسم لا كالأجسام فهو عاصٍ غير كافر،... وأراد بأضرابهم الجهوية القائلين إن الله في جهة الفوق، وفي كفرهم قولان، والمعتمد عدم كفرهم"

وهكذا رجحوا أن الكرامية ليسوا بكفار، مع تصريحهم بالحد، ولو من جهة أسفل فقط.

ويا ترى ماذا يقولون في ابن المبارك وقد صرح بالحد؟ ووافقه عليه أحمد ابن حنبل رحمه الله. أتراهم يقولون : في كفرهما قولان!!

أما سؤال : "هل كان لله خارج وداخل"

فللجواب عليه لا بُدَّ أولاً من أن يبين مقصوده بالداخل والخارج؟

فإن قال : أريد بالداخل المحوي والمخالط وبالخارج المباين المتصل أو المنفصل بمسافة.

قلنا : هذا لا يكون إلا في الجسم، ونحن لم نقل بأنه جسم حتى يلزمنا الدخول أو الخروج بهذا المعنى، فما معنى السؤال عنه؟ ثم ما علاقة هذا فيما نحن فيه؟

أما تكفير من يقول بأن لله حد بمعنى أنه غير مخالط لخلقه، وبأنه في جهة فوق وبأن له مكان بمعنى أنه مستوٍ على عرشه، فهو تكفير لسلف الأمة جميعاً.

ثم قال : "ونسألهم: هل يمكن أن يتصور العقلُ في هذه الحالة وجود جهات وأبعادٍ وغير هذا من توهمات ؟ إن قالوا: نعم، كفروا، وتناقضوا أيضاً"

سبحان الله!! أنظر ما أهون التكفير عنده.

الجهات والأبعاد إن أراد تصورها في ذات الله جل وعلا، فهو مما لم يأتِ به الشرع، ونحن لم نقل بأنه جسم ذو أبعاد حتى يلزمنا هذا السؤال فضلاً عن استلزام التكفير به . وإن أراد به في غير الذات فنعم، فإن تصور الأبعاد الثلاثة في العدم السابق على خلق العالم ممكن، إلا على قول من نفى الخلاء والملاء خارج العالم كالفلاسفة.

على أن هناك من أثبت الأبعاد الثلاثة في ذات الله جل وعلا، كالهشامية بل نقل عن الكرامية وغيرهم، والرد عليهم بمجرد التكفير لا يفيد في هذا الباب، ولكن عليه كأحد المتكلمين أن يبين بالبرهان وجه بطلان قول المخالف، وسبب تكفيره، لا الاكتفاء بالتكفير. وكيف يسمى مجرد الرد على الخصم بتكفيره (حسن المحاججة) ؟!!

على أن القول بالحد في الذات منقول عن الكرامية وتقدم معك أن الراجح عند الأشاعرة عدم تكفيرهم.

أما تصور الجهة في غير الذات فممكن أيضاً بالتقدير أو الفرض، والمتكلمون أثبتوه عند استدلالهم على حدوث العالم فقالوا : إن الجوهر تحله الأكوان وجعلوا منها الكون في الجهة ، وأوردوا اعتراضاً وهو أن الجوهر حال كونه وحده ليس هناك جوهر آخر فليس هناك جهة. فأجابوا بأن الجوهر حال كونه وحده يمكن تقديره في جهة لجواز تقدير وجود جوهر آخر ، فذلك الآخر إما أن يقدر مجتمعاً به أو مفارقاً له في الحالين يكون في جهة منه، قالوا : ولولا صحة قبوله للجهة لما صح هذا التقدير.

وعلى فرض أن تصور ذلك قبل خلق الخلق غير ممكن، فبعد خلق الخلق ممكن، فكان ماذا؟

قوله: "فنقول: ولما خلق الله العالم كيف تقولون إنه خلقه تحته وصار هو فوقه ؟!!إذن الله تعالى بعد أن لم يكن محدوداً جعل نفسه محدوداً !
الله تعالى بعد أن لم يكن له تحتٌ صار له تحتٌ !
الله تعالى بعد أن لم يكن في جهة صار في جهة !
الله تعالى بعد أن لم يكن في مكان صار في مكان !
إذن الله تعالى تأثَّر بوجود العالم وصار محدوداً وفي مكان وفي جهةٍ .. إلخ، وهذا في غاية القبح منكم أن جعلتم المخلوق يؤثر في الخالق، فسبحان الله، ثم تزعمون أنكم تنزهون الله تعالى !! كلا، إنكم مشبهون، تصفون الله تعالى بصفات النقص، التي يتنزه عن مثلها المخلوق."

