أخبار الثورة السورية المباركة - اخوانكم في ليبيا معكم يا رجال ويا حرائر سوريا



فلم - كشف اللثام عن المنافق المجرم الصوفي البوطي عدو أهل الشام
فلم - كشف اللثام عن المجرم الصوفي البوطي عدو أهل الشام



دعم الثورة الجزائرية ضد النظام الجزائري الدموي العميل لاسرائيل

Asharis .. The Other Face

أشاعرة يدنسون ويدوسون على المصاحف ويكتبون الاسماء الحسنى بالغائط ! استماع ۞ الامام الاشعري وشيخه وتلاميذه مجسمة ۞ شيخ أشعري كذاب رماه الله تعالى بالخبث في العضو فمات !! ماذا فعل ؟ ۞ دفاع القرطبي عن ابن عبدالبر من اعتداء جهلة الأشعرية ودليل تجسيم الامام الاشعري !!! ۞ د. عبد الرحمن دمشقية: الامام الاشعري يثبت الحد!
السواد الاعظم... ... أم الكذب الأعظم؟
أشاعرة اليوم (الشعبوريون) أشر قولا من اليهود والنصارى !
روى أمير المؤمنين في الحديث الإمام البخاري (صاحب صحيح البخاري) في كتابه خلق أفعال العباد ج1ص30 باب ذكر أهل العلم للمعطلة وَقَالَ سَعِيدُ بْنُ عَامِرٍ: " الْجَهْمِيَّةُ أَشَرُّ قَوْلًا مِنَ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى، قَدِ اجْتَمَعَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى، وَأَهْلُ الْأَدْيَانِ أَنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى عَلَى الْعَرْشِ، وَقَالُوا هُمْ: لَيْسَ عَلَى الْعَرْشِ شَيْءٌ "

فرقة الأحباش .. الوجه الآخر

الاحباش المرتزقة .. الوجه الآخر
وإن منهم لفريقا يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب
ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون : آل عمران - 75

الصوفية .. الوجه الآخر - وكذبة الصوفية الحقة

واجهة التصوف إدّعاء الإحسان .. والوجه الآخر عبادة الأموات !
موقع الصوفية - صوفية حضرموت - الحوار مع الصوفية - شرار الخلق - التصوف العالم المجهول
۞ الاحسان الصوفي ۞ روى الشعراني : إذا صحبت فاصحب الصوفية فإن للقبيح عندهم وجوهاً من المعاذير وليس للحُسن عندهم كبير موقع يعظمونك به ۞ يقول الصوفي المغربي أبو لبابة حسين عن الصوفية : "فهم لا يترددون بالاستشهاد حتى بالموضوع من الحديث إذا كان ذلك يخدم قضيتهم" ا.هـ موقف متصوفة افريقيا وزهادها من الاحتلال العبيدي
Sufism .. The Other Face
The Outward is claiming Ihsan .. The inward is Graveworship (deadworship) !
Cleanse the houses of Allah .. from the corpses of Sufis

أسرار كتاب الغزالي إحياء علوم الدين - للشيخ نظام اليعقوبي استماع
رحلتي مع جماعة التبليغ - للصوفي السابق الشيخ :عباس الشرقاوي Angry face
ست محاضرات خطيرة! في كشف أسلحة الصوفية السرية في استغفال المسلمين علمائهم وعامتهم (اضغط على السهمين المتعاكسين للانتقال بين المحاضرات)
دينُ الصوفيةِ أصبحَ خَرِقاً - الدكتور الصوفي :فرحان المحيسن الصالح يطلقها مدوية !
خطبة مؤثرة جدا ! من يرد النجاة فليصدق ويستمع الى الخطبة

23 مايو، 2009

كتاب " مذهب أهل التفويض في نصوص الصفات " مع التعريف به

الحمدلله رافع الحق و ناصر لوائه , و الصلاة و السلام على نبينا محمد و آله


و بعد


فهذا كتاب " مذهب أهل التفويض في نصوص الصفات " للشيخ أحمد بن عبد الرحمن القاضي , ناقش فيه الشيخ بأساليب رائقة، و حجج فائقة , مذهب المفوضة في الصفات , و بيّن فيه أغاليطهم و مخالفتهم لطريقة السلف الصالح و الأئمة الأجلاء رحمهم الله


نبذة عن منهج المفوضة في الصفات الالهية :