هذه سخافات ، لولا أنا نقصد بما نكتب المغرورين به لكان الإعراض عما ذكره جملة خير من تعقبه فيه.

وقد تقدم معك أنا لو فرضنا أنه لا جهات ولا أمكنة قبل خلق الخلق، فمن أين له أنه لا جهات ولا أمكنة بعد خلق الخلق؟ إن قال : أردت الجهات والأمكنة بالنسبة لله جل وعلا، فإنه إن لم يحل في العالم، فهو باقٍ على حاله قبل خلقهم، فكما لم يكن في جهة ولا مكان قبل خلقهم فهو كذلك بعد خلقهم.

قلنا : تقدم معك الكلام والمقصود بالجهة والمكان من قبل، فإن أراد أن المكان الوجودي المخلوق والجهة التي هي بمعنى عين المشار إليه كما لم يحوياه جل وعلا قبل خلقها فكذلك بعد خلقها؛ سلمناه، فكان ماذا.

وإن أراد بالجهة والمكان مجرد النسبة الإضافية، فكذب، بل صار بجهة فوق بالنسبة للعالم خاصة بعد أن لم يكن هناك عالم هو له بجهة فوق، وعلا على العرش جل شأنه بعد خلقه لا قبل خلق.

وهو كقول الأشاعرة ومن وافقهم، صار خالقاً للعالم بعد أن لم يكن خالقاً، وهكذا كلامهم في المتعلقات، فإنها عندهم تتغير بتغير الحوادث.

"ونقول: الله تعالى لا نسبة بينه وبين الخلق، لا في جهةٍ ولا مكانٍ ولا زمان، ولا شيء من الصفات"

قلنا : لا نسلم، بل نقول بأنه هناك نسبة، كالنسبة الزمانية مثلاً، وهو كوجوده قبل وجود العالم، ومقارنة وجوده لوجود العالم، وبقاء وجوده بعد عدم العالم، فهذه نسب زمانية. أما ما يذكرونه من تقدم بالذات فلا حقيقة له ، ولا يمكن تصوره أصلاً، ومع ذلك فهي نسبة بين ا لمتقدم بالذات والمتأخر بالذات كانت بعد وجود المتأخر لا قبله.

وكعلوه على العالم، فهذه نسبة باعتبار الجهة.

إلا أن تريد بالنسبة أمر آخر، فبينه نتكلم فيه.

"ثم نقول: أنتم تزعمون أنكم عرفتم بالعقول أن كل موجودين فلا بد أن يكون واحدٌ منهما في جهةٍ من الآخر.فنسألكم: هذا الكلام العام كيف عرفتموه ؟ وما دليلكم عليه ؟ والمعلوم أن القضية الكلية تعرف إما بالاستقراء أو بقياس عقلي برهاني لا يردُ عليه استنثاء"

أقول: تقدم عن الألوسي ونقله الرازي عن بعض الحنابلة والكرامية أن هذه القضية بديهية ضرورية. ونحن لا نكلف إقامة البراهين على البديهيات الضروريات ، وإلا لم تكن بديهيات وضروريات.

ولا دافع له عندكم، أما مجرد وجود جماعة من العقلاء قالت بخلافه، فإن هذا لا ينفي البديهيات والضروريات، وهو كقول النصارى بأن الله جل وعلا ثالث ثلاثة، من غير أن يكون هناك كثرة عددية، فهو مع كونه ثالث ثلاثة فإن الثلاثة واحد على الحقيقة، ومع أن كل أقنوم من الأقانيم الثلاثة يخالف الآخر بحقيقته حتى أنه لا يجوز عندهم أن يقال: إن الذي صلب هو الآب أو الروح القدس، ولا أن الذي نزل على المسيح بعد تعميده هو الآب أو الإبن، ولا أن الذي يعرف الساعة الأخيرة هو الإبن أو الروح القدس، فإن كل أقنوم هو عين الأقنوم الآخر من جهة حقيقة الذات والماهية.
فهذا الكلام يُعرف بالبديهة والاضطرار بطلانه، وقول طائفة عظيمة من العقلاء به كالنصارى لا ينفي أن العلم ببطلانه بديهي أو ضروري. ثم ، ما الدليل على أن الموجود القائم بنفسه يجوز أن يكون لا داخل ولا خارج؟

وقد قرأت عدداً من كتبهم ولم أرهم احتجوا لجواز ذلك إلا بكونه ليس بجسم ولا عرض.

وهذا كما ترى وتقدم معك غير ما مرة لا يدل على المطلوب، على أنهم مختلفون في معنى الجسم والعرض اختلافاً كثيراً عجيباً يمنع من الاستدلال بهما على الخصم قبل الاتفاق على معنى صحيح لهما، وهذا الاتفاق ليس بحاصل.

قال : "فإن ادعيتم أنكم عرفتموه بالاستقراء، فأنتم كاذبون؛ لأنكم لم تدركوا قطعاً كل المخلوقات الجسمانية التي خلقها الله، بل لم تدركوا الموجودات في السماء الدنيا، بل تدركوا الموجودات على ظهر الأرض، بل أنتم لا تدركون حتى حقيقة أنفسكم !! وما دام هذا –ولا تستطيعون الانفلات منه-، فلماذا الادعاء ؟"

وهذا ضعيف فإن خصمه يدعي أن هذا الأمر معلوم بالضرورة، والضروريات لا تفتقر إلى الإستقراء.

قال : "ثم كيف تزعمون بعد هذا أن هذا الكلام ينطبق حتى على الله تعالى، فعجباً منكم، تزعمون أنكم منزِّهون ومتقيدون بالكتاب والسنة، ثم تطلقون هذا الحكم المتهافت هكذا !"

هذا من بطر الحق وغمط الناس كما تقدم معك؛ فإن الإلتزام بالكتاب والسنة هو الذي يوجب هذا الحكم، وقد قدمنا معك بعض الآيات القرآنية الدالة على علو الله جل وعلا على عرشه فوق خلقه، كما قدمنا نقل الإجماع على إثبات الجهة بمعنى العلو والإرتفاع، ونقلنا عن بعض الأئمة القول بالحد والمباينة. وقدمنا عنهم أن نصوص الوحي تمر كما جاءت، فلا يجوز سلبها دلالاتها لأنها جاءت ألفاظ عربية دالة على معاني، ولا يجوز تحريف تلك الدلالات إلى معنى غير ظاهر، لأنه خلاف ما جاءت به. فما الذي يريده أكثر من ذلك.

قال : "ونسألكم: هل أدركتم حقيقة الله تعالى، فعلمتم أنه في جهةِ الفوق ! وأدركتم أنه لا يمكن أن يوجد إلا في جهةٍ ومكان، فأطلقتم هذا الكلام !!"

نقول له: كلا ولكن الله جل وعلا عالم بحقيقة ذاته وأعلمنا أنها بجهة فوق. على أن هذا الإعتراض السخيف جارٍ على كل صفة يثبتها فودة والجهمية من أتباع نحلته، فهل علمتم حقيقة ذات الله حتى تصفوه بالسمع والبصر والكلام والإرادة والقدرة والوجود؟ فما يجيب به هو جوابنا عليه."فماذا بقي لكم من دلالة العقول ؟"

أقول: لو لم يبقَ لنا سوى معرفة الضروريات والبديهيات لكفانا في إثبات الفوقية والخروج عن العالم، وقد تقدم عن الأئمة أنها مسألة بديهية ضرورية.
"هل تقولون: إنكم أدركتم هذا بالقياس العقلي، فتقولون: كل الموجودات التي نراها تكون في جهةٍ ومكان، والله موجود، فيجب كونه في جهةٍ ومكان ؟!!"

نقول: القياس العقلي في صفات الله جل وعلا متروك لكم، أما نحن فنرى حرمة ذلك إذ لا مدخل للعقل في إثبات ما لم يتكلم به الله جل وعلا في كتبه وعلى ألسنة رسله إلا بمقدار ما توجبه الضرورة ، على أنه ليس في الضروريات أمر استقلت به ليس له ذكر في نصوص الوحي.

قال : "فنقول لكم: هذا الكلام لا ينطبق إلا على ما شهدتموه من الأجسام، فأنتم قد رأيتم حولكم أجساماً كثيرة، كل منها في جهة من الآخر، فتصورتم الله جسماً، فقلتم: هو أيضاً في جهةٍ ومكان، وإلا فإننا ندرك وجود بعض الموجودات وليس واحدٌ منها في جهةٍ من الآخر، فيصبح قولكم: كل موجود يجب أن يكون في جهةٍ باطلاً"


نقول: إعلم أننا لسنا كأتباعك الذين يتخذوك رباً من دون الله، فلا نقبل منك مجرد دعواك علينا، ونعلم من أنفسنا أنا لم نقل ذلك بمشاهدة الأجسام من حولنا، بل بإخبار الله جل وعلا لنا، وبما غرسه الله جل وعلا فينا من العلوم الضرورية القاضية بأنه إن لم تكن ذاته مخالطة لذواتنا، فهي مفارقة لها.

فدع التهويل.

ثم أورد أمثلة تثبت بزعمه أن الكون في غير جهة ممكن في الشاهد فقال : 


[أمثلة تبطل لزوم اتصال الموجود بكونه داخل أو خارج]
وها نحن نضرب لكم بعض الأمثلة التي لا تستطيعون الانفكاك منها، فنقول:
1- الشعور بالحب والكراهية موجود لا شك فيه، فإذا أحب الإنسان فإن الحُبَّ يوجد فيه، وإذا كره فإن الكراهية توجد فيه، ويمكن أن يحب الإنسان شخصاً أو أمراً ويكره أمراً آخر، فيوجد فيه في هذه الحال الحب والكراهية معاً.

والإنسان يؤمن بوجود الحب والكراهية في ذاته ويجزم به، من دون حاجته منه إلى تصور جهةٍ تحلُّ فيها هذه الكراهية أو الحب، فأين حبك أيها الإنسان من كرهك، هل هما في جهةٍ من بعضهما ؟

فإذا جزمنا بوجود هذه الأمور من دون الحاجة إلى تصور جهة تحل فيها، إذن يجوز وجودُ موجودٍ لا في جهة.


2- الإنسان قبل أن يتزوج وينجب لا يكون أباً، فإذا تزوج صار أباً، إذن هو اكتسب وصفاً وجودياً هو الأبوة، إذن الأبوة موجودة، فأين هي جهة الأبوة من الإنسان القائمة به، أو من غيره ؟! 

نحن نجزم بوجودها من دون تصور جهةٍ لها.

3- الأعداد: الواحد الاثنان الثلاث إلى آخره، لا شك أن لها وجوداً في عقولنا، لا ينكر هذا إلا جاهلٌ، فأين هي جهة الواحد مثلاً؟

وله يمكن أيها الإنسان أن تشير إلى الواحد بإصبعك أو على الأقل أن تحدد لنا جهته في نفسك.
إذا كنت لا تستطيع فلم القول منك بأنه لا بد لكل موجود أن يكون في جهةٍ.

4- كل إنسان يعلم أن العالم موجود، ويعلم أيضاً أن المطر ينزل من السماء، فهذا علمان موجودان، ولا يستطيع إنسان أن يدعي أنهما ليسا موجودين، ما دام هذا فهل يمكن أن يقال: إن المعلومة الأولى في جهةٍ من المعلومة الثانية، تحتها أو فوقها إلى غير ذلك من الجهات ؟ 
الذي يدعي هذا يعلم من نفسه أنه مغالط.
إذن: فقد تحقق لنا وجودُ موجدين ليس كلٌ منهما في جهةٍ من الآخر، وأنتم ادعيتم أن كل موجودين فلا بُدَّ من كون كل منهما في جهةٍ من الآخر، فظهر لكم فساد قولكم وتهافته.

فلماذا إذن تكابرون وتدعون أن كلامكم هذا معلوم بضرورة العقل ؟ وقد ظهر لكل عاقل أنه معلوم بطلانه بضرورة العقل.
أقول: يكفي في إبطال الجميع بيان أن الكلام مفروض في القائم بذاته وجميع الأمثلة إنما هي في القائم بغيره فهي خارجة عن محل النزاع، بيانه أنهم قسموا الموجودات إلى جوهر وعرض، والجوهر عندهم قائم بذاته والعرض قائم بالجوهر، ويمتنع عندهم في العرض قيامه بذاته أو استغنائه عن الجوهر وقيامه لا في محل ، وفوق ذلك هو لا يخلو عن المخالطة بمعنى كونه في حقيقته كائن في مخلوق أو في جسم، وجميع ذلك يخالف اعتقادهم في الله جل وعلا ، إذ هو قائم بنفسه لا في محل مستغنٍ عن غيره غير مخالط لشيء من خلقه لا جسم ولا عرض. فكيف قاس الله جل وعلا على العرض؟

هذا قاضٍ على عامة ما ذكره سوى الأعداد فإن زعمه أنها موجودات إن أراد به المعدودات أنفسها باعتبار الكمية كالرجل والرجلين والثلاثة ، فهؤلاء متحيزون لكل واحدٍ منهم جهة من الآخر، وإن أراد الأعداد المجردة فلا وجود لها أصلاً لا بصفتها جوهر ولا عرض ، بل العدد المجرد ذهني فقط لا يتصف بالوجود الخارجي.

ثانياً : قد قال بعض المتكلمين بتحيز العرض في الجوهر فيكون بعضها في جهة من بعض كالحب والكراهة والعلوم المختلفة والأبوة والبنوة وغيرها غير أنا لا نعْلم جهة أحدها من الآخر فقط ولا نسعى إلى تحصيل العلم بذلك. 

وقد تقدم معك في كلام الألوسي رحمه الله أن الضرورة مدعاة في الموجود خارج الذهن القائم بنفسه.
وانتبه بعد هذا كله أيها القارئ- أن حكمهم بالجهة والمكان وغير ذلك هو داخل في قسم التصورات من أقسام العلوم، خصوصاً أنهم يشيرون إليه بالأصابع، فيلزم على هذا أنهم يدعون أنهم يتصورون حقيقة صفة من صفاته على الأقل، وهذا معلومٌ بطلانه لدى كل مسلم.
أقول: هذا الأحمق يظن أن نفس الجهة والمكان عندنا صفة من صفات الله جل وعلا .
فإن قال : أردت العلو، وهو عندي يستلزم الجهة والمكان. 
قلنا : اللازم الذي هو الجهة والمكان ـ على فرض تسليمه بالمعنى الذي ذكرتَه سابقاً ـ ليس هو الصفة بل ملزومها، فتصورهما ليس هو تصور الصفة.
على أن نفي تصور الصفة مطلقاً يستلزم الجهل بالصفات جميعاً جهلاً مطلقاً فلا نعلم حينئذٍ معنى الموجود الحي القادر المريد المتكلم السميع البصير، وهي صفات يقر بها الأشعرية ويزعمون أن العقل دل على ثبوتها، فكيف تراه دل عليها مع عدم تصوره لها أصلاً ؟
فإن قيل: إن العقل يدرك قدراً مشتركاً إجمالياً ولا يدرك حقيقة ما ختص الله جل وعلا به.
قلنا : كذلك الأمر في علوه جل وعلا.


أم تقولون: الله تعالى قائم بنفسه، وكل قائم بنفسه في مكان وجهة.
فنقول: معنى القيام بالنفس هل هو مشترك بين الله والأجسام حتى يجوز لكم هذا القياس ؟
إن قلتم: نعم، فأنتم مشبهة، وإلا فلم تكابرون وتقولون: الله تعالى في مكان وجهةٍ، وقد أقررتم سابقاً أن المكان والجهة مخلوقان ؟!


اعلم علمنا الله وإياك أنا لا نرد عليه لعلمه ، بل لأن له أتباع يسمونه بالعلامة النظار، وإلا فالحماقات التي يتفوه بها ويسطرها قلمه يترفع عنها من تصور شيئاً بسيطاً من علوم الكلام والمنطق ، وإلا كيف ساغ له أن يسوق هذا السؤال سياقاً إنكارياً؟

ترى لو سألناه سؤاله هذا نفسه فقلنا له : معنى القيام بالنفس هل هو مشترك بين الله والأجسام أم لا؟
بماذا يجيب؟
إن قال : نعم .

وافق.
وإن قال : لا.