نذكر كلام العلامة السفاريني الحنبلي رحمه الله فيهم كما ذكر ذلك في كتابه لوامع الأنوار :


هم أهل التجهيل " الذين يقولون : إن الرسول لم يعرف معاني ما أنزل عليه من آيات الصفات ، ولا جبريل يعرف معاني الآيات ، ولا السابقون الأولون عرفوا ذلك ، وكذلك قولهم في أحاديث الصفات ، وأن الرسول تكلم بكلام لا يعرف معناه "اهـ


و خلاصة كلامهم :

إن قوله -تعالى-: (الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى) [ طه : 5 ] ، عبارة عن « ا ل ر ح م ن ع ل ى ا ل ع ر ش ا س ت و ى »، وأنها لا تفيد أكثر من ذلك، فيجعلونها كالكلام الأعجمي أو الحروف المرصوصة بلا معنى، وقالوا إن لها تفسيراً مجهولاً لا نعلمه، غير التفسير الذي نعرفه من اللغة العربية، وهذا كلام باطل.


فمثلا :

كلمة « السمع » كلمة معلومة مفهومة لا تحتاج إلى تفسير , فإن الطفل الصغير يدرك معناها إذا قلت له: هل تسمعني؟ سيقول: نعم، وهكذا ألفاظ البصر والنزول و الإستواء و غيرها، ألفاظ معلومة المعاني، بيّنة و جلية للسامع لا تحتاج لتفسير .


و قد أوقفنا الخصوم في المناقشات و الردود المكتوبة على إثبات أن السلف لا يعرفون معاني هذه الألفاظ و لا مدلولاتها و مقتضياتها بل يعتبرونها بمثابة الحروف المعجمية : أ ب ت ث ج ح خ د" فأسقط في أيديهم ، وفزعوا إلى التحريف ، والتهويل و لم يستطيعوا إثبات ذلك و أنّى لهم !



و أكثر ما يحزن الواحد على أمثال هؤلاء المغرر بهم أنهم لا يفهمون عقيدة أهل السنة على الوجه الصحيح بل يفترون عليهم بما يسمعونه من شيوخهم و كبارهم , فأحدهم يقول لك : أنتم تقولون أن اليد والوجه .. ألخ جوارح! و عندما نسأله أين قلنا ذلك يبدأ مسلسل الحيدة و الهروب !

و آخر يقول لك : انتم مشبهة لأنكم تقولون يجب الرجوع الى المعاجم اللغوية لمعرفة معاني هذه الألفاظ !!! و عندما نسأله أين قلنا ذلك يبدأ مسلسل الحيدة و الهروب !

و غير ذلك من التهم و الإفتراءات و التصورات المغلوطة عن عقيدة أهل السنة في هذا الباب



فهؤلاء مساكين حقاً و صدقاً : نأسف على حالهم , و نسأل الله لهم الهداية من الغواية انه ولي ذلك و القادر عليه



هذا الكتاب :


أصل الكتاب رسالة علمية تقدم بها الشيخ لنيل درجة الماجستير فاختصرالمؤلف بعض أبوابه و مباحثه فكان هذا الكتاب الرائق




وقد اشتمل الكتاب على عدة أبواب وفصول ، تفصيلها كما يأتي :


الباب الأول :

و فيه فصول ذكر فيها أصل التفويض و نشأته


الباب الثاني :

و فيه أربعة فصول

ذكر فيه شبهات أهل التفويض من إستدلالاتهم ببعض ما وقع لهم من عبارات السلف و هي حجة عليهم لا لهم و مع ذلك حرّفوا الكلم عن مواضعه فناقشها المؤلف ثم نقضها


ثم عقد مبحثاً في ذكر عبارات السلف الصريحة في الإثبات و بيّن مجمل طرق السلف في إثبات الصفات

وقد لخصتها كالآتي :


1 – تبيان معناه بألفاظ معينة كما في صفة الإستواء حينما قال السلف انه العلو و الإرتفاع ردا على من تأوله بالإستيلاء و كالنزول حيث فُسر بالهبوط في الحديث الشريف

2 - و منه : تحقيق معنى الصفة كما فعل نبينا محمد صلى الله عليه و سلم غير مرة و كما فعل السلف كذلك , كما في صفات القبض و البسط و السمع و البصر و غيرها .