خالف العقلاء.
وإن قال : أُثبت قدراً مشتركاً إلا أني لا اجعل اللازم في الأجسام لازم في الباري جل وعلا.
قلنا : إنما يصح هذا فيما يلزم الجسم من حيث هو جسم لا من حيث هو قائم بنفسه؛ لأن القيام بالنفس أمر مشترك بين القديم والحادث ما لم يكن عرضاً فيما يلزم من القيام بالنفس يعم الجميع.
أليس الحي من حيث هو حي قابل للاتصاف بالسمع والبصر؟ وهو مشترك بين الممكن والحادث.
أليس لو قال قائل : إني لا أجعل اللازم من الحياة في المخلوق لازماً في الخالق، إن أراد ما يلزم عن المخلوق من حيث هو حي فقط يكون أحمقاً مغفلا والسكوت أستر له ؟
وإن قال : إنما أنفي اللازم من قيام الجسم بنفسه من حيث هو جسم لا من حيث هو قائم بنفسه.
قلنا: فإنا ندعي الضرورة بأن الموجود القائم بنفسه إما أن يكون داخل العالم أو خارجه من حيث هو قائم بنفسه لا من حيث هو جسم.

يدل عليه أنا نقول بأن الروح قائمة بنفسها وتدخل وتخرج في الأجسام وليست بجسم أصلاً ، وما يدعيه بعضهم من كون الروح ليست داخل العالم ولا خارجه إلى آخر هرائهم لا نسلمه وندعي حصول الضرورة فيه أيضاً مع ما دلت عليه النصوص الشرعية من دخولها وخروجها وصعودها ونزولها وغير ذلك.
بل نقول : إنه ضروري في الموجود من حيث هو موجود حتى في العرض، فإنه إن جاز أن لا يحايث غيره من الأعراض فهو محايث للأجسام باعتبارين والأعراض باعتبار لا محالة. فإنا نقول هو إما في الجسم أو خارجه لا يجوز أمر ثالث، وهو باعتبار الجسم الذي يقوم به ملابس مخالط له ، وباعتبار الأجسام الذي ليس هو فيها فهو مفارق لها فإن كان ثمة جسمين أبيض متيامن وأسود متياسر فإن بياض المتيامين يمين الجسم المتياسر وسواد المتياسر يسار الجسم الأبيض المتيامن، فهو محايث بالتبع لما يقوم فيه لا استقلالاً. وبهذا الاعتبار يكون العرض محايث للعرض أيضاً فإن البياض هنا يمين السواد والسواد يسار البياض باعتبار ما قاما به بالتبع.

بل نزعم كما قاله بعض المعتزلة أن الأعراض تتحايث في الجوهر الواحد غايته أنا لا ندرك تحايثها وكيفيته، لكن لا يجوز أن يكون أحد العرضين لا مخالطاً لغيره ولا مفارقاً له لا متصلاً به ولا منفصلاً عنه.
بهذا أكتفي ، فإن أشكل عليك باقي كلامه فيكفي أن تطالب في كل دعوى منها بدليلها كقوله : 

(والجهة ليست من هذا القبيل، فهي كمالٌ بشرط كون المتصف بها جسماً كثيفاً كسائر الأجسام التي نلاحظها.
وأما الجهة بالنظر لذاتها فهي صفة نقص، لأنها قيدٌ في أصل الوجود)
فتقول : من أين جاء بأن خصمه يجعل الجهة صفة ؟
ما دليله على أنها نقص ؟
ما دليل تقييد حصول الكمال بكون المتصف بالجهة جسماً كثيفاً.
وهكذا ، فإن عامة ما يذكره دعاوي محضة لا يدلل عليها .
ثم يقول :
(ولا نريد أن نتعمق لكم بالأنظار العقلية، لكي لا تنقطع متابعتكم لنا في هذا الكلام؛ لأننا ندرك أنكم غير غواصين في هذا المجال، ولكن إجراؤنا للكلام معكم على وفاق ما طلبه الله تعالى من المؤمنين بالمجادلة بالتي هي أحسن، وعلى سبيل النصيحة لكم في الدين الذي تنتسبون إليه)
فنقول : 
إن البغاث بأرضه يستنسر
هذا والله سبحانه أعلى وأعلم

أرشيف المدونة الإلكترونية