3 - و منه : ذكر بعض لوازمه و ما يقتضيه كما في صفتي الضحك و النزول

4 - و منه : ذكر بعض أحكام هذه الصفة و تنبيه السامع بمثال ينبه على ذلك كما صفة اليد و الوجه و الرؤية و غيرها

هذه مجمل الطرق التي جاءت في إثبات المعاني عن السلف الصالح و الأئمة الأجلاء


الباب الثالث :


و فيه ثلاثة فصول ذكر فيها لوازم التفويض و أدلة بطلانه و الآثار العملية المترتبة على القول بالتفويض

للتحميل :


http://www.al-aqidah.com/userfiles/File/tafwyz.rar

رابط آخر

http://www.4shared.com/file/107323281/54826a0d/_____-________.html



التمهيد ويشمل:
المبحث الأول: لمحـة تاريخية عن نشأة الكلام في الأسماء والصفات
العصر النبوي وقرن الصحابة
عصر التابعين وتابعيهم إلى زمن القول بخلق القرآن
عصر المحنة بالقول بخلق القرآن
عصر نشر السنة والرد على المخالفين
نشأة المذهب الأشعري
الصراع بين السلف والأشاعرة

المبحث الثاني: اتجاهات أهل القبلة حيال نصوص الصفات
1) التمثيل.
2) التعطيل المحض.
3) التحريف.
4) التوقف.

البــاب الأول
حقيــقة التفويض ونشأته
الفصل الأول : حقيقة التفويض
الفصل الثاني: ظهور مذهب التفويض
المبحث الأول : نشأته و الأسباب التي أدت إلى ظهوره.
المبحث الثاني : تطــوره.
في عصر الدارمي وابن قتيبة
عند الأشعري
عند الخطابي
عند ابن فورك
عند القاضي أبي يعلى
عند البيهقي
عند أبي المعالي الجويني
عند أبي حامد الغزالي
عند الشهرستاني
عند ابن الجوزي
خلاصة

الفصل الثالث : أمثلة من مقالات التفويض
1/ عند الباحثين في العقائد
ابن خلدون
مرعي بن يوسف الكرمي
محمد بن أحمد السفاريني
حسين بن محمد الطرابلسي
2/ عند المفسرين
ابن الجوزي
الفخر الرازي
القرطبي
أبو حيان
الألوسي
رشيد رضــا
3/ عند الكتاب المعاصرين
محمد أبو زهرة
حسن البنا
عبد الرحمن بن حسن بن حنبكة الميداني

الباب الثاني
شبهات أهل التفويض ومناقشتها

الفصل الأول : استدلالهم بالقرآن .
المبحث الأول : المحكم والمتشابه
المبحث الثاني : التأويل والظاهر
مناقشة شبهات المفوضة في الاستدلال بالقرآن

الفصل الثاني : استدلالهم بالمأثور
المبحث الأول : عبارات السلف التي احتج بها المفوضة
1) إمرار النصوص
2) نفي المعاني عنها
3) نفي تفسيرها
4) الســـكوت
5) التفويــــض

المبحث الثاني: عبارات السلف الصريحة في الإثبات

الفصل الثالث: دعوى أن التفويض هو الطريق الأسلم

الفصل الرابع : دعوى أن العقل ليس له مدخل في باب الصفات
المبحث الأول : تعريف العقل واستعمالاته
الثاني : موقف الإسلام من العقل
الثالث: وظيفة العقل في باب الصفات

الباب الثالث: لوازم مذهب التفويض وادلة بطلانه
الفصل الأول: اللوازم الباطلة
القدح في حكمة الرب –عز وجل-.
الوقوع في التعطيل المحض
الطعن في القرآن
غلق باب التدبر
مصادمة النصوص الدالة على الإثبات
تجهيل النبي صلى الله عليه وسلم والسابقين الأولين
مخالفة طريق السابقين وسبيل المؤمنين

الفصل الثاني : أدلة بطلان التفويض السمعية و العقلية

الفصل الثالث : الآثار العمــــلية للقول بالتفويض
1) انحسار مذهب السلف وغلبة مذهب الخلف
2) الاستهانة بالنصوص الشرعية
3) عدم وضوح المنهج العقدي لدى بعض الحركات الإسلامية


1 comments:

FirstGenerations يقول...

وهذه الرسالة تقدم بها المؤلف لنيل درجة الماجستير ، وقد منح ذلك بتقدير " ممتاز "

إرسال تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية